بعد ملف حقوق الإنسان والثروات الطبيعية البوليساريو تدّول ملف المؤتمرات الدولية ضد المغرب

حسين مجدوبي

Jan 27, 2015

مدريد – «القدس العربي» من :بعد ملف حقوق الإنسان والتنقيب عن النفط والصيد البحري، ينتقل الصراع الدبلوماسي بين المغرب وجبهة البوليساريو  إلى موضوع أو ملف احتضان الصحراء الغربية من عدمه منتديات دولية، وذلك على إثر قرار منظمة كريس مونتانا السويسرية إجراء مؤتمرها في مدينة الداخلة  خلال شهر آذار/مارس المقبل.
وكانت مؤسسة كريس منتانا السويسرية قد أعلنت خلال تشرين الأول/أكتوبر الماضي عن إجراء مؤتمر لها في مدينة الداخلة السياحية التي تقع جنوب الصحراء الغربية وقريبة من الحدود مع موريتانيا. وهذه المؤسسة الرياضية والسياسية تعقد مؤتمراتها في سويسرا. كما تجري مؤتمرات في الخارج تحت اسم «منتدى كريس مونتانا» لمعالجة مواضيع سياسية واقتصادية واجتماعية وفنية.
ومن ضمن المدن التي احتضنت هذا المنتدى بوخاريست وفيينا والرباط ودبي، وهذه المرة ارتأى المنظمون بدعم من المغرب عقد المنتدى في مدينة الداخلة في الصحراء الغربية. ويعتبر المغرب، القرار هاما لأنه يضفي شرعية قانونية على مغربية الصحراء باحتضان مؤتمر لأحد أهم المنتديات الدولية.
وتعارض جبهة البوليساريو المنتدى مشيرة إلى أن مدينة الداخلة لا يمكنها احتضان مؤتمرا دوليا في وقت لم يتم الحسم في سيادة الصحراء الغربية. وتشن منذ أسابيع حملة قوية وسط المنتظم الدولي واللوبيات المساندة لها في الاتحاد الأوروبي.
ونقلت هذه الأيام المعركة إلى الاتحاد الأفريقي، حيث وجهت طلبا إلى مفوضة الاتحاد الإفريقي دلاميني زوما بضرورة اتخاذ الاتحاد إجراءات ملموسة لمنع احتضان المغرب هذا المنتدى وإجبار منظميه على التراجع عن اختيار مدينة الداخلة في الصحراء الغربية. ونشرت مواقع رسمية تابعة للبوليساريو نص رسالة جرى توجيهها إلى هذه المسؤولة الأفريقية وتتضمن مواقف متشددة من هذا المؤتمر.
وتنطلق جبهة البوليساريو من عضويتها في الاتحاد الأفريقي معترف بها في تقديم هذا الطلب. ويذكر أن المغرب غادر الاتحاد بعدما قبل بعضوية البوليساريو في أوائل الثمانينات.
وتهدد جبهة البوليساريو بتدويل الملف دوليا بشكل كبير لمنع هذا المنتدى حتى لا يكون سابقة لمنتديات مستقبلا. وعملية التدويل هي شبيهة بما حصل في الماضي القريب ويحصل حتى الآن من خلال تدويل ملف الحقوق الإنسان وملف الثروات الطبيعية.
وهكذا، في إطار الصراع الدبلوماسية بين المغرب وجبهة البوليساريو حول الصحراء، أقدمت الأخيرة ومنذ عشر سنوات على توظيف ملف حقوق الإنسان دوليا في الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة ومنتديات أخرى. وقامت لاحقا بتدويل ملف الثروات الطبيعية من صيد بحري وتنقيب عن النفط في شواطئ الصحراء الغربية، والآن حلقة جديدة وهي المؤتمرات الدولية.

