الرئيس الفلسطيني عباس يوقع طلب الانضمام الى 15 منظمة ومعاهدة دولية

Apr 01, 2014

7

رام الله ـ أ ف ب ـ وقع الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الثلاثاء طلب الانضمام الى 15 منظمة ومعاهدة دولية في الامم المتحدة، وذلك خلال اجتماع للقيادة الفلسطينية ترأسه في مقره في رام الله.

وافاد مراسل فرانس برس في المكان ان اعضاء القيادة الفلسطينية رفعوا بالاجماع ايديهم تأييدا للقرار الذي اتخذه الرئيس عباس.

وقال عباس في افتتاحه للاجتماع الذي انتهى عقب توقيعه على الطلبات “القيادة وافقت بالاجماع على توقيع″ طلبات “التوجه الى المنظمات والمعاهدات، وسترسل فورا الى عناوينها”.

واضاف “لا نريد استخدام هذا الحق ضد احد ولا نريد المواجهة مع احد او الصدام مع الولايات المتحدة” مشيرا الى وزير الخارجية الاميركي جون كيري الذي “بذل جهدا خلال 39 لقاء عقدناها معه”.

واضاف “نحن لا نعمل ضد اميركا ولا ضد اي طرف اخر، رغم ان هذا حقنا ووافقنا على تأجيل استخدامه تسعة شهور”.

ويأتي اعلان عباس هذا قبيل انتهاء مدة التسع شهور التي تم الاتفاق عليها بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي في تموز/يونيو الماضي للتوصل الى اتفاق.

واضاف عباس “بعد ما رأيناه من مماطلة لم نجد مناصا من التوقيع على هذه الاتفاقيات، وفي نفس الوقت نحن مصرون على الوصول الى تسوية من خلال المفاوضات”.

وحسب الاتفاق الذي توصل اليه وزير الخارجية الاميريكي جون كيري في تموز/يونيو الماضي، فان على الجانب الفلسطيني الامتناع عن التوجه الى الامم المتحدة خلال تسعة شهور، مقابل ان تفرج اسرائيل عن 104 معتقلين فلسطينيين منذ ما قبل العام 1993.

ورفضت اسرائيل السبت اطلاق الدفعة الرابعة والاخيرة من الاسرى الفلسطينيين طبقا للاتفاق مع اسرائيل.

وقال عباس ايضا “نحن وافقنا على عدم التوجه الى الامم المتحدة من اجل اطلاق سراح هؤلاء الاسرى احبتنا (…) ونحن قلنا بانه اذا لم يتم اطلاق سراحهم سنبدأ بالذهاب الى منظمات ومعاهدات الامم المتحدة”.

- -

4 تعليقات

  1. يا خوفي ان يكون هكذا قرار مقدمة لتنازلات اكبر و اخطر ،

  2. ســأحمل روحــي عـلى راحـتي وألقــي*** **بهـا فـي مهـاوي الـردى
    فإمــا حيــاة تســر الصــديق *****وإمــا ممــات يغيــظ العــدى
    ونفس الشـــريف لهــا غايتــان *****ورود المنايـــا ونيـــل المنــى
    ومـا العيش? لا عشـت إن لـم أكـن *****مخــوف الجنــاب حـرام الحـمى
    إذا قلــت أصغــى لـي العـالمون* ***ودوى مقـــالى بيـــن الــورى
    لعمـــرك إنــي أرى مصــرعي ******ولكـــن أغذ إليــه الخــطى
    أرى مصـرعي دون حـقي السـليب*** ودون بـــلادي هـــو المبتغــى
    يلــذ لأذنــي ســماع الصليــل *****ويبهــج نفســي مســيل الدمــا
    وجســم تجـندل فـوق الهضاب *****تناوشـــه جارحـــات الفـــلا
    فمنــه نصيــب لأســد السـماء *****ومنــه نصيــب لأســد الــثرى
    كســـا دمه الأرض بـــالأرجوان ***** وأثقــل بــالعطر ريــح الصبـا
    وعفـــر منــه بهــي الجــبين *****ولكـــن عفــارا يزيــد البهــا
    وبــان عــلى شــفتيه ابتســام *****معانيـــة هــزء بهــذي الدنــا
    ونـــام ليحــلم حــلم الخــلود ***** ويهنــأ فيــه بــأحلى الــرؤى
    لعمــرك هــذا ممــات الرجـال***** ومــن رام موتــا شــريفا فــذا
    فكــيف اصطبـاري لكيـد الحـقود *****وكــيف احتمــالى لســوم الأذى
    أخوفــا وعنــدي تهــون الحيـاة *****وذلا وإنــــي لـــرب الإبـــا
    بقلبــي ســأرمي وجــوه العـداة ***** فقلبــي حــديد ونــاري لظــى
    وأحــمي حيــاضي بحـد الحسـام *****فيعلـــم قــومي بأنــي الفتــى

