المشرعون البريطانيون سيناقشون عريضة تطالب بمنع ترامب من دخول البلاد

Jan 05, 2016

donald-trump

لندن ـ رويترز: يعقد المشرعون البريطانيون جلسة لمناقشة عريضة وقعها أكثر من نصف مليون شخص تدعو إلى منع دونالد ترامب المرشح الجمهوري المحتمل لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية من دخول بريطانيا بعد اقتراحه بمنع المسلمين من دخول الولايات المتحدة.

ومن المقرر عقد الجلسة – التي دعت اليها لجنة العرائض في مجلس العموم البريطاني- في 18 يناير /كانون الثاني لكن لن يعقبها أي تصويت.

وتتعامل الحكومة البريطانية مع أي عريضة تجمع أكثر من عشرة آلاف توقيع وتحال العريضة إلى البرلمان لمناقشتها عندما يصل عدد الموقعين عليها إلى 100 ألف.

وقالت هيلين جونز رئيس اللجنة البرلمانية “إن تحديد موعد للنقاش.. لا يعني أن اللجنة تعبر عن رأيها عما إذا كان يتعين على الحكومة استبعاد دونالد ترامب من المملكة المتحدة أم لا.”

وأضافت في بيان “كما هو الحال مع أي قرار لإحالة عريضة للنقاش فهذا يعني ببساطة أن اللجنة قررت مناقشة الموضوع.”

وفي الشهر الماضي أثار ترامب – الملياردير والمرشح الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لخوض سباق الرئاسة الأمريكي- غضبا عاما بدعوته لمنع المسلمين من دخول الولايات المتحدة.

وجاءت تصريحاته في أعقاب حادث اطلاق نار نفذه رجل وزوجته وأسفر عن سقوط قتلى. وقال مكتب التحقيقات الاتحادي إن المهاجمين اعتنقا فكرا متشددا.

ووصف ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني تصريحات ترامب بأنها “تثير الانقسام وغير مفيدة وخاطئة تماما.”

وبريطانيا حليف قوي للولايات المتحدة وهي تشارك معها في التحالف الغربي العسكري الذي يستهدف تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

ويملك ترامب ملعبي جولف في اسكتلندا التي زارها عام 2015.

وفي الماضي كان يتم استبعاد أشخاص من دخول بريطانيا إذا ما كانوا يعززون الكراهية التي قد تحرض على العنف بين شرائح المجتمع.

وجاء في العريضة “إذا كانت المملكة المتحدة تنوي الاستمرار في تطبيق معايير “السلوك غير المقبول” على من يرغبون في عبور حدودها فيجب أن تطبقها بعدل على الغني مثل الفقير والضعيف مثل القوي.”

وأطلقت حملة التوقيع على العريضة سوزان كيلي وهي ناشطة تعيش في اسكتلندا وتعارض منذ وقت طويل إنشاء ملعب الجولف الذي يملكه ترامب في منطقة أبردين شاير.

- -

2 تعليقات

  1. أتمنى أن ينجح هؤلاء الموقعين على عريضة قدمت للمشرعين البريطانيين لمنع هذا الثور الهائج المدعو دونالد ترامب، من دخول بريطانيا.

  2. أقولها، هنا، بعيدًا عن أي مضمون عنصري،

    بأن هذا المرشَّح العنصري المُسمَّى دونالد ترامب والذي كان يدعو إلى منع المسلمين عامَّةً من دخول أمريكا إنما يحاول جاهدًا أن ينافس ذلك المرشَّح العنصري الآخر المُسمَّى بن كارسون والذي كان قد وصف اللاجئين السوريين بـ«الكلاب المسعورة» من قبل.

    فماذا تتوقعون من هذا المرشَّح العنصري المُسمَّى دونالد ترامب الذي ورث عن أبيه ثروةً تبلغ 200 مليون دولار والذي جعلها أكثر من أربعة بلايين دولار، خصوصًا في البداية عن طريق «أوتيلات» ما يحدث من وراء الكواليس من أشياء مشبوهة، وخصوصًا بعدئذٍ عن طريق «كازينوهات» القمار والتحشيش والعربدة والدعارة بكل أشكالها القذرة؟؟؟

    على فكرة، هذا المرشَّح العنصري المُسمَّى دونالد ترامب لا يعدو، حقيقةً، أن يكون «بوقًا» أجوفَ فارغًا بكل ما تحتويه هذه الكلمة من معنىً. وهذا هو معنى اسمِ كنيتهِ Trump باللغة الإنكليزية على وجه التحديد – اسم على مسمًّى فعلاً!!!

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left