حسين مجدوبي

- -

10 تعليقات

  1. هل هذا كل ما استطاعت أن تفعله هذه المنظمة الانفصالية ومن ورائها الجزائر

  2. الأحرى أن يتم فتح تحقيق في سرقة المساعدات الإنسانية الموجهة للصحراويين في تيندوف ، وهو ما ورد في تقرير المكتب الأوروبي لمحاربة الغش الذي إتهم قيادات البوليساريو بالإغتناء من المساعدات الدولية الموجهة للصحراويين بمخيمات الحمادة بالجزائر – وللإشارة فالمخيمات في تيندوف حسب إحصاء قام به معهد الأبحاث “إيسبرا ” لحساب المكتب الأروبي السابق الذكر لا تضم أكثر من 90000 نسمة معضمها من الجزائريين والماليين والموريتانيين والأفارقة في حين تدفع قيادة البوليساريو بوجود 200000 نسمة وتمول اللجنة الأوروبية للمساعات الإنسانية 155000 نسمة ولا ندري من يستفيد من الفرق – وحمل التقرير المسؤولية للسلطات الجزائرية وقيادات البوليساريو في هذه السرقة الموصوفة بشكل صريح ، يا ترى أين ذهبت منظمة الوحدة الإفريقية ، من هنا نفهم كيف يصبر قادة البوليساريو على” النضال ” والمعاناة – القيادة مستمرة مند 1976 دون كلل أو ملل – كما تحاول أن تقدم نفسها ، والواقع هو أنها تغتني على حساب أناس ذنبهم الوحيد أنهم كانو ضحية حسابات سياسية لا علاقة لهم بها ، وفي هذا الإطار نتمنى لو سلط الضوء على المعاناة الحقيقية للصحراويين بتيندوف وكيف يعيش القادة وعائلاتهم في أوروبا . وما الزوبعة التي نشهدها حاليا بخصوص هذا المؤتمر بمدينة الداخلة ليس إلا محاولة مناسباتية ليضهرو أنهم متابعين “للقضية” وفي الحقيقة هم لا يتابعون إلا مشاريعهم .

  3. اعلم يا سي ‘‘ مغاربي ’’ أن مدينة ” الداخلة ” في ” الصحراء الغربية ” تقع في القسم الجنوبي الذي كان من حصة الجمهورية الإسلامية الموريتانية ” ، بعد تقسيم هذه المستعمرة الفرنسية ، بين ” المملكة المغربية العلوية ” والجمهورية الإسلامية الموريتانية .
    هل من المنطق أن تقوم دولة ، ك ” المملكة المغربية العلوية ” ، بتقاسم ” أقاليمها الجنوبية ” لو كانت فعلا أقاليم لها ، مع دولة أخرى ، ك ” الجمهورية الإسلامية الموريتانية ” ، لو كانت هذه الأقاليم مغربية فعلا ؟ .
    وخاصة إذا علمنا أن التقسيم تم مع ” الجمهورية الإسلامية الموريتانية ، التي كانت ” المملكة المغربية ” تطالب بها ، وتعتبرها هي أيضا إقليما من أقاليمها الجنوبية ، وذالك إلى غاية 1970 ، أين اعترف بها رسميا الملك المغربي ، الحسن الثاني ، رحمه الله .
    اعلم يا سي ” مغاربي ” أن المملكة المغربية لم تعترف رسميا بموريتانيا إلا في 1970 .
    هل تقبل المملكة المغربية أن تقتسم مع الجزائر ” إقليم ” وجدة المجاور ل ” الجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية ” مثلا ؟ .
    اعلم يا سي ” مغاربي ” أن الجزائر لا تطالب بأراضي الغير ، الجزائر لا تطالب إلا باحترام الحدود الموروثة عن حقبة الاحتلال والاستعمار ، المنصوص عليها في بنود منظمة الوحدة الإفريقية ، ولا تطالب إلا باحترام حرية الشعوب ، المتحررة حديثا من الاحتلال والاستعمار ، في حق تقرير مصيرها بنفسها ، والمنصوص عليه في بنود منظمة الأمم المتحدة .
    وكما اعترفت المملكة المغربية بعد عقود من الأطماع ، بحق الموريتانيين في بلادهم ، سوف يأتي اليوم الذي سوف تعترف فيه المملكة رسميا بحق الصحراويين الغربيين في تقرير مصيرهم بأنفسهم ، واختيار نمط النظام الذي يروق لهم ، ولن يكون بالضرورة ملكيا مخازنيا .

