على خلفية فضيحة ‘فيديو’ بوسهمين

ليبيا: أعضاء في البرلمان يقاطعون جلسة الأحد ويطالبون بإقالة رئيسه

طرابلس ـ ‘القدس العربي’: في أول ردة فعل لأعضاء البرلمان الليبي ‘المؤتمر الوطني’ على ما تم تداوله أخـيرا من فيديــو استجواب قائد ميليــشيا لرئيــــس البرلمــان والقــائد الأعلى للجيش، قام صباح الأحد خمسة وثلاثـــون عضواً بمقاطعة الجلسة الصباحية للمؤتمر معلنين رفضهم لحضــور جلسة يقودها رئيس برلمان تحوم حوله الشبهات، و ذلك بعد تداول الفيديو الذي يظهر الســـيد نوري بـــو سهمين وهو مرتهن للتحقيق من أحد قادة الميليشيات المسلحة بمدينة طرابلس.
قالت فاطمة المجبري عضو المؤتمر الوطني الليبي في تصريحات صحافية إن هؤلاء الأعضاء قد أصروا على موقفهم، وبالفعل أجبروا السيد نوري بوسهمين على عدم حضور الجزء الثاني من الجلسة الصباحية .وكشفت المجبري عن اعتزام عدد كبير من أعضاء المؤتمر الوطني الليبي إقالة رئيس المؤتمر ، مبررين ذلك بالصورة المخجلة التي ظهر بها مستجدياً لقائد ميليشيا لا صفة رسمية له، معتبرين ذلك استخفافاً بهيبة المنصب الذي يشغله بوسهمين.
واتهمت المجبري بوســـهمين بعدم المصداقية في كل التصريحات التي أدلى بها بعـــد شـــيوع نبأ اختطـــافه، سواء تلك تحت قبة البرلمان أو في الكلمة التي وجهها للشعب الليبي.
و في سياق متصل أبدى عدد من المتابعين للشأن السياسي الليبي استغرابهم من حالة الصمت التي التزمها رئيس البرلمان الليبي على إثر تلك الضجة الكبيرة ،التي أثارت الشارع الليبي بــــردود أفعال مختلفة، ويؤكد هؤلاء المراقبون أن أيام بوسهمين في السلطة باتت معدودة .

Email this page
Share on Facebook