السعودية تصنف الاخوان وحزب الله وداعش والنصرة والقاعدة تنظيمات إرهابية

Mar 07, 2014

30ipj

الرياض- (د ب أ): أعلنت وزارة الداخلية السعودية الجمعة أنها صنفت حزب الله (السعودي) و”الأخوان المسلمون” وجبهة النصر وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) وتنظيم القاعدة ضمن الجماعات المتطرفة وأنهم جماعة إرهابية.

وأعلنت وزارة الداخلية الجمعة قائمة الجماعات الدينية أو الفكرية المتطرفة أو المصنفة منظمات إرهابية داخلياً أو إقليمياً أو دوليا والتي تقرر بناء على الأمر الملكي الأخير معاقبة من ينتمي لها.

وتضمنت الجماعات، تنظيم والقاعدة وتفرعاته مثل النصرة، وداعش، وجماعة الإخوان المسلمين، وحركة أنصار الله، وحزب الله في الداخل والحوثيين في قائمة الداخلية الأولى.

وقال البيان إن “المقام الكريم (الملك) منح مهلة إضافية قدرها 15 يوما لعودة من يشاركون في أعمال قتالية خارج البلاد”.

وأضاف البيان أن “اجتماعًا جرى بين وزراء الداخلية والخارجية والأوقاف والشؤون الإسلامية والعدل، قرر تجريم أي مبايعة أو مساندة لأي جماعة من هذه الجماعات، في الداخل أو الخارج”.

وأوضحت الوزارة، في بيانها أن عقوباتها هي “ما يتدرج تحتها عقوبات الأمر الملكي” الصادرة مؤخرا.

وكانت السلطات السعودية بدأت الاثنين الماضي سريان الأمر الملكي الذي يقضى بالسجن مدة لا تقل عن ثلاث سنوات، ولا تزيد على 20 سنة، لكل من يشارك في أعمال قتالية خارج المملكة وذلك عقب مرور 30 يوما من نشر الأمر الملكي في صحيفة (ام القرى) الرسمية، حسب أمر الملك.

وستتولى هيئة التحقيق والادعاء العام مهمة التحقيق والادعاء على المتهمين امام الجهات القضائية المختصة.

وينص الامر الملكي على ايقاع عقوبة السجن مدة لا تقل عن ثلاث سنوات، ولا تزيد على 20 سنة لمن يشارك في أعمال قتالية خارج المملكة، بأي صورة كانت أو الانتماء للتيارات أو الجماعات الدينية أو الفكرية المتطرفة أو المصنفة كمنظمات إرهابية داخليا أو إقليميا أو دوليا، أو تأييدها أو تبني فكرها أو منهجها بأي صورة كانت، أو الإفصاح عن التعاطف معها بأي وسيلة كانت، أو تقديم أي من أشكال الدعم المادي أو المعنوي لها، أو التحريض على شيء من ذلك أو التشجيع عليه أو الترويج له بالقول أو الكتابة بأي طريقة.

وأوضح الأمر الملكي أنه إذا “كان مرتكب أي من الأفعال المشار إليها من ضباط القوات العسكرية، أو أفرادها، فتكون العقوبة السجن مدة لا تقل عن خمس سنوات، ولا تزيد عن 30 سنة”.

- -

7 تعليقات

  1. ( السعودية ) …وقفت ضد ( القاعدة ) منذ عقود …وليس الآن .
    * أستغرب من الحاقدين ع السعودية …مهما فعلت وعملت برض …حاقدين ؟!
    * الواقعية والحيادية والصدق والأمانة …تتطلب عندما تخطيء السعودية
    نقول لها ( أخطأت ) …وعندما تقوم بعمل جيد …نقول لها ( أحسنت ) .
    ** وبيان ( السعودية ) واضح وجلي …ضد المنظمات المتطرفة المجرمة
    وهذا …يُحسب لها ونقول لها ( أحسنت ) بروح رياضية بعيدا عن الحقد
    والكراهية والتعصب الأعمى الغبي .
    شكرا .

  2. هههه تبين الان من هو الراعى الرسمى للارهاب العالمى

  3. أصبحنا نسمع شيئا جديدا وهو إدراج تنظيمات على لائحه الإرهاب ومن دول اسلاميه يفترض ان تكون حاضنه ووسيطه لدى المسلمين ، وكأن عدوه أمريكا أصابت حكامنا ، او هو التقليد اللذي تعودنا عليه ، ولكن الملفت للموضوع بان اغلب من هم على لائحه الإرهاب من الإسلاميين فهل يا ترى سنرى يوما ما بعض حكام الخليج يقولون كما قال المستنسخين في مصر احنا شعب وانتوا شعب ويقصد فيها الملتزمين دينيا ، وهل نحن على على أبواب حديث الرسول عليه الصلاه والسلام القابض على دينه كالقابض على شعله من نار

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left