معاني التدريبات الروسية الإسرائيلية فوق سوريا

رأي القدس

Oct 16, 2015

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس أن طيارين من روسيا وإسرائيل بدأوا تدريبات لضمان «تحليق الطائرات بأمان فوق سوريا»، وأن موسكو أقامت «خطا مباشرا» لتبادل المعلومات حول تحركات الطيران بين مركز قيادة الطيران الروسي في قاعدة حميميم الجوية في سوريا ومركز قيادة سلاح الجو الإسرائيلي.
الإعلان تبعه تصريح لمسؤول أمريكي في واشنطن يقول إن بروتوكول اتفاق بين واشنطن وموسكو «لتجنب الاصطدام في أجواء سوريا يمكن أن يوقع ويطبق في الأيام المقبلة»، كما أكدت موسكو من جانبها أن الاتفاق «بات وشيكا».
تبعث سرعة التوصل إلى اتفاق بين موسكو وتل أبيب وتدريبات طياري البلدين معا، أسئلة حول معانيها السياسية، قبل العسكرية، فالمفترض أن روسيا تقود تحالفاً يزعم محاربة تنظيم «الدولة الإسلامية»، ويضمّ أنظمة إيران والعراق وسوريا، بينما تقف إسرائيل، على المستويات العسكرية والسياسية، تحت مظلة الولايات المتحدة الأمريكية، كما أنها على خصومة شديدة مع إيران وحلفائها في المنطقة، وخصوصاً «حزب الله» اللبناني.
التنسيق الجوّي، يُفهم منه بالضرورة، أن على روسيا أن تعلم إسرائيل مسبقا عن الأهداف التي تقوم بقصفها، وخصوصاً في محافظات دمشق وريفها ودرعا والسويداء، وهي المحافظات القريبة من مراكز القيادة والسيطرة الجوية الإسرائيلية، وأن على تل أبيب أن تخبر موسكو بتحليق طائراتها لقصف أهداف قد تكون للجيش النظامي السوري أو لحزب الله اللبناني أو حتى قوات إيرانية!
سياسياً، يخلق هذا الوضع نوعاً من القاسم المشترك الأعظم بين المصلحتين الروسية والإسرائيلية يعني، فيما يعنيه، أن تل أبيب لن تكون معنية بمهاجمة روسيا لأي طرف عسكري معاد للنظام السوري، ولكنه يضمن بالمقابل «حق إسرائيل» في مهاجمة الجيش السوري أو أي فصائل تابعة له، أو حزب الله اللبناني، أو القوات الإيرانية، إذا قرّرت تل أبيب أن تحركاً لأحد هذه الأطراف يشكل خطراً عليها.
وتلخيص هذا أن كسر المصلحتين الروسية والإسرائيلية في سوريا يتعارض في الصورة ويلتقي في المخرج، وأن التحالفات الروسية المعلنة على الأرض ليست إلا تحريكاً لأدوات يمكن استخدامها واستهلاكها والتخلص منها على مذبح المصالح الاستراتيجية الكبرى، وأن التحالف الصلب الحقيقي هو تحالف روسيا مع نفسها فحسب!
في المقابل فإن الاتفاق الأمريكي الروسي المقبل سيكون اتفاق حدّ أدنى يمنع الاشتباك الجوّي بين طيّاري البلدين لكنه لن يوقف الصراع المحتدم على الأرض، والذي بدأ يتّسع اتساعاً مهولاً بعد اكتشاف واشنطن أن روسيا تريد استغلال انكفائها العالميّ لتفرض أجندتها بالقوة إلى حيث يمكن للمخيلة أن تصل، وليس صدفة أن نقرأ اليوم عن تنفيذ طائرات روسية مشروعا تدريبيا فوق المحيط الهادئ، وتقديم غطاء جوي لهجوم كبير للجيش السوري، بالتوازي مع تصريحات تصبّ في اتجاه استفاقة أمريكية متأخرة على وقع الدب الروسي، ومنها إعلان الرئيس الأمريكي باراك أوباما أنه سيبطئ وتيرة خطط سحب الجنود الأمريكيين من أفغانستان، والذي ردّت عليه روسيا بالتشكيك في أن قرار واشنطن سيخفف من حدة الوضع هناك، وتبعه إعلان روسي عن خطط لتنظيم دوريات على مناطق حدود طاجيكستان مع أفغانستان، كما رافقه تنديد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بـ»الموقف غير البناء» للولايات المتحدة الأمريكية لرفضها زيارة وفد روسي لها، وهو موقف يتعلّق، بالضرورة، بانزعاج أمريكي من استخدام الكرملين دعوى محاربة «الدولة الإسلامية» للهجوم على المعارضة السورية المعادية لنظام بشار الأسد.
يكشف الوضع السوري مجموعة من الأوضاع المعلنة والسرّية المعقّدة، فالجميع متفقون ظاهراً على مكافحة «الدولة الإسلامية»، ولكنهم منخرطون في تحالفات غريبة، قد تتّفق في الجوّ، وتختلف على الأرض، أو تتبع تحالفاً ما وتغازل تحالفاً آخر، والكلّ يريد أن يفرض أجندته بغض النظر عن مصالح شعوب المنطقة.
أحد الأمثلة على ذلك (إضافة إلى المثال الإسرائيلي الروسي الفاقع)، هو «وحدات الحماية الشعبية» الكردية، وهي فرع لحزب العمال الكردستاني «الماركسي ـ اللينيني»، والتي تتلقى الأسلحة والذخائر من الولايات المتحدة الأمريكية (العدوّ المفضل لليسار العالمي)، وتتبادل الخدمات مع النظام السوري (ومنها مثلا تبرئته من الهجوم الكيميائي على الغوطة)، وتحضر اجتماعات المعارضة، وتطلب الانضمام للتحالف الروسي، فترحّب روسيا بها باعتبارها من «القوى البناءة» في سوريا!
… وفي خلفية كل ذلك تتابع تل أبيب ودمشق محرقتيهما ضد الشعبين الفلسطيني والسوري.

