ادانة دولية لاعدام رجل الدين الشيعي نمر النمر في السعودية

Jan 02, 2016

37-400x2591

طهران – وكالات - استنکر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، حسين جابر أنصاري، “بشدة” قيام السلطات السعودية السبت بإعدام رجل الدين السعودي، نمر باقر النمر، محذرًا إياها من أنها “ستدفع ثمنا باهظا”.

واتهم أنصاري، في بيان نشرته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا”، السعودية بأنها “تدعم الإرهابيين، وتنفذ حکم الإعدام بحق المعارضة”، حسب وكالة انباء الاناضول.

وأضاف البيان “من المؤکد أن الحکومة السعودية والمسؤولين فيها سيدفعون ثمنًا باهظًا نتيجة السياسة العقيمة واللامسؤولة التي ينتهجونها”، على حد تعبيره.

كما دعا عضو مجلس خبراء القيادة في ايران وعضو رابطة اساتذة الحوزة العلمية في قم آية الله احمد خاتمي، منظمة التعاون الاسلامي لاتخاذ موقف تجاه ما وصفه بـ “جريمة” إعدام النمر في السعودية.

ونقلت وكالة انباء “فارس″ الايرانية عن آية الله خاتمي قوله إن المتوقع من منظمة التعاون الاسلامي اتخاذ موقف تجاه هذه الجريمة ، مضيفا “اننا نطلب من الجهاز الدبلوماسي في البلاد اتخاذ موقف حازم بهذا الصدد”، حسب وكالة الانباء الالمانية.

وصرح بان المتوقع من الحوزات العلمية والمراكز الجامعية في البلاد الاحتجاج والغضب المقدس تجاه هذه “الجريمة” .

ومن جهته  قال نائب من الائتلاف الشيعي الحاكم في العراق لتلفزيون السومرية السبت إن تنفيذ السعودية حكم الإعدام في رجل الدين الشيعي نمر النمر يراد منه إذكاء الفتنة بين السنة والشيعة و”إشعال المنطقة”، حسب ما نقلت وكالة انباء رويترز.

وقال محمد الصيهود النائب في البرلمان العراقي عن ائتلاف دولة القانون الحاكم لتلفزيون السومرية “هذا الإجراء المتخذ من قبل الأسرة الحاكمة يراد منه إشعال المنطقة من جديد وحصول اقتتال طائفي بين السنة والشيعة وخلق أزمة جديدة إضافة للأزمات التي تشهدها المنطقة” .

كما  أدان المجلس الشيعي الأعلى في لبنان إعدام النمر، في بيان أصدره السبت.

ومن جهتها نعت حركة الحوثي اليمنية رجل الدين الشيعي نمر النمر واصفة إياه “بالمجاهد” في إدانة قوية للسعودية من أقوى جماعة شيعية مسلحة في شبه الجزيرة العربية.

وقالت الجماعة في نعي على موقع المسيرة وهو موقعها الرسمي على الانترنت “أعدم آل سعود اليوم السبت العلامة المجاهد نمر باقر النمر عقب جلسات محاكمة صورية لم يحضرها أي من المحامين عن المتهم في نظر آل سعود.”

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية، اليوم السبت، إعدام 47 ممن ينتمون إلى “التنظيمات الإرهابية”، من بينهم رجل الدين الشيعي، نمر باقر النمر.

وكانت محكمة الاستئناف الجزائية والمحكمة العليا، في المملكة قد أيدت في 25 أكتوبر/تشرين الأول 2015، الحكم الابتدائي الصادر بإعدام نمر النمر (رجل الدين الشيعي)، في أكتوبر 2014، لإدانته بـ”إشعال الفتنة الطائفية، والخروج على ولي الأمر في السعودية”.

وألقي القبض على النمر في 8 يوليو/ تموز 2012، ووصفه بيان وزارة الداخلية آنذاك بأنه “أحد مثيري الفتنة”، وجاء اعتقاله على خلفية مظاهرات شهدتها القطيف شرقي البلاد، تزامنا مع احتجاجات البحرين في شباط/ فبراير2011، وزادت حدتها عام 2012.

وأدين النمر، الذي وصفته المحكمة، في حيثيات حكمها في أكتوبر/تشرين أول 2014، بأنه “داعية إلى الفتنة”، وبأن “شره لا ينقطع إلا بقتله”، بعدة تهم من بينها “الخروج على إمام المملكة والحاكم فيها خادم الحرمين الشريفين، لقصد تفريق الأمة، وإشاعة الفوضى، وإسقاط الدولة”.

