العام 2014 فنياً: كبار رحلوا في لبنان ومصر وسوريا

ناديا الياس

Dec 27, 2014

بيروت – «القدس العربي»: يطوي العام 2014 أيامه الأخيرة على روزنامة فنيّة غنيّة للغاية حفلت بمجموعة من الأعمال الدرامية والسينمائية والمهرجانات الفنيّة الضخمة والاصدارات الفنية من البومات واغاني منفردة وفيديو كليبات وسجالات كلامية حادّة تحولت إلى مادة إعلامية دسمة بين عددٍ من الفنانين. وطبع هذا العام أيضاً بالأحزان على رحيل كبار نجوم الفنّ والغناء والتمثيل والأدباء والشعراء في فلسطين ولبنان ومصر وسوريا وغيرها من الدول العربية التي تصّدرت عناوين الصحف والنشرات الاخبارية اللبنانية والعربية وهذا ما حصل مؤّخراً مع خبر رحيل شحرورة الوادي الأسطورة صباح.
وفي جردة سريعة «للقدس الاسبوعي» للتطورات الفنية التي شهدها هذا العام نورد أهم وأبرز الأحداث الفنية التي طبعت العام ونبدأ مع الاصدارات الفنية التي شهدها هذا العام. حيث طرح عدد من نجوم الفن البومات جديدة في وقت اكتفى البعض الآخر باصدار أغان فردية تميّزت بالنجاحات للعديد منها. وإلى حصيلة هذه الالبومات التي رصدناها كالتالي:
- ألبوم ملكة الاحساس النجمة إليسا «حالة حبّ» من إنتاج شركة روتانا و الذي وقعته في»الفيرجين ميغاستور»وسط تظاهرة حاشدة من المعجبين ومحبيها. ونجاح أغنيتها «لو» التي هي شارة لعمل درامي يحمل الاسم نفسه «لو» الذي عرض في شهر رمضان المبارك. الأغنية كتب كلماتها ولحنها الفنان مروان خوري.
- ألبوم النجم وائل كفوري «الغرام المستحيل» الذي حققّ انتشاراً واسعاً في الدول العربية وهو من إنتاج روتانا أيضاً.
- البوم السوبر ستار راغب علامة «حبيب ضحكاتي» الذي تأخر صدوره مرات عدة بسبب التوترات الأمنية التي شهدها لبنان ودول الجوار.
- البوم للنجمة نانسي عجرم بعنوان «نانسي 8» الذي حققّ نجاحاً ولاسيما اغنية «مش فارقة». واعتبرت هذه السنة سنة»الفيديو كليبات» لعجرم التي صورت مجموعة من أغاني هذا الألبوم على طريقة الفيديو كليب ومنها:»ما تجي هنا» و»مش فارقة كتير» و «يلا» و»ما اوعدك «. كما سبق لعجرم أن اطلقت فيديو كليب خاصا بكأس العالم بعنوان «شجع بعلمك» كانت قد صورته مع النجم الجزائري الشاب خالد في أفريقيا في 15 نيسان/ابريل الماضي.
- ألبوم الفنانة يارا بعنوان «يا عايش بعيوني» الذي ضمّ 12 أغنية مختلفة اللهجات ما بين الخليجي والمصري واللبناني. وصوّرت منه أغنية «يا عايش بعيوني» على طريقة الفيديو كليب.
- ألبوم الفنان مروان خوري الذي يضم 15 أغنية وهو بعنوان «العد العكسي». ويضمّ هذا الألبوم 8 أغنيات كان قد طرحها من قبل بالإضافة إلى أغنية واحدة بعنوان «لما بشوفك» ليست من ألحانه بل من ألحان محمود عيد.
-البوم محبوب العرب محمد عساف الذي حمل عنوان اسمه «عسّاف 2014 « الذي تصّدر مبيعات متجر «آيتونز» بعد طرحه بساعاتٍ قليلة.
- ألبوم النجم العربي صابر الرباعي «أجمل مختصر» الذي ضمّ 10 أغنيات منها «أجمل مختصر» من كلمات وألحان صلاح الكردي، وأغنية «إنت الوحيدي» من كلمات منير بو عساف وألحان هشام بولس، وأغنية «خليها بقلبي» كلمات بيار حايك وألحان ياسر جلال.
- البوم الفنانة التونسية لطيفة «أحلى حاجة فيا» الذي تضمّن 14 أغنية متنوّعة .
- البوم النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب بعنوان «أنا كتير» والذي يحصد نجاحاً باغنياته الـ 12 وصوّرت شيرين أغنية «كلي ملكك» و»ومين أختار» على طريقة الفيديو كليب.
- البوم النجم عمرو دياب «شفت الأيام» الذي ضمّ أغنيات متنوّعة من حيث الأسلوب والكلمات، فكان بعضها حماسياً والبعض الآخر هادئاً رومانسياً.
-البوم «180 درجة» للنجم المصري تامر حسني الذي ضمّ 14 أغنية تعاون فيها مع عدد كبير من الشعراء والموزعين.
ومن الألبومات إلى الأغاني»السينغل» ونبدأ مع النجمة الذهبية نوال الزغبي التي طرحت أغنيتها المنفردة الجديدة «ولا بحبك» باللهجة المصرية وهي من إنتاج شركة مزيكا للإنتاج الفني.
الفنانة نيكول سابا تطرح أغنيتها المنفردة «ما بقا دقلي»التي صورتها على طريقة الفيديو كليب اذ لعبت فيه دور العاشقة المنهارة التي تعاني من إنفصام بعد هجر حبيبها لها.