رأي القدس

- -

31 تعليقات

  1. خبر مخز للمطبلين للغزو الروسي بأرض الشام المباركة (قال ممانعة ومقاومة)
    لقد تداعت أراذل الأمم علينا ومن جميع الأصناف والاتجاهات
    أليس هذا دليلا على فرج رباني قريب

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها فقال قائل ومن قلة نحن يومئذ قال بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم وليقذفن الله في قلوبكم الوهن فقال قائل يا رسول الله وما الوهن قال حب الدنيا وكراهية الموت
    – سنن أبو داود -

    والسؤال هو :
    هل يوجد بين المسلمين الآن من يحب الموت ويكره الحياة ؟

    ولا حول ولا قوة الا بالله

    • التنسيق بين روسيا و اسرائيل هو لتفادي الاصطدام بينهما – المنطق يقول التنسيق لتفادي الاصطدام لا يتم بين الاصدقاء بل بين الخصوم .. السؤال هنا هل يوجد في اسرئيل رصاصة روسية واحدة تقتل بها الفلسطينين او صاروخ او طائرة روسية واحدة؟ لو كان الروس مسيحين و مسلمين يحبون اليهود الروس هل كان هرب مليون روسي يهودي من روسيا و هاجروا الى اسرائيل … للمقارنة في امريكا و اوروبا ملايين اليهود لماذا لا يهاجروا الى اسرائيل … المنطق هو اساس الحقيقة و ليس التحريض و التمنيات …

  2. اللعبة اصبحت مكشوفة تماما . روسيا واسرائيل وايران وحزب حسن اللبناني والعراق والنظام السوري موحدون ضد الشعب السوري .
    هل تكفي هذه القوى العاتية للانتصار على الثورة السورية …؟ أم ينتظرون انضمام كوريا الشمالية وكوبا …..؟
    الله …الله ..أيها الشعب السوري العظيم …!!!!
    لاداعي لمناشدة العرب …
    لاداعي لمناشدة المسلمين …
    سوف نلتقط كستناءنا بأيدينا ……………….

