إيران: مقاومة شعبية تتشكل في سوريا على غرار حزب الله والحرب انتهت وقوى الاستكبار منيت بالهزمة

May 11, 2013
 اللواء سيد حسن فيروز
اللواء سيد حسن فيروز

طهران- (د ب أ): أكد رئيس هيئة الأركان العامة المسلحة الإيراني اللواء سيد حسن فيروز آبادي أن الحرب في سورية قد انتهت وانه لم يعد للغرب الفرصة لاعادة تقييم مواقفه حيال سورية.

وطالب آبادي، في تصريح نشرته وكالة مهر الايرانية السبت، من وصفهم بـ(الاعداء) بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لسورية من الان فصاعدا.

وقال إن “مقاومة شعبية على غرار حزب الله اللبناني تتشكل في سورية وان قوى الاستكبار منيت بهزيمة نكراء من المقاومة”، مشيرا إلى أن صمود الشعب السوري في وجه المجموعات “الارهابية” في سورية وتصديه للمؤامرات الخارجية جاء نتيجة بسالة وشجاعة ووعى الشعب السوري بقيادة الرئيس بشار الأسد.

وأضاف اللواء فيروز آبادي قائلا إن “استهداف الرئيس بشار الاسد وتهديده هو محور مطالب القوى الاستكبارية المثمثلة بامريكا وانجلترا وانهما ترددان الحديث الانهزامي ذاته امام قوى المقاومة في سورية”.

واعتبر آبادي أن الرئيس السوري بشار الأسد هو الوحيد في الظروف الحالية الذي يستطيع ان يحقق مطالب الشعب السوري المتمثلة بالحفاظ على وحدة التراب السوري واستقلال وسيادة سورية.

وتابع قائلا إنه “ولحسن الحظ ولرؤية الرئيس السوري الاستراتيجية نشهد اليوم في سورية تأسيس حركات مقاومة شعبية على غرار حزب الله اللبناني كما ان لجانا شعبية تم تشكيلها في الاراضي التي حررها الجيش السوري من سيطرة مرتزقة القوى التكفيرية”.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

20 COMMENTS

  1. اذن هاذا اعتراف من ايران ان النضام انتها وتحول الى حزب مقاومه داخل الدوله السوريه هم يعلمون علم اليقين ان نضام الاسد قاب قوسين اوادنا قد صقط ويريدون ان يخلقو كيان مسخ يسمى حزب مقاوم في الداخل السوري النترقب وننضر وننتضر القادم من ايران الممانعه

    • ها ها ها ها، بعدكم في يا مصبح يا ممسي واليوم وبكرة، وعجبتني قاب قوسين أو أدني هاي كمان ها ها ها ها…..

  2. أيران تريد أن تصنع مليشات مثل مليشات حزب الله الذي يحمي حدود الكيان من الشمال والان مليشيات تحمي حدود الكيان من الجبهة السورية لتصبخ المقاومة حكرة على أيران لكن هذا لن يحدث أبدا في سوريا

  3. أحاديث شريفة متواترة على ان الفرس هم من يهزم اليهود ويحرر المسجد الأقصى أما العرب فلهم الوناسه…

  4. هذا يعني أن عميلهم في دمشق سقط وسيشكلوا مخلب سوري لايران “على غرار مخلبها اللبناني” في سوريا المستقبل.

    • وهاهو حزب الله السوري يقدم أوراق اعتماده في الريحانية.

  5. بتمنى من الدولة الاسلامية اللايرانية ان تكون هذه المقاومة من الظائفتين السنية والشعية ليس فقط من الطائفة الشيعية وكلنا بالنهاية اخوة

  6. The Syrian government is NOT losing the war. On the contrary, it is winning it. Hopefully, soon, they will crush all the terrorists backed by Qatar, Saudi Arabia and Turkey.

  7. عاشت ايدك بلاد سلمان ولله انكم تحققون كلام النبي ص لو كان الايمان معلقا بالثريا لناله رجال من فارس وضرب على كتف سلمان

    وقول علي بن ابي طالب ع ولله ليضربنكم على الدين عودا كما ضربتموهم عليه بدا يعني انهم سيضربون الناس لاعادتهم للاسلام

  8. نموذج حزب الله اثبت نجاحاته امام العدو الصهيوني ، واعتقد لو طبق في سوريا لانتهي التدخل الخارجي الى الابد ،، لذلك نطالب الشعب السوري الشجاح ان يطبق هذا النموذج للحفاظ على وحدة التراب السوري والتدخل الخارجي حتى لا تعطي الفرصة للامريكان لتطبيق نموذجهم الافغاني .

  9. اللهم ارنا فيهم يوماً و أشف صدور قومٍ مؤمنين.
    خذلكم الله يا من قمتم مع الظالم و قتلتم المظلوم خذلكم الله

  10. يا سيد ( آبادي ) : من أربعين سنة …ونحن نسمع …الشعارات الثورية الرنانة :
    كفى …شعارات : نريد ( أفعالا …وليس أقوالا ) لا تسمن ولا تغني من جوع .
    جبهة الجولان …أمامكم : وعندما تبدأوا الزحف نحوها …وتلقنوا :
    الصهاينة الملاعين درسا في البطولة والتضحية …ساعتها نضعكم فوق
    الرؤوس ونشهد لكم بالوطنية الحقة …قبل ذلك ( إسمحلي …آسف …؟؟؟) .
    شكرا .

