القنيطرة… مرارة الصيد الثمين… والعبور إلى الجليل!

محمد صادق الحسيني

Jan 26, 2015

«كنا ننتظر بفارغ الصبر منذ بداية الثورة بدء عملياتنا الحربية ضد اسرائيل مباشرة والانخراط عمليا في تحرير فلسطين، وهاهو عدوان القنيطرة وشهادة الله دادي يأتي ليطلق شرارة بدء الانخراط الفعلي لايران في المواجهة المفتوحة لتحقيق تلك الرغبة و الارادة».
هذا الكلام قاله احد ابرز المؤسسين للحرس الثوري الايراني واول مسؤول قيادي تقلد منصب وزير الحرس الثوري – قبل ان يتم دمج الوزارتين فيما بعد في اطار وزارة الدفاع وقوات حرس الثورة – الحاج محسن رفيق دوست، وذلك على هامش مشاركته في تشييع الشهيد الله دادي. وزير الدفاع الايراني من جهته وهو يذكر بقرار تسليح الضفة الغربية الماضي على قدم وساق، منذ امر اليوم الذي اصدره القائد العام للقوات المسلحة الامام السيد علي خامنئي بعد وقف اطلاق النار في غزة، علق بدوره ايضا بان تحرير القدس قد اقترب..
من جهة اخرى فان قائد حرس الثورة الجنرال جعفري، وهو ينوه بتشكل جبهة مقاومة اقليمية ميدانية مشتركة ضد اسرائيل من خلال ما سماه تركيبة الشهداء السبعة فانه لم يتردد في توجيه تهديد مباشر لقادة الكيان الصهيوني الغاصب بالقول: انتظروا الصواعق المدمرة …
مجمل هذا الكلام يشي بامر واحد لا غير : لقد بدأ العد العكسي لتحرير اصبع الجليل، واقتربت ساعات المنازلة الكبرى.
لا احد يعرف متى وكيف واين، ستبدأ شرارة الرد الصاعق ؟
لكن مقربين من مطبخ صناعة القرار الايراني يؤكدون بان سيناريو تحرير الجليل الموضوع على طاولة غرفة عمليات المشهد الدمشقي الشهير الممتد من طهران مرورا بدمشق وصولا الى الضاحية الابية منذ مدة، ولم يكن ينتظر الا خطأ استراتيجيا من هذا النوع يرتكبه نتنياهو، حتى يصبح قرار القيادة العليا المشتركة نافذ المفعول، وهاهو اصبح نافذ المفعول حقا، وعليه فان عام 2015 سيكون عام تحرير الجليل بدون تردد..
من جهة اخرى فان مصادر ايرانية متابعة لما جرى في مثلث شبعا- الجولان -القنيطرة، والذي ادى الى هذه الحماقة الاسرائيلية والارتباك الاسرائيلي الذي واكب العملية وما بعدها سواء في الفرح ابتداء، و من ثم في محاولة التملص من مسؤوليتهم في الاعتداء المباشر على طهران من خلال اغتيال عميد في الجيش الايراني هو الشهيد الله دادي، قالوا انهم لم يكونوا يعرفون عن وجوده في الموكب قد يكون سببه التالي:
تقول القراءة الاولية بان قيادة العدو كانت تبحث عمليا عن «السيدابوعلي» الطباطبائي القائد الممتاز والرفيع المستوى جدا في حزب الله والمسؤول عن وحدة العبور الى الجليل متواكبا مع وحدة صاروخية كبيرة يشرف عليها …
ولما كان الله دادي القيادي الايراني في الحرس الثوري الذي جاء الى سورية حديثا في مهمة استشارية لمساعدة اخوته في حزب الله والشعب السوري ، يحمل الاسم الحركي « ابوعلي رضا» فقد نقل لهم عملاؤهم بان الصيد الثمين والذي كانوا يسمونه بـ «اسد الجليل» صار بين يديكم … !
وهكذا اطلقوا العنان لمروحياتهم بقصف القافلة التي كانت على مقربة نحو ستة كيلومترات من الحدود مع فلسطين ..واعتقاد القيادة العليا في تل ابيب انها انجزت مهمة اقتناص اسد الجليل وانها حصلت على صيدها الثمين، وذلك في اطار عملية ظنتها وقائية ردعية ستربك الخصم وقد تؤخر عملية العبور الى الجليل المتوقعة من جانب حزب الله.
هللت القناة العاشرة الاسرائيلية للخبر واعتبرت ما حصل انجازا كبيرا للاستخبارات ووحدة المعلومات الاسرائيلية الخاصة بالساحة السورية .. لكن القيادة الاسرائيلية سرعان ما اكتشفت ليس فقط مرارة الفشل في النيل من اسد الجليل باكتشافها ان «ابو علي» الذي استهدف هو ليس اسد الجليل بل وانها ارتكبت اضافة الى ذلك حماقة التورط في الخوض في دماء ايرانية تراق لاول مرة باسلحة اسرائيلية مباشرة على مقربة من حدود فلسطين.
وقد يكون هذا هو ما يفسر سبب تداركهم في تصريحات لاحقة بانهم لم يكونوا ينوون مهاجمة قائد ايراني في عملية القنيطرة….
وهكذا يبقى كابوس العبور الى فلسطين يلاحقهم وكذلك خيبة ان يظل اسد الجليل لهم بالمرصاد . أليس هو من يقول عنه القادة الامنيون الاسرائيليون اكثر من يسلب النوم من عيوننا منذ ان اعلن نصر الله عن سيناريو الدخول الى فلسطين، انه الشبح الذي سيظل يلاحقهم ويميتهم في اليوم اكثر من مرة، اسد يحمل كل مواصفات ثلاثية المشهد الدمشقي : ايران ولبنان وسوريا…
فهو مولود شريف وكريم لأب ايراني وأم لبنانية ويقاتلهم من سوريا ويحرك بانامله الصواريخ المرتقبة ان تنهال عليه من مثلث شبعا ـ جبل الشيخ ـ الجولان صانعا جغرافيا المقاومة الموعودة وخريطة مشرق ما بعد اسرائيل…..
ايا يكن الامر، يبقى الحديث الاهم من الان فصاعدا هو ما ينتظر الاسرائيليين بعد ان كسرت القيادة الحمقاء في تل ابيب توازنات الحرب المفتوحة وقواعد الاشتباك، واطلقت يد الايراني عمليا في فعل ما يراه مناسبا على كل الساحات التي يوجد فيها عدوان اسرائيلي بشكل مباشر او غير مباشر، وفي كل الساحات التي توجد فيها مقاومة لاسرائيل وسيدتها وراعيتها الاساسية الولايات المتحدة الامريكية، من سواحل البحر المتوسط الى سواحل البحر الاحمر، ومن مضيق هرمز الى باب المندب.
بعد القنيطرة ليس كما قبل القنيطرة بالتأكيد، بعد القنيطرة ايران باتت على حدود فلسطين المحتلة ولها الحق الدولي المشروع في الرد على قادة تل ابيب في اي بقعة من فلسطين وبالطريقة التي تراها مناسبة .
بعد القنيطرة ايران بات من حقها ان تلاحق القادة الاسرائيليين وجنرالاتهم في كل العالم وان تقتل منهم ما شاءت ومن شاءت حيث تثقفهم، وبحق دولي مشروع .