    - لاجىء فلسطيني

  3. أخلاقيا يجب أن تذكر أن القصيدة للشاعر العربي الفلسطيني عبد الرحيم محمود. شكرا

  4. الصديق السلبي :

    الشاعر عبدالرحيم محمود ومحمود درويش وسميح القاسم وتوفيق زياد وإميل حبيبي وغسان كنفاني وناجي العلي وإبراهيم طوقان وفدوى طوقان وتميم البرغوثي ومريد البرغوثي / وإسماعيل شموط وتمام الكحل وأبو عرب لم يعودوا ملكيه خاصه بل صاروا ملكيه عامه وجزا لايتجزأ من الأرث الشعبي والموروث النضالي الفلسطيني وأحد ثوابت النضال الفلسطيني . مثل الشهيد هو ناقوص الحق والناس والكادحين هذه الثوابت التي لا يختلف عليها إثنان أصبحت مثل مثل جبل الكرمل في حيفا وجبلي جرزيم وعيبال في نابلس مثل اسوار عكا وأبواب القدس مثل يافا وسهل حطين ومرج بن عامر ونخيل بيسان
    وبرتقال يافا ..! قصيده درويش وقصيده الشهيد الثائر المناضل والقا ئد العظيم عبدالرحيم محمود هي أيقونه على صدر كل رجل حر في هذا التيه الفلسطيني من حقي ومن حق كل فلسطيني أن يتغنى بها ويرتلها في خلوته وملَئِه وقداسه في معبده ومحرابه , قصيده درويش وعبدالرحيم محمود هي القنديل والضوء الأوحد في زمن التردي هذا وفي هذ التيه والظلام الذي خلا من الرجال كل الرجال ومن الصدق , فالثوري الذي ليس بصادق ليس بثوري على الأطلاق .. قصيد عبدالرحيم محمود ودرويش وسميح القاسم هي البيرق وأنشوده الأنسان الفلسطيني وملك كل فلسطيني يعشق وطنه وحريته … الأخلاق يا سيد سلبي هي مواقف وليست خُطب على منابر وسَنِ قونين من أجل المحافظه على البقاء في الحياه العامه ….. قصيده عبدالرحيم محمود وكل شعراء وأدباء وشهداء فلسطين وكل إنسان وهب نفسه قرابناً لهذا الوطن .. هي إرث عام , من حقي أن أقتبس من هذا الموروث الثقافي والنضالي كأي كتاب مقدس تقتبس منه ما شأت وقت تشاء كما تشاء. فهذه القصيده أنا أعي وأدرك تماما أن 11,500000 مليون فلسطيني في كل بقاع الأرض وأصقاعها يعلمون أن هذه القصيده تخص الشاعر والمناضل والقائد العظيم عبدارحيم محمود حفظناها عن ظهر قلب ورددناها في في السراء والضراء في أفراحنا وأطراحنا وأعراس شهدائنا وفي حصاد حقول قمحنا. فيا حبذا ياصديقي لوتعلمنا أدب الحوار كما هو مفروض ..؟! أننا تعلمنا أدب الأعتذار ….. فعذراً صديقي فالكل جواد كبوه وصدقاً لم أفكر با لطريقه التي فكرت أنت بها يا صديقي العزيز

    - لاجىء فلسطيني

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left