أما فارس الغناء العربي النجم عاصي الحلاني فقد طرح فيديو كليب لأغنيته «ودّي يا بحر» التي صدرت ضمن ألبومه الأخير «Assi 2013»، وظهر فيه الحلاني بدور القبطان.
كاظم الساهر أطلق «ودي أشرحلك شعوري» من الحانه ومن كلمات ساري، كما أطلق أيضاً اغنية «يا راعي الود» المفعمة بالأحاسيس.
في سياق آخر متصل بحصاد هذا العام الذي تميّز بالحفلات الفنية الضخمة ابرزها مهرجانات «أعياد بيروت» الذي أحيته نخبة من ألمع نجوم الفن ومهرجانات بعلبك الدولية التي حققّ فيها عاصي حلمه على مدرج باخوس ومهرجانات بيبلوس الدولية والبترون واهدن وبيت الدين ومهرجان قرطاج 2014 والاسكندرية السينمائي.
وختاماً تجدر الإشارة إلى أن هذا العام لم يخل من الخلافات والسجالات الحادّة التي دارت بين عدد من نجوم الفنّ، وكان للفنانة الإمارتية احلام العديد من منها أبرزها التراشق المتبادل بينها وبين السوبر ستار راغب علامة الذي انسحب من برنامج «اراب ايدول» وتبادل الشتائم والكلام الجارح مع المطربة الكويتية شمس بسبب مباراة كرة قدم، والسخرية من تصريحات الفنانة الأردنية ريم بشناق، وتبادل الشتائم مع الفنانة شذى حسون على خلفية تصريحات صحافية. كما سجّل تراشق كلامي ّ آخر بين النجمتين هيفاء وهبي واليسا التي أعلنت ان هيفاء حققت شهرتها «من ولا شيء» الأمر الذي لم يرق للأخيرة التي ردّت بالقول «أنا لست ملكة النشاز» فضلاً عن السجال الذي دار بين هيفاء وأصالة التي أعلنت ان هيفاء تنشّز دائماً في أغانيها فجاءها الجواب السريع من هيفاء : «صوت أصالة بيسرسعلي بدني!».
ومن الاصدارات الفنية إلى رحيل القامات الفنية والشعريّة المضيئة التي غيّبها الموت في هذا العام الذي وصف بعام» الأحزان والرحيل» وهم أولاً من لبنان:
- الأسطورة صباح التي انطفأ قنديلها عن عمر 87 عاماً في 26 تشرين الثاني/نوفمبر بعد حياة صاخبة ومضيئة بالشهرة والشائعات التي لم تفارقها حتى لحظة مماتها، وقد تصّدر خبر رحيلها نشرات الأخبار وتحوّلت جنازتها إلى يوم فرح تلبية لوصيتها.
- لبنان فقد أيضاً في الأسبوع نفسه الشاعر الكبير سعيد عقل صاحب الارث الأدبيّ والشعري والفلسفيّ الذي حلم «بلبنان الهدايا بالعلب» و»غّنى مكّة» و»زهرة المدائن» والذي ترك رصيدًا غنًّيا من الشعر والنثر والقصائد.
- غياب العلاّمة والمفكّر هاني فحص الذي انخرط في العمل السياسي والمجتمع المدني وفي مجال الحوار بين الأديان.
- رحيل الشاعر الكبير جورج جرداق الناقد الساخر الذي اشتهر بموسوعة «الإمام علي صوت العدالة الإنسانية» في خمسة أجزاء والذي غنّت له السيدة أم كلثوم قصيدة «هذه ليلتي» وله العديد من الأبحاث والدراسات التي اغنت المكتبة الثقافية العربية.