٭ كاتب ايراني

محمد صادق الحسيني

- -

17 تعليقات

  1. سنرى إن كانت إيران كما تقول ستحرر الجليل و ما بعد الجليل، سنرى و ننتظر. لقد طرحت تحديا كبيراً على الإيرانيين. أعدك إن حررت إيران و من والاها فلسطين و ووصلوا للقدس لأنسى كل ما قاموا به في حق الإنسان السوري من جرائم و فضائع و أن أقبل أيديهم كمان. و لكن هيهات فبنادقهم ليست موجهة إلّا إلى المسلمين في العراق و اليمن و سوريا و لبنان.

  2. لا أدري هل ما قرأته رواية سينمائية ايرانية جديدة
    أم انها لتغطية العجز عن الرد

    تذكرت تلك الروايات البطولية الايرانية أثناء حرب العراق وايران
    والجميع يذكر استسلام الخميني وتجرعه السم كما قال

    ايران قد ضحكت على بعض السذج قديما ولكن اللعب الآن على المكشوف

    ولا حول ولا قوة الا بالله

  3. تحرير القدس سيكون على ايدي اهلها العرب والمسلمين الحق فمن يقتل اهل الاسلام في سوريا والعراق واليمن ويشارك الشيطان الاكبر والاصغر في احتلال العراق وسوريا واليمن ويعلن ان مشروعه الاستراتجي هو اعتراف العالم بسيطرته على المنطقة فلن يحرر بل هو مثله مثل العدو الصهيوني لن ننخدع بشعاراتكم الكذبة بعد ان كشفت الثورة السورية زيفها

    • الاخ جراح …..
      ان لم تعلم ان اعلمك ان من يقتل المسلمين اذا اعتبرنا ان من تعتبرهم مسلمين هم اهل السنة وهذا حقك لانجادلك فيه ..
      انظر الى الخارطة العربية ومن يمول الحرب فى ليبيا وهى سنية مائة بمائة هل هى ايران او اسرائل فى مصر دولة خليجية واحدة وهى سنية دفعت 25مليار دولار لحكومة منقلبة على رائس شرعى منتخب لاسقاط اى توجه اسلامى للامة فى ليبيا وتونس ومصر ولو وصل الى الحكم فى سوريا تيار اسلامى لحاربوه بالمال والدسائس العيب فينا ونعيب غيرنا لنبرر فشلنا نحن امة فاشلة فى كل شئ الا فى ملئ بطوننا فنحن الاوائل ونفتخر

  4. كما يقول المثل المصري: اسمع كلامك اصدقك أشوف امورك استعجب.
    لم تصدق الرواية الإيرانية حتى اليوم في أي من طروحاتها (المقاومة والممانعة) وما قتل الشعب السوري بأيدي ميليشيا نصر الله سوى خير دليل

