غارتان إسرائيليتان على مستودعات عسكرية قرب دمشق

استهدفتا صواريخ روسية متطورة كانت في طريقها لحزب الله

Dec 08, 2014

دمشق ـ وكالات ـ «القدس العربي»: شنّ سلاح الجو الاسرائيلي غارتين قرب العاصمة السورية دمشق دون وقوع «خسائر بشرية»، حسب ما اعلنت امس الأحد مصادر رسمية سورية.
وقالت وكالة الانباء السورية إن «العدو الاسرائيلي» شن «عدوانا آثما على سوريا عبر استهداف منطقتين آمنتين في ريف دمشق في كل من الديماس وقرب مطار دمشق الدولي المدني». وأضافت الوكالة ان «لا خسائر بشرية» في الغارتين.
من جانبه قال الجيش السوري في بيان «قام العدو الاسرائيلي بعد ظهر اليوم (أمس) باستهداف منطقتين أمنتين في ريف دمشق في كل من الديماس ومطار دمشق الدولي المدني». وأوضح ان الهجوم «ادى الى خسائر مادية في بعض المنشآت».
واعتبر الجيش السوري ان «هذا العدوان المباشر الذي تقوم به اسرائيل اليوم (يأتي) نصرة للإرهابيين في سوريا بعد أن سجلت قواتنا المسلحة انتصارات هامة في دير الزور وحلب ومناطق اخرى»، معتبرا ان ذلك «يؤكد ضلوع إسرائيل المباشر في دعم الإرهاب في سوريا الى جانب الدول الغربية والإقليمية المعروفة» بحسب البيان.
وأكد المرصد السوري لحقوق الانسان حدوث الغارتين على المنطقتين.
وقال «نفذت طائرات حربية يعتقد أنها اسرائيلية، غارتين استهدفت إحداهما مستودعا للصادرات والواردات في مطار دمشق الدولي (..) فيما استهدفت الثانية مناطق عسكرية بمحيط الديماس في ضواحي العاصمة دمشق، حيث سمع دوي نحو 10 انفجارات على الأقل في المنطقة». وأضاف «ولا يعلم حتى اللحظة، ما إذا كانت هناك أي خسائر بشرية جراء الغارتين أم لا».
وقالت مصادر سورية لـ»القدس العربي» إن الغارتين ربما استهدفتا مستودعا لصواريخ روسية حديثة كانت معدة لنقلها الى حزب الله اللبناني، وأضافت المصادر ان المطار الشراعي في الديماس قرب الحدود اللبنانية يعتقد أنه مستودع لصواريخ دفاع جوي متطورة تم تسلمها من روسيا مؤخرا.
وذكرت تقارير أجنبية أن الهجوم استهدف مستودعا للصواريخ المتقدمة من طراز اس -300 كانت في طريقها من سوريا الى حزب الله في لبنان .
ورفضت اسرائيل التعليق على إعلان الجيش السوري عن قيام الجيش الاسرائيلي بمهاجمة منطقتين في ريف دمشق.
وصرحت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي في تل ابيب «لا نعلق على تقارير وسائل إعلام أجنبية».
وكانت طائرات اسرائيلية قصفت في شهر كانون الثاني/ يناير الماضي منصات لإطلاق صواريخ اس – 300 في مدينة اللاذقية ، بحسب مجموعات المعارضة السورية.
يشار الى أن إسرائيل قد حذرت مرارا من أنها مستعدة لاستخدام القوة لمنع وصول أسلحة متقدمة وبصفة خاصة من إيران الى حزب الله عبر سوريا .

- -

18 تعليقات

  1. وهذا رد عملي على من يتجنّى على النظام في سوريا من انّه ليس ممانع ولا يرد على الدوان بل انه يرد الصاع صاعين وانّ مفاعيل هذا الرد في دير الزور وحلب .
    قبلها ” فلاسفة نكاح الكلمة “من مأجوري النظام قالوا بعد كارثة 1967 : ان اسرائيل لم تنتصر لانها لم تسطع اسقاط الانظمة وكان في ذلك الدليل الدامغ على ان البقاء بالسلطة اغلى من اي بقعة بالوطن .
    والآن نفس ” الفلاسفة ” او تلامذتهم يقولون بوضوح في ابيان الحكومي ما معناه انّ الشعب السوري يعني اسرائيل وتهب لنجدته من جرائم النظام .

