سيف الاسلام واصبع الحقيقة

May 04, 2013

عندما اعود بالذاكرة الى تلك الايام العصيبة التي مررنا بها ابان عدوان الناتو على ليبيا، باسم الانسانية وباسم العداله العالمية، التي تدعي دول الاطلسي احقاقها في العالم، واعتقد ان ما فعلته في افغانستان والعراق والان ليبيا يكفي ويختصر الاجابة والشرح.
وحقيقة اريد ان اذكر الجميع بكلمة حق في حق انسان نبه كل الليبيين والعالم الى ان ما يجري في ليبيا مؤامرة، وان هذا الامر سوف يشعل حروبا اهلية بين الليبيين ويؤدي الى صراع لن ينتهى لسنين وسنين قادمة. ومهما نظر اليه الجميع على انه ابن الدكتاتور الظالم كما سماه من سموا انفسهم ثوارا، وانه يشبه اباه وانه هدد، عندما تكلم عبر المرئية الليبية في كلمة له كانت مباشرة، اراد فيها توضيح الامر لليبيين فهل هي ما يحاكم عليه الان ..
من منا يستطيع ان ينكر حجم عطاء سيف الاسلام أينما ذهب واينما حل.. سيف الاسلام من كان ينصت لأصوات وهموم الشبان في ليبيا، كان سيف الاسلام يؤكد في كل المنابر التي اعتلاها بأن الشباب رهان سياسي بالمعــــني الكامل للكلمة. ولانه كان يدرك ايضا ان الشباب هم طاقة الحراك الدائم للمجتمع الليبي لوجودهم الكمي والنوعي في التركيبة السكانية في ليبيا، لذلك كان تفكيره منحصرا في ما يخدم هذه الشريحة ليدرك ان ما يحتاج اليه الشباب الليبي هو وضع استراتيجية وخطة عمل تعطي استمرارية ناجحة لكل ما سوف يقدم لهم من دون تردد، فلديهم الكثير، والإمكانيات موجودة للدخول في مجالات عمل أوسع بعيدا عن البطالة المقنعة التي بات يعيشها الشباب.. بالمناهج التعليمية والتدريبية وإحكام التنسيق والتعليم والتوظيف؟ وتعديل بعض القوانين والقرارات المتعلقة بالرواتب لتكون لائقة ومنصفة للشباب، ومراجعة القوانين والتشريعات بما يخدم تشغيل الشباب.
كان يريد اعتماد الكفاءة كمعيار لتولى الوظائف، وكان يريد تشجيع مشاريعهم المتوسطة والصغيرة والتحويلية لاستدامة التنمية من اجل استقرارهم كان يريد وضع سياسة اقتصادية تحقق طموحات وآمال الشباب، فالشباب يريد ضبط واستخدام العمالة الأجنبية وإعطاء العمالة الوطنية الوضع التفضيلي، يريد الشباب تفعيل مشاركتهم في الحياة الثقافية بما يفيد نماءهم الروحي والفكري والبدني والمعنوي وتوفير الساحات والنوادي والمراكز الشبابية التي تتيح لهم ذلك الاهتمام، بإشراك الشباب المستضعف والمتعطل وذوى الاحتياجات الخاصة ووضع البرامج اللازمة لإدماجهم في – تطوير مستوى المخرجات الوطنية لتعزيز مستوى تنافسها في ظل والانفتاح الاقتصادي العالمي… يريد الشباب تعزيز التفكير الابداعي من خلال استخدام الوسائل المتعددة للتعبير عن أنفسهم بطرق إبداعية ومؤثرة.
وضع سيف الاسلام القذافي ذلك نصب عينيه، وكان يسعى حثيثا لتحقيقة يصارع على حد تعبيره (القطط السمان).. لم يترك او يعدم الوسيلة لان يجعل من خطة عمله هدفا حقيقيا يسعى من خلال جمعية حقوق الإنسان التابعة لمؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية والتنمية التي أنشئت سنة 1998، حيث ساهم في حل الكثير من المشاكل الدولية وابرزها قضية الرهائن الأوروبيين بالفلبين. عمل من خلال جمعية حقوق الإنسان بنشاط بارز في تعزيز حقوق الإنسان؛ حيث قامت جمعية حقوق الإنسان التابعة للمؤسسة التي يرأسها بحملات واسعة للإفراج عن المعتقلين السياسيين، أعداد كبيرة منهم، كما أطلقت الجمعية حملة ضد التعذيب في الشرق الأوسط..وقد قاد سيف الإسلام القذافي حملة الاصلاح، حيث دعا في عام 2006 إلى استحداث دستور ثابت لليبيا، ووضع مرجعية ثابتة، مقترحا القيادات الشعبية والقيادة التاريخية لثورة الفاتح، كما دعا في خطاباته إلى التحول السياسي مما وصفه ‘ليبيا الثورة’ إلى ‘ليبيا الدولة’، ووجه انتقادات حادة للنظام السياسي الليبي.
وقد قاد سيف الإسلام القذافي مشروعا طموحا يسمى مشروع ليبيا الغد وكان يهدف سياسيا لاخرج ليبيا من العزلة الدولية التي فرضت على ليبيا الرافضه دائما لسياسات الهيمنة الأمريكية، فليبيا مساندة لحركات التحرر في العالم.. سيف الاسلام راهن على ذلك لانه كان يريد الافضل لليبيا، بينما هم ماكانوا الا اذناب الغرب واعوانه.. فلم يكترث سيف الاسلام لجنسياتهم الاوروبية وانما احسن الظن بهم واعتقد أنهم سوف يكونون عند حسن ظنه، فما كانوا الا جنودا لدول الغرب ينفذون خطة واجندة لخرق هذه القيادة التي كانت صمام امان لليبيا ولكل المنطقة.
كان ولاؤهم لتلك الدول الغربية التي صارعها والده من اجل العدالة والحق والحرية والندية.. سيف الاسلام لم يخالجه الشك بهم رغم نصح بعض المقربين جدا من والده ومنه، فصــــار هؤلاء المستوردون، منهم المسؤول عن استثمار هنا واخر هناك وصار مــــنهم الاعـــلامي والمتحدث باسم الجمعية ومنهم الشيخ ومنهم الامين وو.. ليسرقوا الاموال ويزرعوا الاحقاد ويكونوا جنودا للخيانة. وسيف الاسلام الشاب كان خالص الضمــير معهم …سيف الاسلام في خطابه الذي كان ينبه فيه الى ما سوف يؤول اليه الحال في ليبيا بعد ذلك، اتهموه بانه يهددهم وانه يريد بهم شرا وجعلوا من اصبع يده وهو يتحدث علامة لتهديدهم….سيف الاسلام وقف خلف القضبان شامخا مبتسما من دون خوف او انكسار وهذا دليل على صدقة ووضوح موقفه الذي تم تجاهله منا . فاعذرنا واعذر عجزنا وها انت تقف بجرم حبك لليبيا وتجاهر بقول الحق دونما خوف امامهم … سيف الاسلام انتصرت وخسرنا نحن لانك كنت صادق الضمير ونقي السريرة هدفك سام ونبيل. هدفك ليبيا الوطن ليبيا الغد..
ياسمين الشيباني