- فقد لبنان ايضاً الشاعر جوزيف حرب الذي رحل «كوجه بحّار قديم» هو الذي طبعت كلماته وأغانيه ودواوينه في ذاكرة الوطن والشعب وغنّت له السيدة فيروز العديد من القصائد. نال العديد من الجوائز التكريمية.
- رحيل الشاعر اللبناني انسي الحاج الذي يّعد من رواد قصيدة النثر في الشعر العربي المعاصر.
– الفنانة نهاوند المطربة اللبنانية التي اشتهرت على الساحة الفنية العربية في خمسينيات وستينيات القرن المنصرم.
- ليلى حكيم الممثلة اللبنانية من رعيل الزمن الجميل التي دخلت عالم التمثيل في ستينيات القرن الماضي وأدت دوراً في فيلم «الحب الكبير» الذي جمع في البطولة الفنانين فريد الأطرش وفاتن حمامة رحلت في هذا العام لتنضمّ إلى زميلتها الفنانة الكوميدية اماليا ابي صالح التي زرعت طوال مسيرتها الفنّية البسمة الرقيقة والفرح في نفوس الجميع كباراً وصغاراً.
- كما توفيّ أيضاً وجه آخر من الوجوه الكوميدية هو أحمد الناشف المعروف بدرباس وهو من فرقة «ابو سليم».
وقبل أيام قليلة من انتهاء العام 2014 رحل الممثل يوسف شلهوب الذي شارك في أعمال تلفزيونية ومسرحّية وسينمائيّة آخرها كانت في الفيلم السينمائي «البوسطة» مع نادين لبكي.
وكما في لبنان كذلك في مصر التي فقدت هذا العام»سفراء ضحكتها» الذين زرعوا البسمة على وجوه المشاهد العربي وعلى رأسهم النجم الكوميدي القدير سعيد صالح الذي لعب ادواراً في عدد من الأعمال التلفزيونية والمسرحية أبرزها دوره في «مدرسة المشاغبين» و»العيال كبرت».
- الفنان الشاب خالد صالح الذي أحدث رحيله صدمة في الأوساط الفنية هو الذي لمع نجمه بسرعة البرق في فترة قصيرة. من أهم أعماله السينمائية «تيتو» و»عمارة يعقوبيان».
- كما افتقدت مصر أيضاً حسناء الشاشة العربية مريم فخر الدين التي في رصيدها الفّني حوالي 240 فيلماً سينمائياً ومسلسلاً تلفزيونياً. اشتهرت في السينما العربية في أدوار الفتاة الرقيقة الجميلة العاطفية المغلوب على أمرها.
- الفنانة معالي زايد التي تنتمي إلى عائلة فنيّة بامتياز فارقت الحياة وبدأت مسيرتها الفنية ًفي دبي أثناء تصوير مسلسل «الليلة الموعودة»، حصلت على جائزة أحسن ممثلة عن دورها في فيلم «السادة الرجال» من جمعية الفيلم.
- كما توفيّ أيضاً الفنان فاروق نجيب الذي اشتهر بأدواره الكوميدية التي تركت بصمة في عالم الفن.
- ورحل الفنان يوسف عيد بعد تعّرضه إلى أزمة قلبية حادة مفاجئة وقد اشتهر بالأدوار الكوميدية والساخرة. آخر أعماله السينمائية فيلم «الحرب العالمية الثالثة» الذي عرض هذا العام ولعب فيه دور المطرب الجامايكي «بوب مارلي».
– وفي سوريا توفي الفنان القدير عصام عبه جي بعد مسيرة فنية حافلة بالعطاء الفنّي ولعل أهم ّأعماله مسلسل «أحلام أبو الهنا» ومسلسل «عودة غوار» و»باب الحارة» والعديد من المسلسلات.

ناديا الياس

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left