  2. ننتظر من النظام السوري مقولته المشهورة والتي استخدمها منذ 1982
    وهي سنرد بالمكان بالوقت المناسبين

    اسرائيل لا تريد اضعاف نظام الأسد ولكنها لا تريد تقوية حزب الله

    ولا حول ولا قوة الا بالله

  3. لما هذا الإستخفاف بعقولنا ؟ روسيا لن تعطي أوتبيع صوارخ لسويا ممكن أن تخل بالتفوق الجوي الإسرائيلي, وإن حدث ذلك فإن أول من يعلم بذلك هو الحكومة الإسرائيلية. لذلك نشر خبر كما ورد في التقرير أن الهجوم استهدف مستودعا للصواريخ المتقدمة من طراز اس -300 كانت في طريقها من سوريا الى حزب الله في لبنان عار عن الصحة تماما .

  4. يا جماعة وين ترسانة الدفاع الجوي اللي ذبحونا فيها ليش ما بتطلع على الطيران الاسرائيلي ؟

  5. هذا هو الدور المزدوج الذي يقوم به هذا النظام الفاسد في إدعائه الوطنية والممانعة ومعاداة إسرائيل في الخطب والكلام والمزايدة على الجميع، وحمايتها عملياً منذ أن جاء إلى الحكم. ولمن يسأل كيف علمت إسرائيل بهذه الأسلحة نقول النظام هو من يقوم بإعلام إسرائيل عن هذه الأسلحة التي في طريقها إلى المقاومة اللبنانية لكي تدمرها إسرائيل قبل وصولها.
    .

  6. طبعا سوف تحتفظون بحق الرد كالعادة أنتم وحزبكم الجبان الذي أضحى طرفا في الحرب الأهلية السورية. أعتقد أن النظام سوف يرد بعد السقوط.

  7. سنرد بالمكان بالوقت المناسبين………..مقولته المشهورة…..مقولته المشهورة …..مقولته المشهورة

  8. يضحك كثيراً من يضحك أخيراً… انهيار العصابات في سورية لن تنقذه طائرات اسرائيل أزمة اسرائيل الكبيرة المتعاظمة لن تنفسها غلطة من القيادة السورية في هذه الأوقات الحرجة بالرد لمجرد الرد الذي يريده بعض الذين يفكرون بعيونهم ونفوسهم لا بعقولهم. ا.

  9. وكما هي العادة بعد كل غارة اسيرائليه ، سوريا تحتفظ لنفسها بحق الرد في الزمان والمكان المناسب.

  10. يا حسرة ويا للخسارة على صاروخ المقاومة والممانعة المسمى ( الرد في الوقت المناسب وفي المكان المناسب ) فهو أكيد بعد ( 40 ) سنة من قلة الإستعمال والإستخدام أصبح مصديا ومرتعا للحشرات وبيتا للعناكب في إنتظار النظام السوري الممانع للحظة المناسبة لإنطلاقه على العدو الصهيوني ! .

  11. لا شك أن من يقتل العصابات في حلب ودير الزور هو يقتل طرف من أطراف اسرائيل … ولا شك أن اسرائيل لها أذرع في كل الدول العربية تعمل معها في الجاسوسية والمعلومات. يكفي أن نعرف أن عدد الصهاينة الذين تعانوا على خنق محمود المبحوح في أحد فنادق دبي بلغ 33 فرداً فقط…!!؟؟؟

  12. حتى موضوع الرد بالوقت المناسب لم يعد مطروحا،،،،،باعترف جيش النظام الطائفي فان إسراءيل هاجمت منطقتين،،،،،،اولا لم يخبرنا الجيش الطائفي الأسدي البغيض اذا تصدت المقاومات الارضيّة لهذا الهجوم،،،وكم طائرة معادية تم اسقاطها،،،،،،وثانيالم يخبرنا النظام كم غارة جوية شنتها طائراته على مواقع إسرائيلية ردا على الغارات الاسرائيلة ،،،،ام أنا ذالك غير وارد،،،،،،مجرد سوءال،،،للأسف هذا النظام البغيض اصبح محطة للسخرية والاستهزاء،،،،لكن المنافقين من أنصاره دوما يجدون له الاعذار الغير مقبولة من اي إنسان عاقل وطني وله كرامته،،،،فهولاء المنافقين فقدو كرامتهم بالوقف مع الجزار الكبير بشار الاسد

  13. الرد سيكون بعد أيام. براميل الموت على أطفال حلب ودرعا

  14. الرد السوري بسحق الارهابيين اشد ايلاما على اسرائيل من قصف تل اببب

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left