  3. بسم الله الرحمن الرحيم.رأي القدس اليوم عنوانه(معاني التدريبات الروسية الإسرائيلية فوق سوريا)
    اعلان روسيا ان طياريها وزملائهم الاسرائيليين يتدربون لضمان امان تحليق طائراتهم فوق سوريا (وأن موسكو أقامت «خطا مباشرا» لتبادل المعلومات حول تحركات الطيران بين مركز قيادة الطيران الروسي في قاعدة حميميم الجوية في سوريا ومركز قيادة سلاح الجو الإسرائيلي.) وتبع هذا الاعلان( تصريح لمسؤول أمريكي في واشنطن يقول إن بروتوكول اتفاق بين واشنطن وموسكو «لتجنب الاصطدام في أجواء سوريا يمكن أن يوقع ويطبق في الأيام المقبلة»، كما أكدت موسكو من جانبها أن الاتفاق «بات وشيكا».) و(… وفي خلفية كل ذلك تتابع تل أبيب ودمشق محرقتيهما ضد الشعبين الفلسطيني والسوري.)
    روحية هذا الثلاثي الروسي الاسرائيلي الامريكي القذر تصب في ضرب المعارضة السورية المسلحة وتثبيت اركان نظام الاسد او استنساخه على الساحة السورية .ويا ترى من هي القوى الاخرى على هذه الساحة التي تستميت في حماية الاسد ونظامه؟ اليست هي القوى الطائفية بقيادة ملالي ايران وشعارهم الكاذب(ان امريكا هي الشيطان الاكبر)؟.ولو تحرينا عن اذناب ايران في سوريا لا نجد الا حزب (حسن نصرالله)وادعاؤه قيادة المقاومة ضد اسرائيل مع انه في خندقها ضد الاسلام والمسلمين .وكذلك نجد ميليشيات شيعية اخرى تحارب تحت الراية الايرانية لقمع الاكثرية السنية بتشريدهم من سوريا او تشييعهم.وعلينا ان لا ننسى قوى الانقلاب العميلة في مصر ووقوفها الى جانب النظام السوري المجرم ضد رغبة الاغلبية الساحقة من شعبها المصري الابي.
    ولو تمعنا في هذا الوضع السوري وفي اركان حماة نظامه نجد ان المحصلة النهائية تصب في تدعيم الوجود الاسرائيلي المهدد من الصحوة الاسلامية السنبة المجاهدة. وبالرغم من الشعارات المتناقضة لهؤلاء الاعداء اعلاه ،والذين يحاربون كل حركة اسلامية سنية بحجة محاربة الارهاب ؛ مع ان ارهاب الحركات الشيعية اشد وانكى واكثر دموية من مثيلاتها السنية،وهي الحليف لكل اعداء .

  4. بالنسبة لجماعة الممانعة و المقاولة المهم هو ان ما يقوله خامنئي ينفذ بدون نقاش و لا تحليل

  5. مايريده بو علي بوطين الذكي هو رضاء أسرائيل عنه ولايهمه إن رضيت عصابات بشار وعصابات الملالي وحسن والواضح أن أسرائيل تريد بقاء بشار كما تريده روسيا … فأهلاً بالمقاومة والممانعة

  6. أين قوى الممانعة الذين اكلوا رؤوسنا بعداءهم لإسرائيل وهم حقيقةً أصبحوا حلفاء لإسرائيل لابادة العرب المسلمين السنه في أرض الشام دمشق والقدس .

  7. قال شو قال :
    حماة الديار….
    مقاومة وممانعة…
    حق الرد في الزمان والمكان المناسبين…
    حماية القضية الفلسطينية….
    مكاتب مقاومة…..
    تحرير الجولان….
    جبهة الصمود والتصدي…
    حرب تشرين التحريرية…
    قلب المقاومة…..
    و
    و
    و
    هكذا علمونا في سوريا في ظل هذا النظام(الذي جمع كل فاشيات وديكتاتوريات التاريخ المعاصر-
    منذ أكثر من أربعون سنة…
    ولكن
    العبرة في النهايات
    ولكل نظام فاشي كريه وقميئ نهاية قذرة في الوقت والمكان المناسبين
    إنها سنة الكون
    وحتمية التاريخ
    وحسبنا الله ونعم الوكيل
    أبو ماهر
    برلين

  8. راحت الكرامة السورية , و صار الأوغاد يحلقون في سمائها كما يشاؤون .

    يقصفون شعبها و يقتلونهم يقصفون مدنها و يدمرونها على كيفهم .

    لك الله يا شام , لك الله يا شام , لك الله يا شام .

  9. اتضح الوجود الروسي في منطقة الشرق الاوسط هو من اجل حماية اسرائيل من بعد بشار الاسد.وهناك تنسيق بين جميع الاطراف بين امريكا واسرائيل وروسيا لضرب المعارضة السورية المعتدلة قبل داعش.السوريين عرفو طريقهم الى النصر لا يمكن هزيمتهم *اذا الشعب اراد الحياة فلابد ان يستجيب الاعداء*

  10. محرقة الشعبين الفلسطيني والسوري تتم على يد واحدة و إن بدت بأدوات مختلفة الخيط الإسرائيلي في المحرقة السورية واضح جدا من خلال تحريك عميلهم السري في دمشق لتدمير البلد وتهجير سكانه والأن الغزو الروسي يتم بالتنسيق والمباركة الإسرائيلية الكاملة والإيرانية كذلك إذا ” حلف المقاولة والمماتعة ” المزعوم ضم إليه كلا من إسرائيل وروسيا
    فمبروك لحلف المقاومة انضمام اسرائيل إليه ونهنيء زعيم ” المقاومة “بذلك هذه هي الحقيقة

  11. من الضروري أن تنكشف الأقنعة عن الوجوه المخادعة ، الممانعة في حلف واحد مع إسرائيل ، وروسيا تتصرف مع حلفائها في النظام وإيران والأداة الصغيرة نصرالله ، كأتباع ..