- -

33 تعليقات

    • اريد ان اقول لك ان غالبية الليبين يقولون هذا الكلام و لولا الاسلحة المضادة للطيران لرايته بام اعينك. و سوف تراه باذن الله العلي القدير

  1. مقال أكثر من رائع
    شكرا أخت الكاتبة هذا ما أردت قوله امس في تعليق لي علي محاكمة
    السيد سيف الإسلام وكان عنوان التعليق أننا نحن العرب لا نعترف
    بالأخطاء فكلنا أخطأنا في تقيم ذاك الخطاب لسيف الإسلام
    هو كان علي حق
    ولا اعرف علي ماذا سوف يحاكم
    في رأي الذي يجب ان يحاكم هو كل من قام بما يسمي ثورة

    اعتقد اغتيال عبد الفتاح جاء بعدما فهم حقيقة الثورة وكشف اللعبة

    قبل سنة تقريبا كنت مسافر الي مصر في الطائرة وجلس شاب ليبي
    بجانبي وهو من مصراته ويحمل جواز سفر أمريكي ولاكن يعيش في ليبيا
    لانه ولد فقط في أمريكا ، وهو يعمل مهندس بترول فسألته عن وضع الشعب الليبي فقال ان الجميع فرحين والآن يوجد ديمقراطية في ليبيا وهو فخور بانه كان يحارب مع الثوار . فحاولت تغير الموضوع لكي أوقعه في شي
    فسألته عن عمله ولماذا لا يذهب الي أمريكا ويعمل هناك . فقال انه يكسب جيدا كمهندس بترول فسألته إذ ما كان كل شي علي ما يرام في تصدير البترول فقال لي ان تصدير مثل قبل الثورة واكثر ،،،،
    وهذا ما كنت أريد ان اسمعه منه
    فقلت له الا تخجل من نفسك الا تفهم الحقيقة ان الغرب يريد فقط نفط كم
    الشعب الليبي قبل عام لا يجد البنزين في المحطات
    خجل لم يعرف ان يرد علي

    رحمة الله عليك يا قذافي

    فاقد الشي يدركه

  2. مع احترامي لرأي الكاتبة ( ياسمين ) .
    كل إنسان أكيد له بعض الأعمال البيضاء الحسنة .
    الذي يخلو من هذا الحسن والخير فقط : إبليس لعنة الله عليه .
    ( سيف الإسلام ) : لا يشذ عن هذه القاعدة …وله صفحات بيضاء ومبادرات
    خيرة وحسنة ولكن الأمور : تُقاس ( بخواتيمها ) …؟؟؟
    عندما يحمل ( سيف الإسلام ) …بندقية بيده ويهدد الشعب الليبي بالقتل ويقف
    ويؤيد ما تفعله ( كتائب والده ) الإجرامية … لا نتوقع بعد ذلك من الشعب الليبي
    أن يقدم له الشكر والطاعة ويبني له تمثال في طرابلس أو بنغازي : التي أنذر
    أهلها بتدميرهم والقضاء عليهم .
    لو كان ( سيف الإسلام ) يملك ضميرا حيا ورجل صادق مع ربه : لوقف ضد
    إجرام كتائب والده أو غادر ليبيا وأعلن أنه ( غير موافق على سياسة والده )
    ووقف ع الحياد …لو حصل ذلك …لتغيّر المشهد ( 180درجة ) …؟؟؟
    حياكم الله وشكرا .

