الكويت تستدعي سفيرها في طهران على خلفية الاعتداء على السفارة السعودية

Jan 05, 2016
الاعتداء على السفارة السعودية في طهران
الاعتداء على السفارة السعودية في طهران

الأناضول: استدعت وزارة الخارجية الكويتية الثلاثاء، سفيرها في إيران، على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة وقنصلية السعودية في طهران ومدينة مشهد الإيرانية، مطلع الأسبوع الجاري.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا)، عن مصدر لم تسمه، إن الخارجية الكويتية استدعت سفيرها في طهران، عقب الاعتداء الذي تعرضت له السفارة والقنصلية السعودية في إيران.

وأضرم محتجون إيرانيون، السبت، النار في مبنى السفارة السعودية في العاصمة طهران، كما اعتدى محتجون على مبنى القنصلية السعودية في مشهد، احتجاجًا على إعدام المملكة رجل الدين السعودي (شيعي) نمر باقر النمر.

ووصفت الخارجية الكويتية، الاعتداء، بأنه خرق صارخ للأعراف والاتفاقيات الدولية، وإخلال جسيم بالتزامات إيران الدولية، بأمن البعثات الدبلوماسية وسلامة طواقمها.

وكانت الإمارات والبحرين والسودان، اتخذت الاثنين، إجراءات ضد إيران، في أعقاب الهجوم الذي نفذه محتجون على مقري السعودية في طهران ومدينة مشهد.

وأعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، مساء الأحد، أن بلاده قررت “قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران”، وذلك على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة في طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد.

وأعلنت الداخلية السعودية، السبت، إعدام 47 ممن ينتمون إلى “التنظيمات الإرهابية”، بينهم “النمر”.

وكانت محكمة الاستئناف الجزائية والمحكمة العليا، في المملكة قد أيدت في 25 أكتوبر/ تشرين أول 2015، الحكم الابتدائي الصادر بإعدام النمر، في الشهر نفسه عام 2014، لإدانته بـ”إشعال الفتنة الطائفية، والخروج على ولي الأمر في السعودية”.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left