  12. معنى هذا الكلام أن القصف الروسي لمناطق في سوريا يتم بعلم وموافقة اسرائيلية مشروطة والتنسيق الروسي الاسرائيلي واضح المعالم هذا يعني أن القصف الروسي لسوريا الذي جاء استجابة لطلب بشار الاسد لن يتحقق لو عارضت اسرائيل ذلك ورغم كل هذا نجد النظام الاسدي في سوريا يتكلم عن السيادة السورية المنتهكة أصلا من اصدقاء بشار الاسد قبل أعدائه وكذلك نجد من يتكلم عن المقاومة ضد الكيان الصهيوني التي أصبحت في خبر كان للابد

  13. حدرت جماعات الاسلام السياسي ان تدمير سوريا لن يكون الا لصالح اسرايل وصاح شيخ الفتنة مستصرخا الامريكيين لتدمير سوريا وليبيا وكان اه ما اراد من اعداء الامة والان نتباكى

  14. هذه هي لعبة الشطرنج.. وتحديد التحالفات بين الدب الروسي والقط الفارسي الذي كشر عن مخالبه والقزم الجاثم على صدور السوريين من جهة والغرب من جهة ثانية وإسرائيل تمثل القطب الثالث والمستفيد الأعظم من استمرار هذه التراجديا.الصورة المستقبلية للمنطقة العربية للأسف قاتمة لسبب مهم لان الصراع لن يوقف في القريب العاجل، وإسرائيل ستستمر في كسب الوقت واستغلال الوضع الحالي لتحقيق خططها في التهويد وتهجير المقدسيين ومحاولة تقسيم الحرم القدسي.. لن يبقى لنا غير انتظار الفرج الرباني وصحوة نخبة هذة الأمة الصادقة لإيقاف هذا العبث في حاضر ومستقبل هذه الأمة المبتلية..

  15. محبوكة يا أخي محبوكة
    كل ما حدث أو سيحدث هدفه تحقيق الأمن والتفوق لإسرائيل ، !

  16. من لم يستدع بشار من ذئاب الكون لحماية كرسيه في سوريا على تناقضها. جمعها على الجبنة السورية ليبقى له الرفاه وعيش السلاطين مع اسوار العرات الحرارية له ولحرمه المصون وليستمر طلب الطعام بطائرات خاصة من اوروبا ليبقيا على رشاقتهما . هذا الانسان يتمسك بالسلطة للرفاهية وما عداه لا دخل له به فهناك الحرس الثوري الايراني الذي اصبح يحرس حتى ابواب المخادع لاهل السلطة والسلطان وسوريا مستباحة لشهبندر التجار

  17. الإستراتيجية العسكرية الإسرائيلية منذ نشأتها , تقوم علي تعاون صناعاتها العسكرية مع القوى المهيمنة في العالم عسكريا , تتعاون مع الأمريكي والروسي والهندى والصيني وغيرهم , في التكنولوجيا والتصنيع العسكرى , لضمان عدم تسليح الدول العربية أو من يحاربها من الحصول علي أسلحة متقدمة , لضمان تفوقها النوعي علي جميع الدول العربية مجتمعة . إسرائيل تبيع وتشترى التكنولوجيا العسكرية من روسيا , وباعت لها أخيرا طائرات بدون طيار , مثل التي باعتها إسرائيل من قبل لجورجيا وأوكرانيا في مواجهتها مع القوات الروسية .