  3. أحييك على هذا المقال و في زمن إنحطاط ليبيا يقف الوطني إبن محرر ليبيا من قيود الا ستعمار والعبودية وراء القضبان و يحاكم من طرف من هانت عليهم ليبيا وخانوا وغدروا بها و سفكوا دماء إخوتهم و شردوا من تباقا أو غبروا في السجون ودمروا أضرحة شورفائهم تلفوا قبر أحرهم و محررهم و باعوها في سوق الدلالة و صارت مملوكة و مقيدة من جديد ليبيا تستنجد…فهل من حرا يجيب

  4. لا احد يعلم اين طريق سعادته
    ولاكن تأخذ الدنيا غدرا

  5. سيف الإسلام كان و لا يزال رمزا من رموز العدل و الإيمان و العطاء.

  6. بخصوص مشروع ليبيا الغد فهو مشروع أصلاحى فرضه المجتمع الدولى على ليبيا من أجل القبول برجوعها الى أحضان المجتمع الدولى والقبول بها ،وقد تم أختيار سيف الأسلام كوجه بديل لوالده ،فلا يعقل أن يتعامل المجتمع الدولى مع نفس الوجوه الليبية القديمة التى أجرمت فى حق المجتمع الدولى وكان لزاما على سيف الأسلام أن يستبدل الحرس القديم لوالده بحرس جديد ،وكانت المنظمات الشبابية التى قام بتأسيسها هى البديل الجديد للجان الثورية التى أنتهت صلاحيتها وقام سيف الأسلام بأستغلال المعارضين السابقون فى حربه من أجل الأطاحة بالحرس القديم ولكن أتضح زيف كل ما يقوم به سيف الأسلام حينما أعلن أنسحابه من مشروع ليبيا الغد بناء على أوامر من والده ،فهذا المشروع كان يراد منه خداع الغرب بأن هناك أصلاحات حقيقية ولكن القذافى قام بألغاء كل شىء والرجوع بالبلاد الى عصر اللجان الثورية وهنا أكتشف الشعب الليبى الخديعة وأن المراد بمشروع ليبيا الغد هو تجميل صورة القذافى القبيحة أمام المجتمع الدولى ،سيف الأسلام أنسحب وترك الشعب دون حماية ولكن الشعب لم ينسحب وقام بمواجهة اللجان الثورية وكانت ثورة 17 فبراير 2011 ،أما سيف الأسلام فلم يكن جادا فى تنفيذ المشروع الأصلاحى المفروض على ليبيا وأنسحب من المشروع من أجل أستمرارية نظام والده وهذا ما رفضة الشعب الليبى والمجتمع الدولى معا .
    لماذا أنسحب سيف الأسلام حينما أمره والده بذلك ولماذا لم يكمل الطريق أذا كان صادقا كما يدعى ؟
    أعتقد بأن 42 عاما من الحكم العبثى لليبيا قد دمر البلاد والعباد وكل ما يحدث الآن هو نتاج لتلك الحقبة المظلمة فى تاريخ ليبيا والتى ذهبت الى غير رجعة .

  7. +
    يا الله ما اروع هذا الشعوربأن هناك بصيص حقيقة في عتمة الكذب والإفتراء والتضليل والخيانة والغدر والعمالة ، وما أروع أن يصدح صوت بالحق ليفند ضجيج قواذف الزيف والافتراء على الحقائق وتحويل الخيانة والغدر إلى وطنية ، وما أروعك أيتها الياسمينة التي تضوع حروف كلماتها بعبق الصدق الذي أصبح نادرا ولا ينتظر جزاء ولا شكورا ، فمن أنصفته هو خلف القضبان أسير الغدر والخيانة والعمالة والهمجية ولا أمل له ولا رجاء إلا في الله الذي يمهل ولا يهمل ، وفي أحرار وحرائرالوطن السليب ( الجماهيرية ) الذين لم ولن يناموا على الضيم مهما طال الزمن ، إن عبق صدقك وشجاعتك على رفع الصوت في وجوه من إستبدلوا العدالة بالظلم والحق بالباطل والحرية بالإستعباد والندية بالعمالة أنعش نفوس المتطلعين ( وهم أغلبية الشعب الليبي ) إلى يوم الإنعتاق وتطهير ليبيا من دنس أذناب الغرب وأعوانه وهو قادم لا محالة عاجلا أم آجلا ما دام في نفوس الأحرار والحرائر رمق ولتضحياتهم عبق ، فتحية لك يا ياسمينة الوطن ، وشكرا للقدس العربي على إفساحها حيزا ولو صغيرا أمام الحقيقة في خضم ألا حقيقة .