  5. Israel knows very well who was among the group I mean the Iranian general DADI. My question is who gives the names of those people. I am sure it’s not Nosra or Daech…!
    We have to accept that Iran is suffering not only from economy disaster but also in diplomacy outside & political problems inside the country. Nuclear folder is the hung point that Iranian should solved as soon as possible. Their involvement in Syria should be reviewed; at least they have to support dialog between the government and opposition, not a persons who kill their people.
    After escalation of conflicts in the region I expect the bad scenario: Israel will strike nuclear plants of Iran without any issue now

  6. الصهاينة لا يخافون إلا من إيران… إنها رعبهم الدائم. قد يسأل أحد: وهل قابلتهم..؟ نعم قابلتهم بثياب أوربية وجوازات سفر أوربية ولكنهم صهاينة نعرفهم من خلال أفكارهم وإنصاتهم وسؤالهم عن كل عائد من إيران. كلمة إيران تصيبهم بالرعب والله.

  7. لا ادرى من هم الابرياء الذين قتلهم حزب الله او الايرانيون فى سوريا ؟؟؟؟
    جبهة النصرة ام داعش ام الجيش الحر ؟؟؟؟؟
    حزب قاتل تكفيريين يحاربون كل البشر ، و يحاربون حتى بعضهم البعض
    الاسرائيليون يرتجفون من ايران لانهم يعتبرون من التاريخ ، و يعلمون تاريخيا ان الفرس هم من دمر دولة اسرائيل ، و لذلك مجرد ذكر ايران يجعلهم يرتجفون .

    • الذي هزم اليهود بفلسطين شخصيتين من العراق وليس من فارس
      الأول هو الملك الآشوري سنحاريب حيث دمر هيكلهم 697 ق.م
      والثاني الملك البابلي نبوخذ نصر الذي أخذهم سبايا لبابل 586 ق.م

      الغزو الفارسي المزعوم كان على يد الملك البابلي بختنصر

      ولا حول ولا قوة الا بالله

  8. ندعوا الله عز وجل ان يورط ايران مع اسرائيل حتي نري العنتريات الايرانيه

  9. المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف . هل اطلعتم على مافي قوب الايرانيين لتحكموا عليهم ؟ هل تتدخلون في من يدخل الجنة ومن الى النار؟هل فينا من يضمن اقبل الله صلاته ام لا فكيف بنا نكفر هذا ونلعن ذاك اقرأوا سيرة نبينا صلى الله عليه وسلم مع من آذوه.بالمقابل من يقتل المسلمين سنة وشيعه وغير المسلمين ؟من يهدر خيرات المسلمين ؟من يكدس اموالهم في بنوك الغرب وبين عشية وضحاها يتم تجميد تلك اﻷموال من قبل الغرب لاتفه اﻷسباب.من يشتري سلاح الغرب الخارج من الخدمة ويبدد ثروات اﻷمه عليها وعلى العمولات ؟بينما ايران تصنع معظم سلاحهم محليا . ما هي مصلحة ايران لدعم الفلسطينيين؟بينما الاعراب لا يقدموا حتى سلاحهم الخارج من الخدمة للفلسطينيين

  10. في الحرب الإيرانية العراقية كانت إيران تردد دائما الأسطوانة المشروخة أنها تريد إسقاط نظام صدام لتعبيد الطريق لتحرير القدس.أصبحت الآن العراق دولة فاشلة ولقمة سائغة في فم إيران منذ سنين عديدة فهل ظلت إيران الطريق نحو القدس أم أنها أجلت ذلك بعد تحرير سوريا من “التكفيريين”.

  11. ايران ستحرر الجليل نعم انظروا الى ايران في العراق و في سوريا و في لبنان وفي اليمن دول مستقرة ومزدهرة !!!

  12. نشكرك على هذه البشارات . وللتاريخ نتذكر عندما بشرنا الخميني بان تحرير القدس سيكون بعد تحرير العراق وعندما سقط العراق عام 2003 ترك العراق عملياً في عهدة ايران التي كان همها اثارة الفتن الطائفية والاقتتال الطائفي. والبشارة الثانية عندما انتفص الشعب السوري ضد نظام الاسد بشرتنا ايران باصطفافها الى جانب الاسد ونجحت في تحريك حلفائها في العراق ولبنان للقتال على الارض السورية لمنع سقوط لأسد . والبشارة الجديدة هي تفجير الوضع الداخلى في اليمن من خلال الحوثيين. . أن الميليشيات الطائفية امثال المليشيا العراقية ومليشيا حزب الله والحوثيين جميعا تتحرك بروح صانع القرار الإيراني التي وضعت حدودها الجديدة على خريطة المنطقة بديلا للحدود السياسية المعترف بها دوليا. والبشارة الجديده للكاتب هي الانخراط في تحرير القدس.. والقول هنا شر البلية ما يضحك.

  13. ممانعة هههههههه هل هناك عاقل يصدق ايران او حزب الله او النظام الفاشي في دمشق بعد كل هذا الاجرام بالدم السوري
    كفانا كلام فارغ من ناس قد عمتهم الطائفية
    قال مقاومة قال٠

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left