  18. من قال ان روسيا من دول المقاومة والممانعة ضد اسرائيل ..روسيا دولة اجنبية نصرانية لها علاقات طبيعية مع اسرائيل منذ تكوينها على ارض فلسطين ومن الطبيعي الان ان تقوم روسيا اليوم بما تقوم به بالتنسيق مع كل الدول المجاورة للساحة السورية ومنها طبعا اسرائيل وروسيا ليس عداء معها ولكن من مصلحتها ان تطمئن دول الجوار ..يجب ان لانتعصب دون وعي وحكمة مما يحصل وان نحرص على نهاية الفوضى السورية.الحل الوقوف مع النظام الشرعي للقضاء على كل التنظيمات المسلحة بكل تسمياتها وتبعياتها اما النظام نفسه لابد وان يزول لاحقا لانه سقط في نظر الكثيرين من السوريين ولايدوم الا وجه الله الكريم

  19. الكرملين… طوق النجاة الأخير
    هل يُصلح العطار ما أفسده النظام؟
    إن تحول روسيا من صديق إلى شريك ، هو تحول من العيار الثقيل نحو سعي روسيا لإيجاد حل”سياسي” للأزمة التي أنهكتها الحرب بأدوات عسكرية طالما فشلت الدبلوماسية ، إن دمشق ما زالت تحتفظ في جيبها ببعض الأوراق لتفاوض واشنطن وتبتزها إذا لزم الأمر، لكي تقبل بالتخلي عن شرط تنازل الأسد ودوره السياسي في مصير مستقبل سورية . إن مشاركة روسيا بالطلعات الجوية إلى جانب طيران التحالف ضد تنظيم الدولة الأسلامية والمعروفة إختصاراً( بداعش)، هي رسالة واضحة للحلفاء مفادها : طالما نحن مختلفون على الأرض لنتحالف في السماء ضد العدو المشترك والأخطر (الإرهاب). لكن السؤال الأبرز مطروح من الأطراف كافة : كيف ستتعامل قوات التحالف الدولي مع الطيران الروسي ؟ هل سنشهد نزاع في الجو بين طيران التحالف وطيران روسيا بعد أن يئست واشنطن من إقناع موسكو بالتخلي عن الأسد ؟

  20. إنها لعبة قذرة والخاسر الوحيد هو شعبنا السوري وأرض الشام الجميلة ….بالأمس كان بشار الأسد يرسل الإرهابيين للعراق بحجة قتال المحتل
    والآن يدفع الثمن ولكن كل هذا برعاية أمريكية ولتضحك علينا بالآخر ويبقى هذا المجرم “الأسد”

  21. الأتفاقات في الهواء لاتختلف عن التقاطعات على الارض . لأن التكتيكات بأدواتها المعروفه تخدم الاستراتيجيه الكونيه .سواء بالأتفاق الضمني أو المباشر أو الأيحائي.

  22. ……… لأن الرؤيه الأمريكيه مصممه لنظر الى نقاط غير مرئيه , خلف الأفق البعيد , تحرك الاحداث الداميه على حفر ومنحنيات وأوديه , صنعتها , لتستقر بعد حين من الدهر لايعلم مدتها ألاعلام الغيوب . عندها تاخذ الاوضاع مكانها المرسوم لها بأبعاده الجيوسيا سيه والاقتصاديه ……. الحريه حاجه أنسانيه , فقدانها يحول الانسان الى أله ليقل أحساسها بالحياة وعشق الوجود . المطالبه بها يجب الاعتماد على الذات ,لا, على الخارج مهما كان , بخلافه أرادت أم لم ترد , تصبح مقيده وبسلاسل من التمويل والاعلام وغيره

  23. المقاومة والممانعة هو تعريف اختاره “فلاسفة ” الانظمة كتقليد لتراث الدكتاتور الاب لموجة الانقلابيات العسكرية جمال عبد الناصر لتطلي القمع والاضطهاد بمعسول اللسان كتبرير لسلوك تلك الدجكتاتوريات .حيث كانت تجد لنفسها ” فيلسوفها ” تقليدا للدكتاتورية الامة في مصر حيث اوجدت محمد حسنسن هيكل كسفسطائي بارع للوبة سلوكيات نظام عبد الناصر

  24. أرى أن سيناريو اتفاقية سايكس بيكو قد تكرر بنفس الوضيات و المعطيات مع تغيير بسيط في التحول الأيدولوجي و تبدل الأشخاص فقط..

  25. على الثوار السوريين التحالف و التتكتل فيما بينهم
    الان
    حان الوقت لبناء جيش سوري وطني يجمع الثوار و يحمي بلادهم من التكالب الخارجي و يسقط النظام الا لا لا شرعي

  26. جواب للسيد الكروي لا يوجد احد بين المسلمين يحب الموت
    ويكره الحياة لماذا لا تبادر وتترك النرويج وتتطوع لمقاتلة
    المتامرين على الاسلام في المنطقه

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left