  8. سيف الإسلام القذافي فقد عقله وأصبح مجنوناً
    الي صحيفة القدس العربي بصارحة اقول ان قضية محاكمة سيف الاسلام اصبحت غامضة جدا خاصة بعد انتشار خبر يفيد ان سيف الاسلام قد جن و ارسل لكم بتصريحي صحافي نشر لي عبر صحيفة دنيا الوطن الفلسطينية و هيئة الإذاعة اليابانية NHK القسم العربي وفي مختلف مواقع الانترنت الاخبارية يسلط الضوء علي الشان الليبي ولمعرفة التفاصيل ضع مقالي في محرك البحث قوقل بعنوان ( سيف الإسلام القذافي فقد عقله وأصبح مجنوناً بقلم اسعد ابوقيلة ) وسوف تظهر لك نتائج البحث لمقالي منشور في مختلف مواقع الانترنت .
    اسعد امبيه ابوقيله
    صحفي وكاتب ليبي مستقل

  9. الأخ سامح / الإمارات .. سؤال أرجو أن تجيب عليه بصدق وموضوعية ومن منطلق الوطنية .. هل لو أن مجموعة قليلة هاجمت معسكرات الجيش ومخازن السلاح لديكم وأحرقت مراكز الشرطة والمحاكم والمباني الحكومية وتضامنت معها فضائيات عربية وغير عربية وشنت حملات كذب وأفتراء وتحريض على النظام وبناء على تلك الأكاذيب حرضت جامعة الحكام العرب أقوى قوة في العالم ( الناتو ) على شن حرب مدمرة تسلم بعدها الإمارات الى عصابات تعيث في الإمارات فسادا وقتلا ونهبا وسلبا ستقف متفرجا ثم تتهم الجيش الإمارتي وقوات الأمن بأنها تقتل شعبها إذا قامت بالتصدي لتلك العصابات وقاومت الناتو وعملائه كما فعل سيف الإسلام ومئات الألاف من أحرار ليبيا الذي سقط منهم عشرات الألاف شهداء ومثلهم جرحى وأسرى يعذبون في معتقلات العصابات المسلحة والعالم يتفرج بل ويكابر ويصر على أن ما حدث في ليبيا هو ثورة والواقع هو أن كل أولئك الذين يتهمون النظام بأنه كان يقتل شعبه كانوا سيقومون بنفس ما قام به النظام الليبي للدفاع عن الشرعية والأمن والأمان والأستقرار الذي تفتقده ليبيا الآن ؟؟؟

  10. يا اخت ياسمين الشيباني كاتبة المقال.ٍ..سلام عليك..لا نشك انك كتبت مقالتك هذه بدافع المحبة للشعب الليبي المقهور ولكن، ارجو ان لا يفوتك ان .كان. التي تكررت في مقالتك مرات عديدة لم تكن وهي فعل ماض ناقص في اللغة.واليك النكتة التالية…كان هناك رجل طامع في ارملة فائقة الجمال وام لاولاد ايتام ترعاهم طمع في جمالها..كان يختلق الاعذار لزيارة الارملة بدعوى السؤال عن الايتام……….وفي كل مرة بجعبته عذر لسبب الزيارة فمثلا ..شو يا ام فلان مررت ببائع الحلويات كان…عنده كنافة بتشهي…كنت بدي اجيب للايتام اطعمهم منها بس ماقدرت بسبب الزحمة .فتصدق المسكينة وتقول له ما تغلب حالك،فيرد ماعلش خليهن ياكلوا……وتتكرر القصة كل يوم وبقالب جديد كتكرارك ل..كان…والمساكين لا اكلوا ولا شربوا ولا شافوا من خيره شيء بل ما كان يضمره من كيد لامهم..وهكذا اخشى ان يكون سيف القذافي قد انشغل بطرائد ابيه من العذارى المخطوفات الى باب العزيزية ونسي ليبيا ومن فيها …فقد كان….ولكن….افيقوا يا ناس.

