هيغل: مبيعات الأسلحة الأمريكية لإسرائيل اشارة واضحة جدا إلى إيران

Apr 21, 2013
وزير الدفاع الأمريكي يتحدث للصحافيين على متن طائرة في طريقها إلى إسرائيل
وزير الدفاع الأمريكي يتحدث للصحافيين على متن طائرة في طريقها إلى إسرائيل

 

تل ابيب- (ا ف ب): اعلن وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل الاحد ان ابرام صفقة مهمة لبيع الاسلحة لاسرائيل “اشارة واضحة جدا” إلى ايران بان العمل العسكري لا يزال مطروحا لمنعها من حيازة السلاح الذري.

وردا على سؤال صحافيين قبل الهبوط في تل ابيب لمعرفة ما اذا كانت هذه الصفقة التي ابرمت مع اسرائيل بمليارات الدولارات ترمي الى اظهار لطهران ان الخيار العسكري لا يزال قائما، قال هيغل “بالتأكيد انها اشارة اخرى واضحة لايران”.

وكان هيغل يتحدث قبل الهبوط في تل ابيب المحطة الاولى في جولة اقليمية تستمر ستة ايام ستتعلق خصوصا بصفقة بقيمة 10 مليارات دولار لبيع اسرائيل والامارات والسعودية صواريخ متطورة وطائرات، في محاولة للرد على التهديد الايراني.

ويتوقع ان تشتري اسرائيل صواريخ مضادة للدروع مصممة لتجنب المضادات الجوية ورادارات رصد المقاتلات وطائرات التزود بالوقود في الجو وطائرات نقل الجنود من طراز اوسبري في-22.

وستشتري الامارات مقاتلات اف-16 والسعودية صواريخ متطورة.

وتم الكشف عن هذه المشاريع عشية بدء هيغل جولته المخصصة للخلاف حول برنامج ايران النووي والحرب في سوريا.

وبرزت خلافات بين القادة الاميركيين والاسرائيليين بشأن ايران. ويرى الرئيس باراك اوباما انه يجب اعطاء الدبلوماسية والعقوبات المفروضة على إيران المزيد من الوقت، في حين ضاعفت اسرائيل الدولة النووية الوحيدة في المنطقة، تهديداتها بعملية عسكرية وقائية.

وتشتبه الدول الغربية العظمى واسرائيل بسعي ايران رغم نفيها، الى امتلاك السلاح الذري تحت غطاء برنامج نووي مدني.

- -

4 تعليقات

  1. الاسلحة التى ترسل لاسرائيل من امريكا تعهد بتفوق اسرائيل فالمنطقة وليست رسالة لاحد خصوصا لايران (كما يدعى هيغل ) اسرائيل متفوقة عسكريا ويكفى ماتملك من اسلحة نووية رسالة وانذار للعرب والمسلمين الذين الغوا تماما فكرة استرجاع فلسطين حربا واستبدلوها بالمفاوضات وتقسيم فلسطين 20% للاسرائيلين و80% للاسرائيلين وتعرف امريكا واوروبا واسرائيل حقيقة تمدد
    ووصول وتواجد وتجذر ايران بالقرب من تل ابيب (هذا مايغيظ امريكا ) انتشار ايران خارج جغرافيتها وحدودها حتى اصبح الوضع حاليا غاية فالخطورة تخسر ايران كل شىء لتخرج من محيط فلسطين صفر اليدين تلطم خدها ورأسها وصدرها كل ذلك مقابل ماذا (لاشىء ) امريكا فى اهم حصون ايران الخارجية تعبث بة وقد تمكنت من حط رحالها فية ولاتزال تسابق الزمن لتدميرة وتخيريبة والعبث بة والحرب دائرة فعلا بين امريكا وايران (وكم تحدثت ايران واعلنت اكثر من مرة انها قد تقدم على الضربات الاستباقية ) وحتى السنة الثالثة لاتزال الضربات الاستباقية مؤجلة مما ارغم امريكا على تصعيد موقفها الداخلى فى محيط فلسطين لان الوضع اصبح رهان على الوقت (لنتصار كل ) طرف من الاطراف المتخاصمة المتحاربة ولكن الى متى امريكا باجرامها وتخريبها وعبثها دمرت البلاد وشردت العباد وطول الوقت ليس فى صالحها فلاتزال الدولة الضحية قوية فكيف ستسقط دون ضربات اجرامية امريكية كماهى عادة الغزو الامريكى للمنطقة امريكا تراهن على الوقت لاسقاط ضحيتها وهذا يتطلب ضعف الضحية ولاتزال العقوبات الاقتصادية غير مؤثرة حتى الان وقد تستغرق سنوات اكثر لتؤتى ثمارها وهذا يعنى مزيدا من الجرائم الامريكية ضد الشعب الامن المطمئن المستقر لاجبارة على التمرد تدريجيا بمرور الوقت الذى تطمع فية امريكا بحدوث المفاجأت الداخلية السارة التى تثلج صدرها لانها فى محيط فلسطين الاستراتيجى الذى قلب كافة مراهنات امريكا وسيناريوهات الغزوات السابقة دون فائدة حتى اطلت السنة الثالثة مما ارغم امريكا على اعلان تجاوز
    الاحداث الداخلية فالبلاد الضحية كل الخطوط الحمراء ولابد من حد لمجريات الاحداث والحرب الدائرة التى تسببت هى فيها بحكم التغيرات الخارجية لبلاد الشرق (والتهديد بنتقال ميدان الحرب من محيطها نحو طهران) تموية عن حقيقة
    تورط امريكا ولو كانت تستطيع الوصول لطهران ماتأخرت دقيقة واحدة والوصول لايران كما تعرف امريكا غاية فالسهولة واعادة ترتيب المنطقة اسهل من السهولة نفسها وسيطرة امريكا على كامل الشرق ممكن وبكل يسر (بشرط) انتصار امريكا فى غزوها لمحيط فلسطين والى ان تنتصر امريكا سيظل الوضع معلق وان ارسلت اضعاف اضعاف الاسلحة لاسرائيل مفتاح غزو ايران ودخول طهران انتصار امريكا وتدميرها لستراتيجيات ايران وجارى التدمير ولاتزال ايران تهدد بالضربات الاستباقية والضربة مؤجلة وامريكا حددت فترة شهرين لنتصارها فى غزوتها لمحيط فلسطين 0

  2. أمريكا …اسرائيل …ايران : ثلاثة ذئاب مفترسة وعيونها على اللحم
    العربي الطري اللذيذ وشكرا .

  3. يقول “مبيعات أسلحة” للصهاينة ….. نكته حلوة منك يا هيغل …. قل هدايا … هبات … منح … ألا تعرف يا هيغل أن الكذب حرام …. إسأل شيوخ وعلماء المسلمين عن مصير من يكذب !!

  4. امريكا لن تبيع لاسرائيل بل تهدي لها ممو العين والقلب والفيتو لتصفع به جامعة النعاج ثانيا الخجليين هم الذين سيدفعون فتورة الاسلحة التي تزود بها اسرائيل ويا لها من اسلحة من احسن الاسلحة مقابل الاسلحة التي تزود بها اتباعها العرب مثلا طائرات اف 16 التي تزود امريكا بها اسرائيل مقابل اف 16 التي تزود بها اتباعها العرب في داخلها عيون واذان اسرائيلية وصهريجها صغيرا جدا جدا امريكا واسرائيل يخوفان اوليائهم الاعراب من اخوانهم في الاسلام لاشعال الفتنة المذهبية

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left