فنانون من البحرين ودول الخليج شاركوا في معرض فني شمالي إسرائيل

Apr 13, 2014

10ipj

علاء الريماوي- الأناضول: قالت الإذاعة الإسرائيلية العامة إن فنانون من البحرين ودول الخليج شاركوا في معرض فني افتتح، يوم السبت، في مدينة حيفا، شمالي إسرائيل.

وقالت الإذاعة في موقعها الإلكتروني إن “المركز اليهودي العربي (بيت الكرمة) في حيفا احتفل، مساء السبت، بافتتاح معرض الرسومات الإسرائيلية الفلسطينية المشتركة لعشرات الفنانين من الوسطين العربي والإسرائيلي”.

وأضافت أن المعرض شارك فيه “فنانون من البحرين ودول الخليج المختلفة (دون تسميتها) إلى جانب فنانين من مناطق السلطة الفلسطينية وإسرائيل”.

وقال منظم المعرض الفنان الإسرائيلي لاري ايفونسون إن معظم الصور والرسومات المشاركة في المعرض “تعكس آلام الفنانين جراء الجمود في مسيرة السلام الإسرائيلية الفلسطينية”.

ولم يتسن للأناضول تأكيد حضور فنانين من دول الخليج ولا فلسطينيين للمعرض كما قالت الإذاعة التي لم تشر إلى مدة المعرض.

ويواجه أي تقارب بين إسرائيل والدول العربية على المستويين الرسمي والشعبي رفض من أطراف مختلفة في أنحاء العالم العربي حيث تتفاقم مشاعر الغضب تجاه الاحتلال الإسرائيلي لأراضي عربية.

لكن في السنوات الأخيرة، بدأت اخبار زيارات المسؤولين الإسرائيليين لبلدان عربية واللقاءات العربية الإسرائيلية في محافل دولية يتم تداولها دون تأكيد رسمي في أغلب الأحيان.

- -

10 تعليقات

  1. إن فنانون ….( خطأ )
    إن فنانين …..(صحيح )

    آسف. إن تكررت أخطاء نحوية كهذه قد تصبح عادة فتضيع اللغة.

    • لا أعرف ؟؟ الفن روح العقل ورساله إنسانينه موغله بالحس الأنسانني , وليس طرف فكري أو دفتر شيكات , الفن رساله محبه مُجَرده من كل نفعيات ومكتسبات ومردودات ماديه رساله الفنان تخاطب الروح والعقل قبل الجسد ….. ناجي العلي …. إسماعيل شموط …. غسان كنفاني …. ماجد أبو شرار …. كمال ناصر….. معين بسيسو هؤلاء اسماء وعلامات فارقه في عالم الفن والكلمه والأدب لم يحملوا يوماً بندقيه لم يطلقوا يوماً رصاصه على أحد لم يقتلوا يوماً طفلاً أو إمرإه ولم يقطعوا يوماً شجره أويهدموا يوماً بيتاً أغتيلوا برصاص الحقد الصهيوني في ليلٍ حالك بخسهٍ وحقاره … ريشه ناجي العلي قلم غسان كنفاني وكلمه ماجد أبو شرار وروح كمال ناصر ( الضمير الحي ) فيا أيها العربي الفلسطيني المطبع أسالك بربك كيف وجدت بحر حيفا وجبل الكرمل وشوارع حيفا وأزقتها كيف وجدت حي النسناس في حيفا ألم تخجل من نفسك ألم تحتقر نفسك ألم تشعر بالقيء أمام مشهد حيفا ودم بكارتها المسفوح على كرمتك وهي تصرخ في وجهك وتقول لك لا تصافح مغتصبيَّ لاتصالح لاتهادن لاتساوم على صرخات بكارتي أيها الفنان الأشم ماذا قدمت عملاً فنياً صوره الشهيد رائد زعيتر أم صوره محمد الدره أم صوره يهودا براك وهو يطلق حقده على كمال ناصر ام صوره حصار أبو عمار في مقاطعته في رام الله يا صانع السلام … لا ألوم من يطبع من أي كان من هذه الأرض… فل يطبع من شاء ولكن أنت أيها لفلسطيني الفنان لا ؟ غير مسموحٌ لك أن تطبع بإسم الفن أسألك برب حيفا وبرتقال يافا ألم تشعر بقيْ يخرج من جوفك وأنت تسمع عزف النشيد الصهيوني( هتكفا) على أرواح الشهداء والله أني في شكٍ في وطنيتكم من بغداد إلى جده أقسم بإن فرده حذاء أيات الأخرس وهنادي جردات لأكثر وطنيه منكم ….. فلتعلموا أن التاريخ لا ينسى ولا يرحم وسوف تطاردكم لعنه حيفا وصرخات بكارتها ودمها المسفوك على كرامتكم…!!