  11. كل من عانوا وغدروا ليبيا بعد القذافي كانوا من صنائعه وترعرعوا وتربوا وهم يعتقدون ويعجبون بفكره الى الحد الذي عجزوا فيه عن تبين الحق من باطله .
    وهذا ما يجب ان يندرج وبالتأكيد على كل أقاربه وذويه وعلى رأسهم سيف الإسلام وكل العصابة الظالمة الذين قهرونا الشعب الليبي وساهموا في إفساد مفاهيم الوطنية وحتى القوميه عندهم مما أخر تطور ليبيا الحضري والمدني وحتى الثقافي لمدة الخمسة عقود الدارسة من عمر هذا الجزء العزيز من الوطن العربي .
    ….. ومن العجب وبعد كل ما عرفناه عن تاريخ هذا الدكتاتور الشاذ ان نجد من يشير بالمديح اليه او أي من بطانته . نوجه عناية الكاتبة بالعودة الى من كتب عن القذافي وأسرته وجرائمه التي لم يقتصر ضررها على ليبيا فحسب بل طال كل العرب وأوطانهم وتوسع حتى طال الكثير من شعوب وأمصارهم البشرية .
    نتوسل للأخت الكاتبة ان تدعو الله ان لا تلد البشرية من يماثل ويماهي هذا المقتول ولا تفجع وتعاني أية دوله ما عانته ليبيا على يده الملطخة بالدماء والقتل والشر والعدوان .

  12. للأخ ( عبدو ) المحترم .
    يا طيب ( أنا أردني من أصل فلسطيني ) : ـ
    وكثير من تعليقاتي : أنقد فيها : الأوضاع في الأردن وسياسة السلطة الخاطئة .
    ( ليس كرها بل محبة وإخلاص ) .
    وعندما أنقد أي دولة عربية : ينطبق عليها نفس الشيء .
    بعد هذه المقدمة الضرورية : نرجع لصلب الموضوع .
    ( القذافي وأسرته ) حكموا ( ليبيا ) حوالي أربعين سنة …ما النتيجة ؟؟؟
    1 ـ حكم ديكتاتوري شامل .
    2 ـ حولوا ليبيا الى مزرعة وعزبة للقذافي وأبنائه وشلة المنافقين من حولهم .
    3 ـ أخروا ليبيا اربعين سنة : تخلف في جميع الميادين .
    4ـ نهب وتبديد ثروة البلد بدون رقيب أو حسيب أو حتىّ مخافة من رب العالمين .
    5 ـ فرض المسخرة ( الكتاب الأخضر ) على الشعب الليبي وكأنه قرآن كريم ؟؟؟
    6 ـ إبرام عقود نفطية مُجحفة بحق ليبيا مع شركات النفط العالمية وخاصة الإيطالية.
    7 ـ جلب عدد كبير من الأفارقة واستخدامهم كمرتزقة وعبيد في كتائب القذافي ؟
    هذه يا طيب بعض جرائم القذافي وأبنائه ونظامه والقائمة تطول .
    وضع الشعب الليبي الأبي الآن أفضل ألف مرّة : فقط بحاجة الى بعض الوقت
    للتكيف مع المتغيرات ( الحرية والديموقراطية والشفافية والمحاسبة الخ ) .
    أتوقع خلال عشر سنوات : ستنهض ليبيا من كبوتها وتنطلق في رحاب التقدم
    والحداثة والإزدهار إن شتاء الله .
    حياكم الله وشكرا .

  13. باختصار شديد ، ليبيا كانت على شفا حفرة من النار فزادت خطوة إلى الأمام!!!

  14. مقال رائع يعطيك العافية والله تنقصنا هذه المقالات الواقعية اين هى ليبيا الآن لقد ذهب معمر وتركهم والآن ثورة الناتو دخلت عامها الثالث ماذا حصل فى ليبيا وماذا جنى الليبيين غير القتل والتشرد والفقر وحتى اصحاب الشركات السابقة تدهورت اوضاعهم لاشئ فى ليبيا يبشر بالخير وعصابة جاءت من الغرب لتحكم الشعب الليبي وكلما تكلموا قولون الطاغية ماذا فعلوا هم لا شئ وحسنا الله ونعم الوكيل فى الذى قام بثورة الناتو ودمر ليبيا ضاعت ليبيا والآن يتكلموا عن قواعد وامريكان وانجليز فى البلاد ه

  15. … الى السيد سامح الفلسطيني : اذا اردت ان تعرف ما حل بقسم من شعبك الفلسطيني الذي كان يعمل في ليبيا قبل سقوط الجماهيريه العربية اليبية سوف ارشدك الى مكانهم وما ال اليه امرهم: هم الان يعيشون حياة الخيام في رمال الصحراء التونسية بعد ان خدموا ليبيا عشرات السنين, ولم تقبل بهم اي دوله عربيه واحده علما بانهم يحملون وثائق سفر فلسطينية صادرة من السفارة المصريه في طرابلس .

