مقتل فلسطيني من غزة يقاتل في صفوف “داعش” في العراق

Oct 25, 2014

ISIL4

غزة - الأناضول – أعلنت عائلة “حجازي” الفلسطينية، في قطاع غزة، أن أحد أبناءها ويدعى “موسى”، قتل الجمعة، خلال قتاله في صفوف تنظيم “داعش”، في العراق.

وقال حسن حجازي، والد الشاب، إن ابنه “موسى”، البالغ من العمر 23 عاما، قتل الجمعة في عملية نفذها في منطقة “الفلوجة” العراقية.

ورفض حجازي، الحديث حول ظروف انتماء ابنه لصفوف التنظيم، وكيفيه خروجه من غزة، ليلتحق في صفوفه.

وأقامت العائلة القاطنة، شمال مدينة غزة، بيت عزاء، لاستقبال المعزين، رُفعت فيه عدة رايات لتنظيم “داعش”.
وفي ذات السياق، قالت صفحات “جهادية”، على موقع تويتر، إن حجازي، المكني بـ”أبو مؤمن المقدسي”، كان قد “هاجر من قطاع غزة، لينضم للدولة الإسلامية، في العراق والشام، ليقاتل في صفوفها”.

ونشرت صفحة “مَسلمة السيف”، تغريدة قالت فيها:”في كل يوم للجنان قوافل، استشهاد موسى حجازي، (أبو مؤمن المقدسي)، في عملية انغماسية في الفلوجة”.

وتطلق التنظيمات الجهادية، في سوريا والعراق، مصطلح “العمليات الانغماسية”، على الهجمات التي تتم داخل صفوف أعداءها، وتنتهي بمقتل منفذها.

ولا تتوافر معلومات دقيقة حول أعداد الفلسطينيين، الذي يقاتلون في صفوف التنظيمات الجهادية في سوريا والعراق.

وسبق أن أُعلن في أيار(مايو) الماضي، عن مقتل شاب فلسطيني من مخيم جباليا في شمال قطاع غزة، كان يقاتل في صفوف “داعش”، وهو وديع وشح (21 عاما).

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left