- -

15 تعليقات

  1. كما توقعت سوف ينددون ويتهمون السعودية بدعم الارهاب بغض النظر عن اعدامها ٤٥ متشدد سني فقط لكونها اعدمت شيعي! قبح الله ايران ومن سافر خلفها

  2. ولماذا لا تدينون الإعدامات في الأحواز التي تقوم بها ملالى طهران في حق نشطاء شباب عزل!!

  3. الكروي داود يدين إعتقال وتعذيب وإعدام أو تصفية أي معارض سلمي مهما كان دينه أو مذهبه أو قوميته
    # لا لتكميم الأفواه – لا للإرهاب
    # لا حول ولا قوة إلا بالله – ولا حول ولا قوة للإرهاب
    # لا لإرهاب الجماعات – ولا لإرهاب الحكومات
    ولا حول ولا قوة إلا بالله

  4. الغريب في الأمر أن إيران تعطي لنفسها الحق في إعدام الكثير من الإيرانيين المناهضين لها على أساس مذهبي ( من الطائفة السنية ) وهم من المقاومين لإيران لاغتصابها منطقة الاحواز العربية على الضفة الاخرى للخليج العربي ، ورغم العديد من الاحتجاجات الصادرة من مؤسسات وجمعيات دوليه ضد هذه الإجراءات العنصرية التي تشنها إيران بحق المقاومين عرب الاحواز ، إلا أن النظام الفارسي القاجاري يصك أذانه دون الالتفات إلى حق هذا الشعب في الاستقلال .
    على إيران قبل أن تجءار بالصوت عاليا أن تراجع بالعقل ماذا عملت يدا هذا الرجل بحق المجتمع السعودي واستقراره من تحريض طائفي مقيت .

  5. إن من يعمل من أجل إقتتال وتقسيم طائفي هو إسرائيل بمشروعها “خطة إسرائيل في الثمانينات” وهذا النظام السعودي كل من يشير إلى أن إعدام عالم الدين الشيخ نمر النمر يدعوا إلى إقتتال طائفي بين السنة والشيعة ينتمي بعلم أو بدون علم إلى هذا

    لا يجب أن لا يكون هناك إقتتال طائفي بين السنة والشيعة. هذا النظام المتخلف في جزيرة العرب الذي يعيش خارج التاريخ والدين والعرب هو الذي يجب أن يحاسب على ما تقترفه أيديه من أخطاء وخطايا وإجرام بحق الجميع عرب ومسلمين.

  6. بداية لعام ميلادي لافتة للنظر , قد تكون مليئة بالمزيد من الأحداث ؟

  7. رحمة الله على روحه الطاهره. مثل هكذا شهاده تحتاج الى توفيق الاهي. فهنئا للشهيد الغالي هذا التوفيق

  8. هذا الحكم الغبي الذي يصدره عادة مجموعة من العور والعميان سوف يزيد من اشتعال المنطقة والتعجيل بخرابهاه»

  9. عندما قرأت العنوان (إدانة دولية …..) فكرت أن عدد من دول العالم أدان ، لكنني فوجئت أن من أدان هو متحدث باسم دولة اسمها ايران عاثت فساداً في العالم العربي من العراق الى سوريا الى اليمن الى لبنان …..

  10. لا أرى كثيرا من الفرق بين النظام السعودي والسوري والإيراني في هذه الإعدامات وسياستها القمعية والذي يعلم الله خفاياها ودوافعها وأنا اعتقد أن الشيخ النمر هو ضحية سياسة النظام السعودي القمعية وهي سياسة من أغبى وأسوأ السياسات في المنطقة والعالم اجمع ومن اللافت للنظر بل يكاد المرء لا يصدق أن إيران وتوابعها تدين هذا الإعدام بشدة دون خجل أو حياء مما تفعله وتقترفه من الإعدامات والقتل والتصفية التي تمارسها هي نفسها بسبب سياستها القمعية بالإضافة إلى دعمها للقتل والإرهاب في سوريا أو في العراق واليمن

  11. عندما يكون الرد على التظاهر و الاحتجاج السياسي بالاعدام كما هو في هذه الحالة و ان يكون الاعدام بالجملة فهذه رسالة ردع هائلة مروعة لمن تسول له نفسه بالاحتجاج. و هذا معناه ان النظام ضعيف يمكن ان يهتز او يقع بسبب مظاهرة او معارض سياسي.
    وقد قرأت البيان الصادر لتبرير اعدامهم و قد تم تقديمة بالايات القرآنية و الاحاديث الشريفة و التي لا تتطابق مع حيثيات الحكم. بل انها يمكن ان تستعمل من قبل المعارضين ضد النظام نفسه. كما ان الحكم و التنفيذ قد تم بشكل جماعي بدون بيان الجريمة لكل فرد او حتى اشتراكهم في جريمة واحدة.
    الحرية و الديموقراطية و العدالة هي الاسس لأي نظام حكم رشيد مستقر

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left