  16. مقال جميل
    في وقت عز فيه من يقول الحقيقة
    لا ادري هل الدول العربية التي سوقت للناتو غزو ليبيا هي ديمقراطية !
    و هل الناتو جاء لليبيا حرصا منه على مبادىء العدالة و الحرية
    للاسف الجميع خذل ليبيا عندما غزاه الناتو كما خذلوا العراق
    و كانهم يعاقبون ليبيا لانها البلد الوحيد الذي وقف مع العراق ضد الغزاة

    شيء محزن

  17. نحن مغ التغيير………..ويس ونقطه على السطر

  18. للأخ الكريم ( من فلسطين ) : يا طيب قدر الشعب الفلسطيني أن يتعذب
    ويتشتت في جميع أصقاع الأرض .
    مرة صحفي سأل الشهيد ( ابوعمار ) رحمة الله عليه :
    لماذا يحصل كل هذا الخراب والدمار والقتل والتشريد للشعب الفلسطيني ؟؟؟
    أجاب أبوعمار : ربما ربنا بحبنا ويكرمنا بالجنّة إن شاء الله .
    يا أخي : ( القذافي ) طرد عدد كبير من الفلسطينيين ورماهم في الصحراء
    الواقعة بين ( ليبيا ومصر ) وتركهم بدون طعام أو شراب .
    العصابات الإجرامية في العراق : أجبرت عدد من الفلسطينيين الهجرة الى
    أمريكا الجنوبية ( تشيلي ) .
    لا ننسى : التمييز العنصري الفاشي للحكومة الإسرائيلية ضدكم في فلسطين
    التاريخية .
    ( غزة ) ما زالت محاصرة وسجن كبير .
    كان الله في عون الشعب الفلسطيني والشعب السوري وجميع الشعوب
    المظلومة والله المستعان .
    حياكم الله وشكرا .

  19. بصراحة ان مشكلتنا ما زلنا نعلق كل تخلفنا على الحكام وحاشيتهم اما الحقيقة ان تخلفنا هو مرتبط باشياء كثيرة مختلفة كليا وانا اشهد فعلا ان سيف الاسلام هو رجل ثوري وجريء وقومي وهو من الناس الذين حاول تغير الواقع الليبي الصحراوي الى مجتمع حضاري متقدم

  20. تسلم ايدك اخت ياسمين مقالة رائعة في حق سيف الاسلام فك الله اسره وجميع المعتقلين..
    وبات الجميع يفتشون عن أخطاء الاخرين وكأنهم يبحثون عن كنز… حقيقة عقول تستحق الشفقة

  21. شكرا لك ي ياسمين
    صدقيني بالله إنتظرت طويلا لأسمع صوت كلمات الحق منك أو من غيرك الغيورين على خير أمة أخرجت للناس ( أمة محمد) ,
    ها قد رحل القدافي ومن شاء الله لهم أن يرحلوا , وأتى أشباه الخنثى على أجنحة طائرات الناثوا . ووعدوا بأن يفعلو ويفعلوا …. و أن الشعب الليبي الشقيق سيكون شعب الله المختار على الأرض و.. و.. , و مضت الأيام وحتى السنين و ما النتائج المحصلة على أرض الواقع ؟؟؟؟؟
    من يجيبني فليكن صادقا مع الله أولا و مع نفسه :
    - سلاح في كل مكان حتى أن ثمنه أظهى أقل من رغيف العيش.
    - سفك للنفس البشرية بغير حق في كل يوم وفي كل مكان
    - لا أمن ولا أمان وكأنك لست في بلد مسلم
    - ثروات البلاد من نفطها وطاقاتها كلها لمن ضحكوا على ليبيا وشعبها…
    .
    .
    …… معدرة فالقائمة طويلة .
    و الله لو كانت ثورة للعلم لكنت أول من يشارك فيها ولكن ثورة من جهل معدرة فنحن لسنا أهل لها.
    وللأحرار من اليبيين الشرفاء أعيدوا ليبيا لليبيين وأرحموا عزيز قومكم فإنه لم ولن يدل بعد + رحم الله القدافي حين قالها بصريح العبارة “” من أنتم؟؟ “” و الزمن يجيب .