  11. السلام عليكم ..وشكرا للأخ عبد الباري عطوان ولكل عمال جريدة القدس العربي من صحافيين وتقنيين وإداريين .

  12. @ OMER
    ((حزب الله الذي يحمي حدود الكيان من الشمال والان مليشيات تحمي حدود الكيان من الجبهة السوري…)) !!!
    you are Brain Washed >>> NATO allies>>> Open Your Brain !!!

  13. الجولان المحتل، إستلمته إسرائيل هديه من حافظ الأسد عربون صداقة عندما كان وزير الدفاع عام 1967، وبقيت هذه الصداقة بين الصهاينة والوريث بشار، أما اليوم فنحن السوريين لسنا بحاجة لحزب حسن نصر الله ولا إيران للدفاع وإسترجاع الجولان، إن كل ما فعله حكم آل الأسد في سوريا وحسن نصر الله في لبنان هو منع الفدائيين مهاجمة الكيان الصهيوني، وإيران وحزبها في لبنان يريدون الحفاظ على هذه القاعدة بإسم المقاومة. ليعلم حكام طهران ورجالها في المنطقة أن السوريين هم من يقررون مصيرهم بعد اليوم

  14. خلال اربعين سنة من الاحتلال لم تنضج فكرة خلق مقاومة شعبية في الجولان المغتصب ..بل استماتة منقطعة النظيرفي الحرص على تبريد الجبهة وغلق محكم في وجه كل عمل مقاوم ولو من باب التشويش ..حتى صارت مقولة ولو طلقة واحدة ضد العدو هي السائدة ..وعند وشك سقوط الديكتاتورية الدموية المتسلطة فقط على الشعب السوري الحر والابي ..نزل الوحي وفي رمشة عين وبصيغة سوريا مقاومة لتحرير الجولان ..يا سلام ..والنظام الخانع لم يستطيع الرد على اي عدوان واستفزاز ولو من باب المجاملة ..ولا نسمع الا في الزمان والمكان المناسبين ..من لم يستطيع التضحية بالبيضة لا ولن يستطيع التضحية بالدجاجة ..اللهم الحرب بالوكالة التي ضيعت خيرت شباب الامة وخاصتا من الفلسطينيين واللبنانيين والعراقيين ..اما ال الاسد فقد تفننو فقط في عبقرية الحفاظ على الحكم والاستفادة من الامتيازات ولو بتغيير الدستور المسخ في يوم وليلة ..ثم عن اي انتهاء للحرب يتحدثون وعن اي انتصار يروجون ..ان سياسة خلط الاوراق لا تاتي بحلول ولا ولن تحجب الشمس بالغربال..فادا كانت جهة ما صمدت صمودا اسطوريا وتحدت كل المامرات والحسابات والتحالفات لهي المقاومة الشعبية السورية على الميدان  التي تحدت الطائرات والدبابات والصواريخ والبراميل والميلشيات والتواطؤ والتكالب وووو فبشرى لكم ببوادر النصر المبين .

  15. تورط ايران في سوريا كلفها اكثر من عشرة ملياراات دولار (الرقم قديم بحسب صحيفه غربيه) وانجرار ايران لهدا المستنقع سيكلفهاا غاليا : سيكلفها كيانها كله وستتهدم ايران المخازي الى دويلات كما انهزم الاتحاد السوفيتي في افغانستان ولا يغرنكم ما تحتقق من انجازات هنا او هناك فالحرب الان ابتدأت فالمسالة ليست مسك الارض ولكن الحفاظ عليها وهيهات وحاشا لله ان تدهب دماء الشهداء وانات المعدبين وآهات الثكلى . في قناعتي ان الدين يقفون الى جانب بشار الاسد لا ينتمون الى بني البشر

  16. كلام المسؤول الإيراني هو للتسويق الإعلامي الزمان الأفضل لهكذا مقاومة هو بعد عام 2006 بعد انتصار المقاومة الإسلامية حزب الله لو كانت النوايا جديّة آنذاك وليس الآن أمام حالة حرب أهلية طاحنة تهدد بضياع الجولان الى الأبد..أما بالنسبة للحرب الأهلية أو الثورة كما يشاء البعض فهي لم ولن تحسم عسكرياً أبداً الا ان كفة الميزان ترجح للجيش السوري وقد تعزز هذا التفوق مؤخراً ومن هنا يصدر تصريح المسؤول الإيراني حيث أن الحلف السوري الإيراني أقصى طموحاته حالياً هو استمرارالصمود واجبار الطرف الآخرين ولاسيما امريكا وأوربا بشرعيته وأخذ تنازلات وفرض نفسه لاعباً قوياً أمام صعود التكفيرين والجماعات الجهادية في سوريا وهو ما يقلق الغرب واسرائيل

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left