برلماني عراقي يتهم التحالف الدولي بإلقاء أسلحة ومؤن إلى تنظيم الدولة الاسلامية

Feb 10, 2015

21ipj19

بغداد -الأناضول – اتهمت لجنة الأمن والدفاع بمجلس النواب (البرلمان) العراقي، الثلاثاء، التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش وعلى رأسه الولايات المتحدة، بإلقاء بعض طائراته أسلحة ومؤن إلى تنظيم داعش، ودعت قيادة الدفاع الجوي العراقي إلى اسقاط هذه الطائرات اذا ما هبطت في مناطق تواجد داعش.

وقال حاكم الزاملي رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان العراقي، في مؤتمر صحفي عقده في مقر البرلمان، مع عدد من أعضاء اللجنة، إن “وثائق وصور ومعلومات وصلتنا تؤكد أن بعض طائرات التحالف تخرق السيادة العراقية والأعراف الدولية من خلال إلقاء مساعدات لداعش وهبوط بعض هذه الطائرات في المطارات التي يسيطر عليها تنظيم داعش”.

وأضاف أن “إلقاء طائرات التحالف المساعدات لداعش يشكل خطوة على قطاعتنا وعلى أمن العراق ويطيل أمد الحرب مع داعش”، داعيا الحكومة العراقية إلى توضيح موقفها من هذا الأمر”، فيما دعا وزارة الدفاع وقيادة الدفاع الجوي إلى رصد حركة الطيران وإسقاط الطائرات التي تهبط في مناطق داعش أو تلقي مساعدات لهم.

ومضى قائلا إن “هذه الطائرات هي طائرات ثابتة الجناح وطائرات مروحية، والاجواء تحت سيطرة التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة مما يثبت تورط دول أو دولة (لم يسمها) في هذا الامر”.

ولم يصدر رد رسمي من قيادة التحالف الدولي أو الولايات المتحدة حول هذه الاتهامات حتى الساعة 12:25 ت.غ.

وفي 10 يونيو/ حزيران 2014، سيطر تنظيم داعش على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (شمال)  قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها “دولة الخلافة”.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها “داعش”، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.

- -

1 COMMENT

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left