  22. لا يشك اي عربي او مسلم ان الغرب لن يأتي الى منطقتنا منقذاً او حامل الينا الحرية والديمقراطية كما يدعي.
    الغرب يعد من الاعداء الاوائل ، الذي ما نزال الى كتابة هذه الاسطر والوطن العربي والاسلامي يعاني ويلاته وما فلسطين الممنوحة من الغرب الى الصهاينة الا اكبر دليل على ذلك.
    لا يصدق اي حر او ذو بصيرة ان خلاصاً يأتي لنا من الغرب الذي هو نصيراً وحليفاً ومسانداً لكل من هو عدواً للعرب والمسلمين.
    اننا جميعاً كنا ننتظر خطاب القذافي في اي مكان كان لعلمنا انه سيثير جدلاً واسعاً مع قضاياء العداله والحريه والمظلومين، وانه سيقف كعادته ضد رموز الظلم والاستبداد والقهر الامبريالي، هذا هو حال كثير على الاقل في الوطن العربي، وحتى الذين كانوا على عداء مع القذافي كانوا حريصين على ذلك. لكن بعد ان وقف بوجه الشعب الليبي عندما اراد ان يتوق الى الحرية ، وظهر واولاده يسخرون من ثورة الشعب ، ويستنكرون عليه الوقوف ضد حكمه لماذا تناسى في عشيةٍ او ضحاها ما كان يعتقد انه الهم الذي افناء فترته السياسية من اجلة ، انهم هم الحكام العرب لا يفرقون عن بعض وان اختلفوا بالقول الا انهم متفقون في الاداء ، او انهم قد ورثوا الله في الارض واصبحوا هم من يأمر فيطاع
    لا ايه الساده ابن القذافي مثل اباه استهجن الناس وسخر منهم وامسك بالبندقية وقاتل وقتل وأمر بالقتل واستباح كل شيء في حضيرة ابوه ، انهم لبسوا ثوب الاصلاح ولكنهم كانوا يستميتون في الحفاض على ملك ابيهم. او ليسوا هم ولاة العهد في البلاد، حاكموا سيف الاسلام بالجرم الذي اغترفة يداه، وان كان شيئاً بسيطاً فلتمسوا له العذر والعداله حق نطالب به جميعاً، وان اجرم بحق الناس والوطن والامة فالله سبحانه وتعالى حق ويحب ان يسود الحق والعدل، ماذا نقول لمن قضاء عمره سجيناً معذباً زوراً وبهتناً ، وماذا نقول لاهل من قتل عنوة لا لذنب الا انه اراد ان يعيش حر او كان عابر سبيل لا ناقة له ولا جمل واصبح جثة يمثل بها غي قارعة الطريق
    لا نريد لاي بلدعربي الا ان يتقدم بما يخدم مصالح ابنائه ولا يسعدنا ان تؤال اموره الى الاسوى، او نعاني من ويلات الظلم عقود من الزمن ونأتي به اليوم بقالب جديد ، والسلامة للجميع !!!!!

  23. مقال رائع شكرا لأن سيف ألا سلام رجل عمل بجد ليجعل ليبيا فى افضل الدول ولكن شعب ليبيا حن للاستعمار والدمار الدي خلفه الاستعمار الايطالى وايضا للقواعد الامريكية والبريطانية والفرنسية والان كل الدول تتعارك من اجل الكعكة الليبية والتي مليئه با النفط والموقع الجغرافي وايضا كل الامتيازات التي موجودة في ليبيا وسبب كره امريكا للعقيد معمر القدافي هو محاربة لهم وفضحهم امام العالم وللاخ الفلسطيني الدي يتكلم عن ليبيا القدافي عمل الكتير من اجل فلسطين من مساعدات وفي ليبيا كل فلسطيني عايش كيفه كيف الليبي لكن الباين ان العرب ماتنفع معهم الطيبة والاحترام القوة ﻓﻘﻂ

  24. اختي الفاضلة ياسمين , يجب ان تعلمي بأن سيف الاسلام هو السبب الرئيسي الذي تمر به ليبيا الان فعنجهيته و غروره هو الذي جعل البلد تنقسم فالحقيقة التي قد تكون غائبة عن الجميع بأن سيف هو من اتى بكل هؤلاء وقد استعمله الغرب حصان طروادة لكي يقتحموا حصن ابيه المنيع , ناصب العداء الى اخوته واقاربه وكل المخلصين لوالده وحاربهم وهمشهم في السنين الماضية لكي تفضى له الامور , ولكن عند قيام الحرب تركه اصدقائه ولم يجد الا هؤلاء المخلصين الذي كان يتهكم عليهم وينعتهم بالجهل و التخلف وللاسف مات من مات واسر من اسر والباقون مهجرون خارج البلاد وداخلها , فيجب يعلم الجميع وقوف الليبيين كان مع ليبيا وليس مع سيف الاسلام فهو كان ضيفا علينا في هذه الحرب وبرزته وسائل الاعلام لانه كان يقيم في فندق ركسس مع الاعلاميين ونحن كنا نكابد الموت و الجوع والمدافع , اختي الفاضلة , سيف اباه اعطاه فرصة ذهبية لكي يصلح ليبيا ولكنه شاب مرفه هدم المباني وناصب العداء لمن لم يتفق معهم وصرف الملايين في شركات العلاقات العامة لكي تلمعه ولكن اذا جأنا الى الحقيقة فأنه لم يقدم اي شي حقيقي لليبيين البسطاء , لا اريد السماع عنه فهو سبب هزيمة ابيه وقتله وقتل اخوته الابطال الذين ناصبهم العداء وهو السبب الرئيسي في هزيمتنا من تصريحاته الغير مسؤلة وتدخله في الشئون العسكرية و الامنية التي لا يفقه فيها , تعريفي لسيف الاسلام هو انه نبته خبيثة كبرت في بت معمر القذافي وكبرت وتسمم منها الجميع ودفعت ليبيا الثمن , لقد عرقل هذا السيف كل الحلول السياسية التي كان يمكن ايجادها فقط لانها لم تأتي عن طريقه , سيف كان هو السبب الرئيسي في الفساد الذي على ضؤه الليبيين انتفضوا لانه بطانته كانت فاسدة وهاهي تحكم الان في ليبيا , ارجوكم انا من مواليي النظام السابق , ولكني لا اريد ان اسمع عن عائلة معمر القذافي لانه الزعامة لا ثورت , الان لدينا ليبيا هي اكبر من الجميع وسيف جزء من المشكلة وليس جزء من الحل , لقد جاءته عدة فرص وافسدها , بعضا من ابنائكم وبناكم اعداء لكم فأحذروهم … صدق الله العظيم الله يرحم معمر و المعتصم بالله قد استشهدوا وهم غير راضيين على سيف لانهم يعتبرونه الخنجر الذي طعنهم جميعا والثمن كان ارواح الاف من دماء ليبيا الطاهرة , مجرد النظر اليه يشعرني بالغضب لانني فقدت الكثير و الكثير , نظرتنا نحن الرجال له تختلف عن نظرة النساء التي تغلبها العاطفة والرومانسية و البلدان لا تبنى هكذا , فليفرجوا عليه او يبعثوه الى لاهاي التي قال عنها طز في ملحمة الاطزاز التي خاضها ضد حلف الناتوا والان يستجدي لكي يحاكم هناك , سيف سيظل حصان طروادة الى اخر يوم في عمره فكما استغله الغرب في ضرب ابيه سيستغله الزنتان و الغرب لضرب حكام ليبيا الجدد , وهذا الفرق بين معمر القذافي الذي خرج من القمقم ومات فيه .