  4. 1. إذا كان المغرب قد طالب بحقه في موريتانيا وهي في أقصى الجنوب المغربي على حدود السنغال، فهذا يعني بأن الصحراء المغربية تحصيل حاصل، أليس كذلك؟ وهذا هو الواقع على الأرض، فالسيادة المغربية قائمة والمشاريع التنموية في تزايد مستمر ومستوى المعيشة في تحسن دائم، وتفعيل مشروع الجهوية الموسعة سيعطي دفعة جديدة لتنمية الأقاليم الجنوبية ولا تهمنا ثرثرة الأعداء والغدارين. ما تتمناه الأخت، التي يبدو أنها تعرضت لغسيل دماغ من قبل نظام لا زال يعيش على أفكار الستينات والسبعينات، هو مجرد تمني لا يغير من الواقع شيئاً. ألا تعلم هذه المخلوقة بأن أسبانيا تفاوضت مع المغرب، لأنه صاحب الأرض، في موضوع الصحراء وليس مع مرتزقة البوليساريو؟ ألا تعلم هذه المخلوقة بأن البوليساريو مشروع جزائري لإضعاف المغرب وتعطيل الإتحاد المغاربي؟ ألا تعلم بأنه، لولا الدعم المادي والسياسي الجزائري والليبي في عهد المقبور القدافي، لما كان لمرتزقة البوليساريو وجود؟ ألا تعلم أن محكمة العدل الدولية أقرت بأن هناك روابط تاريخية وعقود البيعة التي تجمع الصحراويين بالمغرب والسلاطين الذين تعاقبوا على حكمه؟ ألا تعرف بأن مفهوم السيادة مصطلح غربي حديث، يقابله عقد البيعة عند السلاطين المغاربة؟ ألا تعلم بأن زعماء قبائل شنقيط (موريتانيا) جاءوا للرباط في 1958 ليقدموا البيعة لمحمد الخامس، لكن اكتشاف الحديد بموريتانيا دفع فرنسا لفصلها عن المغرب؟
    أما قبول المغرب بتقسيم الصحراء مع موريتانيا، فهو راجع أولاً للتداخل القبلي وثانياً لإبداء حسن نية المغرب اتجاه موريتانيا. لكن ماذا عن أقتراح الجزائر بتقسيم الصحراء مع المغرب؟ أليس هذا الطلب كافياً لإسقاط صفة “دعم حركات التحرر” عن نظام الجزائر؟ أليس هذا كافياً لفضح مطامع جار السوء في أرض المغرب؟ لقد سقطت ورقة التوت عن نظام الجزائر ومن يدعمه، فهو لا يهمه لا تحرر ولا هم يحزنون، هو يريد فقط التوسع وإضعاف المغرب الذي يشكل له عقدة. ليكن في علم النظام الجزائري بأن الشعب المغرب لا يعترف بالحدود الموروثة عن الإستعمار البغيض، ولا بالتقسيم الذي فرضه علينا، فحدودنا التاريخية معروفة وأرضنا المستعمرة من الجزائر حتماً ستعود.

  5. عرض ان تحل مشاكلها السياسية، الاجتماعية، الثقافية والرياضية ارتأت الشقيقة الجزائر خلق شروخ ومشاكل للمغرب الذي لا يملك غازا ولا بترولا. رغم الغنى فأهل الجزائر يعانون حيفا من نوع اخر، بقيادة سعيد بوتفليقة و المدعو شكيب خليل.
    اما المغرب وصحرائه فهما لبعضهما البعض الى ان يرث الله الارض و من غليها.