      - لاجىء فلسطيني

    • لا أعرف ؟؟ الفن روح العقل ورساله إنسانينه موغله بالحس الأنسانني , وليس طرف فكري أو دفتر شيكات , الفن رساله محبه مُجَرده من كل نفعيات ومكتسبات ومردودات ماديه رساله الفنان تخاطب الروح والعقل قبل الجسد ….. ناجي العلي …. إسماعيل شموط …. غسان كنفاني …. ماجد أبو شرار …. كمال ناصر….. معين بسيسو هؤلاء اسماء وعلامات فارقه في عالم الفن والكلمه والأدب لم يحملوا يوماً بندقيه لم يطلقوا يوماً رصاصه على أحد لم يقتلوا يوماً طفلاً أو إمرإه ولم يقطعوا يوماً شجره أويهدموا يوماً بيتاً أغتيلوا برصاص الحقد الصهيوني في ليلٍ حالك بخسهٍ وحقاره … ريشه ناجي العلي قلم غسان كنفاني وكلمه ماجد أبو شرار وروح كمال ناصر ( الضمير الحي ) فيا أيها العربي الفلسطيني المطبع أسالك بربك كيف وجدت بحر حيفا وجبل الكرمل وشوارع حيفا وأزقتها كيف وجدت حي النسناس في حيفا ألم تخجل من نفسك ألم تحتقر نفسك ألم تشعر بالقيء أمام مشهد حيفا ودم بكارتها المسفوح على كرمتك وهي تصرخ في وجهك وتقول لك لا تصافح مغتصبيَّ لاتصالح لاتهادن لاتساوم على صرخات بكارتي أيها الفنان الأشم ماذا قدمت عملاً فنياً صوره الشهيد رائد زعيتر أم صوره محمد الدره أم صوره يهودا براك وهو يطلق نارحقده على كمال ناصر ام صوره حصار أبو عمار في مقاطعته في رام الله يا صانع السلام … لا ألوم من يطبع من أي كان من هذه الأرض… فل يطبع من شاء ولكن أنت أيها لفلسطيني الفنان لا ؟ غير مسموحٌ لك أن تطبع بإسم الفن أسألك برب حيفا وبرتقال يافا ألم تشعر بقيْ يخرج من جوفك وأنت تسمع عزف النشيد الصهيوني( هتكفا) على أرواح الشهداء والله أني في شكٍ في وطنيتكم من بغداد إلى جده أقسم بإن فرده حذاء أيات الأخرس وهنادي جردات لأكثر وطنيه منكم ….. فلتعلموا أن التاريخ لا ينسى ولا يرحم وسوف تطاردكم لعنه حيفا وصرخات بكارتها ودمها المسفوك على كرامتكم…!!

      - لاجىء فلسطيني

  2. يا ســيد عبد الكريم البيضاوي : ما قيمــة أن تبقـى اللغــة بعــد ضيــاع الوطــن وأهــل الوطــن أيضـا ؟

  3. هكذا تكتب يا أخ حامد سامحك الله؛
    ” اللعنة”….وهكذا تكتب “يرضى” وهكذا تكتب “بالصهاينة”.قال المغفور له شاعر النيل حافظ ابراهيم يرثي اللغة العربي وهوانها على أهلها :
    ما لقومي ضيعوها فدهاها ما دهاها***لغة الأجداد كوني لحمة طاب شذاها.

  4. قيمة الوطن تبدئ من قيمة القيم الوطنية = اللغة ، التاريخ ، الأخلاق ،

    الدين ، إلى آخرها . فتآكل الوطن يبدئ من تآكل القيم .وهناك من ينادي في

    الدول المغاربية ،( من تونس الخضراء غلى المغرب الأحمر ) بحدف تعليم

    اللغة العربية ووضع مكانها تعليم اللهجات القبلية والجهوية . إنما الأمم

    الأخلاق (والقيم ) .أما عن من دول الإعتدال يشارك مع إسرائيل ، فهل هي

    دول معتدلة او دول منبطحة على كروشها ؟. وشكرا( على الإهتمام بالجواب ).
    .

  5. ***** تعليق على تعليق *****
    الحصان والعادية ما زالت في أرض كنعان. وما تذييل التعليق أعلاه بــ( لاجيء ) فلسطيني إلا نفث حزن ومحبة للأرض وتاريخ فلسطين المشرف. فيا أخي المعلق: أكتب كلمة ثناء لقبس من نور بأم الفحم؟ أكتب كلمة إعحاب وتقدير لزهرة من فلسطين تحمل جواز سفرإسرائيلي تذيل مقالتها بـــ(كاتبة من فلسطين). رحم الله كل من ذكرتهم أعلاه. لكن أليست الكاتبة أعلاه تتباهى وتتفاخر بإسمها اللطبف واسم عائلتها المثير للنقع (الغبار) إنها عادية ضبحاء.حفيدة محمود درويش الذي ما تزوج رحمه الله لعدم رفع عدد اللاجئين وقطعت عنه المؤونة لانه قال لممتشق مسدس: وفره للعدو؟ البركة في د. أحمد الطيبي ومحمد بركة وحنين الزعبي والشيخ الرائد الصالح بأم النور التي كانت أم الفحم؟ تفائل ولا تتشائم إن شاهدت بومآ مثلي؟ فقد يكون المسكين يبحث عن فأر ليسد رمقه بعد سبات نهار صيف؟! ولا ينعق بالخراب والقبور؟ الخير في وفي أمتي إلى يوم القيامة. لقد هرمنا وشبعنا من النواح وما لاح لنا صباح. فلا تيأس ولا تقنط. فإبراهيم عليه السلام (كان وما زال وسيبقى) أمه. بإذن الله.بالارض المباركة. فلسطين. وشكرآ. وقلبي مع اللآجئين وعقلي مع المرابطين.
    د. خليل كتانة- قائد كتائب مثقفي الشعراوية-فلسطين
    [email protected]

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left