السيستاني يصف إعدام النمر بـ”الظلم والعدوان” ومئات العراقيين يتظاهرون

Jan 03, 2016
المرجع الشيعي الاعلى آية الله علي السيستاني
المرجع الشيعي الاعلى آية الله علي السيستاني

النجف- واسط- (أ ف ب)- (د ب أ): وصف المرجع الشيعي الاعلى آية الله علي السيستاني الأحد اعدام المعارض الشيعي الشيخ نمر النمر في السعودية بـ”الظلم والعدوان” وذلك في رسالة بعثها إلى اهالي محافظة القطيف شرق المملكة.

وقال المرجع في الرسالة التي نشرها موقعه الالكتروني الرسمي “تلقينا ببالغ الاسى والاسف نبأ استشهاد جمع من اخواننا المؤمنين في المنطقة الذين اريقت دماؤهم الزكية ظلما وعدوانا، ومنهم العالم المرحوم الشيخ نمر النمر طاب ثراه”.

واضاف “اننا اذ ندين ونستنكر ذلك نعزيكم ونواسيكم ولا سيما العائلات المفجوعة بابنائها في هذا المصاب الجلل”.

وندد كبار المسؤولين في ايران والعراق وسوريا باعدام النمر، ابرز المعارضين للنظام في المملكة.

والشيخ النمر (56 عاما) كان أحد اشد منتقدي العائلة الحاكمة في السعودية واحدى ابرز شخصيات حركة الاحتجاج التي اندلعت عام 2011 في شرق المملكة حيث تعيش غالبية الاقلية الشيعية.

ومن جهة أخرى، خرج المئات من العراقيين الأحد في مظاهرات ووقفات احتجاج شهدتها مناطق في محافظة واسط تنديدا بقيام السلطات السعودية بتنفيذ حكم الاعدام بحق النمر.

وشارك في المظاهرات عدد من ممثلي الاحزاب والحركات الاسلامية فضلا عن المئات من أبناء مدينة الكوت وهم يطالبون الحكومة باتخاذ موقف حازم ضد استهداف الرموز الدينية.

ودعا رئيس مجلس محافظة واسط مازن الزاملي في كلمة ” الحكومة إلى غلق السفارة السعودية وطرد سفيرها من بغداد احتجاجا على منهجها الطائفي في إعدام الرموز الدينية”.

وقال الزاملي إن “إعدام الشيخ النمر مع عدد من رموز الوحدة الاسلامية من قبل السلطات السعودية يعد انتهاكا لحقوق الانسان والقوانين الدولية وان السلطات السعودية تتعمد اشعال فتيل الأزمة بين البلدين كونها تعاملت مع ملف قادة التشيع بأسلوب طائفي وعنصري”.

ودعا نائب رئيس مجلس محافظة واسط تركي الغنيماوي، في كلمة مماثلة خلال التظاهرة الى ” ضرورة أن تأخذ المنظمات الاسلامية دورها الحقيقي في فضح جرائم السلطات السعودية وسياسة الكيل بمكيالين تجاه ابناء المذهب الشيعي في حين يعيش افراد العائلة المالكة السعودية في اوضاع لا تمت للدين الاسلامي ولا الخلق الانساني بأية صلة ويتركون الافكار التكفيرية لتشويه كل ما يمت الى الاسلام بصلة”.

وقال احد منظمي التظاهرة الحاج محمد عبد الهادي “اننا خرجنا اليوم تنديدا بما قامت به السلطات السعودية من اعدام الشيخ نمر النمر الذي يعد من الرموز الدينية في العالم وان المتظاهرين رفعوا يافطات تستنكر الاعمال الارهابية التي تقوم بها الجماعات المتشددة من السعوديين داخل العراق وانتهاك حقوق الانسان في السعودية”.

- -

2 تعليقات

  1. بدأت وانا صغير أتمنى كل سنة ميلادية أمنية ، والحمد لله أكثر امنياتي وتمنياتي تحققت لسهولتها وقربها من الواقع ، ومنذ 2003 عندما أفتى السيد علي سيستاتي بحرمة قتال القوات الامريكية المحتلة للعراق ، تكررت نفس الأمنية إلا وهي سماع صوت حنجرة هذا الرجل أو الإعلان على أنه لايتكلم وهذا ليس عيب ، أكرر امنيتي لهذه السنة أن استمع لصوت السيد علي سيستاني ، فهل من يساعدني على سماع صوته شخصيا

  2. يعني لم نسمع كلمة اسنتكار منك لذبح ايران الشيعة للشعب السوري.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left