  6. إلى صالح الجزائري: تحية طيبة وبعد، فقد تخلى المغرب عن جنوب الصحراء الغربية سنة 1975 للجمهورية الموريطانية من منطلق وحدوي أولا ولمواجهة التحالف الجزائري الاسباني بين نظام المرحوم بومدين ونظام الديكتاتور فرانكو. وقد استرجع المغرب هذه المنطقة بعد انسحاب موريطانيا واستسلامها لمخطط الانفصاليين وعرابيهم الذين كان لعابهم يسيل ولا يزال للولوج إلى المحيط الأطلنتي. ويمكن العودة إلى الصورة المشهورة لوزير خارجية الجزائر الطالب الإبراهيمي واقفا خلف الطرفين الموقعين للاتفاق بين البوليساريو و موريطانيا مما يبين بجلاء من يقف وراء تبني سياسة تأجيج الصراعات في المنطقة.
    ومن المؤكد أنه إلى حدود سنة 1960 كانت توجد في القارة الإفريقية دول محدودة العدد هي: جنوب إفريقيا وإثيوبيا و مصر والمغرب وتونس وليبيا وغانا؛ أما باقي مناطق القارة فقد كانت مستعمرات أوربية… ولذلك قررت هذه البلدان احترام الحدود الموروثة عن الاستعمار مما يدل على أنها اصلا من صنيعة الدول الاستعمارية و ترغب في أن تنعم بممارسة الدولة التي لم تكن تحلم بها أبدا، هذا مع العلم أن بعض البلدان في هذه القارة خضعت للحكم الأجنبي قرونا عديدة خاصة الحكم التركي الذي سيطر على مجموع أفريقيا الشمالية ما عدا بلاد المغرب الذي كان دولة قائمة ومستقلة خلال تلك الفترات. لكل غاية مفيدة ، وبه الإعلام والسلام.

  7. اطلة مشكل الصحراء الغربية استنزف اقتصاد المغرب ( حوالي 250 مليار دولار صرفها المغرب منذ اندلاع النزاع المغربي الصحراوي حسب جريدة L’Économiste français فوتت فرصة تطوير المغرب أو على الأقل وضع بنيات تحتية تستجيب لمتطلبات الاقتصادات العصرية من طرق و جسور تقاوم السيول و الارتدادات و التخلص من الريع الاقتصادي الناتج عن المخدرات و السياحة الجنسية و مساهمات المهاجرين التي تقتطع عنوة من ماهياتهم و المساعدات الدولية (أمريكا و الاتحاد الأوروبي و دول الخليج) الأمر الذي أظهر مدى هشاشة هذا الاقتصاد نتيجة اختيارات اقتصادية خاطئة سلكها المغرب في حقبة ما كانت فيها القضية الصحراوية فارضة نفسها على منظري الشأن الاقتصادي في هذه المملكة و بهذا طال الاستزاف الفكر السياسي و الاقتصادي الذي أدى الى ما أصبح يعيشه المواطن المغربي الآن من سوء حال ( فلا ديمقراطية توفرت و لا رفاهية تحققت اللهم إلا رفاهية أصحاب المال و السلطة المنتفعين بالوضع الحالي و مما سبق ذكره نستتشف أنه كان بإمكان المغرب أن يكون أفضل اقتصاديا و اجتماعيا و حتى ديبلوماسيا لو أنه لم يورط نفسه في مشكل الصحراء الغربية و يعتنق الأفكار التوسعية لأن الوضع الآن أصبح مختلفا عما كان عليه أيام الحرب الباردة فالأحلاف الايديولوجية حلت محلها مصالح اقتصادية و المغرب لا يملك ما يقدمه كضمان اقتصادي لأنه لا يملك اقتصادا أصلا
    و الحل معروف اذا أراد المغرب أن يوقف الاستنزاف الحاصل لاقتصاده و رجوع قطار المغرب العربي لسكته حاملا كل ركابه بما فيه الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية و ينطلق نحو آفاق التنمية و الازدهار يعود بالنفع على كل شعوب المنطقة فليقبل مقررات الاتحاد الافريقي و الأمم المتحدة الداعية الى اجراء استفتاء حر و نزيه يقرر الصحراويون من خلاله مصيرهم قبل أن يُفرضَ بقوة القانون (الدولي)

  8. روسيا بانتظار طلب افخم سيارة في العالم امر تصميم عندما تقف وتريد الخروج من الباب تجد ممر وتخرج من وراء قل السيارة تلك حصانة من فوضة الشارع

  9. أحبائي الجزائرين ، تحية عطرة وبعد
    لن أدخل في ملف الصحراء المغربية لأَنِّي أعلم كما تعلمون أن أمرها قد حسم.
    مذا وقد أفلت بعد سطوعٍ شمسكم
    و إنفظ من بعد قذافِيِٓكم، جمعكم
    وأصابكم الهوان من بعد طول تجبر
    وأكدت الايام أنَٓا نحن الصابرون التابثون المنتصرون
    ووالله لقد آن أوانها وإقترب حينها.
    ساعة إترجاع صحراءنا الشرقية
    ولتولون الأدبار ثم لا تنصرون

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left