  25. القول جميل ومعسول كما سمعنا منك يا ياسمين الشيبانى ولكن لنا تساؤلات نتمنا الرد عليها 0 اولا ما دام ان هناك فكرة فى اصلاح واردة وان الرجل امين على
    حقوق الانسان فى الخارج وما منعه طيلة 40 عاما حكم اباه من ان يكون
    للفرد الليبى حقوق انسان وهو يعانى الفقر وهويسبح فوق محيط من النفط؟
    0 ثانيا ما حقيقة الوفد الليبى الذى ارسله اباه الى تل ابيب للاجتماع بليفنى
    وذلك قبل سقوطه بايام فهل كان ذلك بتسليم الامانة؟ او تهريب الميراث للاهل؟
    من حقق فى طبيعة هذه الزيارة وطبعة ذلك الوفد اليس من حق كل حر وعربى وليبى ان يعرف محتواه وخصوصا بعد ثورة كلفت ليبيا مئات الالاف من الشهداء
    وكذلك ليفنى ليست صهيونية عادية بل انها من القيادة العليا للموساد الصهيونى
    0 ثالثا ما حقيقة موت القذافى الذى احيط بكل السرية ومكان دفنه السرى ايضا
    الاءجل عدم نبش قبره وهناك اليوم فحص اسمه الدى ان ايه يبين صلته
    بعائلة سعادة واقاربه الذين تعرفوا عليه بتل ابيب؟ القضية بها ترليونات اسلامية
    كانت تهرب لاهله الصهاينة اليوم الشعوب صحيت ومر زمن استغفالها بالفضائيات
    وان لم يكن صهيونيا فما حقيقة مرتزقته الذين زودهم بالفياجرا لاغتصاب
    حرائر العرب كما يفعل اخاه اليوم فى الشام؟
    0 كما ذكرت مضى وقت الاستغفال لثوار ليبيا ما حقيقة بناء قواعد عسكرية
    فرنسية فى ليبيا بعد ثورة الدماء الغالية فى ليبيا ان لم تكونوا صهاينةواحطتم
    كل السرية بمقتل القذافى دون اعتراف وتحقيق ومحاكمة وسرية مكان دفنه
    ما يدل اكيد انكم اكثر صهيونية منه والسلام على من اتبع الهدى وخشى الرحمن وحده ولم يخشى الردى والله اكبر على كل من طغى وتجبر 0 اتريدون خداع
    الامة وليبيا بالخصوص مئة عام اخرى بعد عمرم سعادة؟ ويلدغ المؤمنين
    ثانية من نفس الجحر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  26. الاخ…..
    سامح // الامارات
    والله لقد اثلجت فؤادي بجميع ردودك وقلت الذي يريد كل ليبي حر قوله
    وبالنسبة لهذا المقال لايستبعد ان تنشر جريدة عطوان مثل هذا الكلام فهو المعروف بتدليسه وتملقه لكل طواغيت العرب
    ماذا جعل من امتنا هكذا الا الطواغيت والقوميون الاغبياء الذين شوهو معني القومية
    في سبيل مصالحهم
    ياسادة انا ليبي ومعمر وابناءه كانو يعدون ليبيا مزرعتهم الخاصة ومن يدافع عنهم الان لايعدو عن كونه كان مستفيدا ايام الطاغية او انه ضلل من زلم من ازلام الطلغيه
    ومااكثرهم
    نحمد الله علي تحررنا منهم ومن جبروتهم

  27. اشكرك على كل ماقلتيه فانت تكتبين بقلم العديد من الليبيين , هذا سرد جميل لما حصل في ليبيا حتى الان وللحديث بقية ….

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left