شارلي إبدو الفرنسية تصدر عددا خاصا في الذكرى السنوية الأولى للهجوم على مقرها

Jan 06, 2016

15ipj3-400x259

باريس- (د ب أ)- أصدرت مجلة شارلي إبدو الفرنسية الساخرة الأربعاء عددا خاصا اتسم بالانتقاد اللاذع للدين ، وذلك في ذكرى مرور عام على تعرض مقرها للهجوم.

وتصدر غلاف العدد الخاص للمجلة ، الذى جاء فى 32 صفحة بدلا من 16 صفحة كما هو معتاد ، لإحياء ذكرى مرور عام على الهجوم الذي وقع في السابع من كانون ثان/يناير 2015 ،صورة ساخرة للأله وهو يحمل بندقية كلاشينكوف على ظهره ، ومكتوب أسفلها ” بعد عام واحد ، القاتل لا يزال هناك “.

وقوبل قرار انتقاد الدين بصورة ممنهجة بانتقادات من ممثلي الكنيسة والسياسيين في فرنسا ،وذلك حتى قبل صدور نسخة المجلة .

ووصفت صحيفة اوسيرفاتورى الرسم الكارتوني بالهجوم الظالم على الدين .

وجاء في تعليق في الصحيفة ” خلف الراية المضللة / لعلمانية متعنة غير قابلة/ تغفل المجلة الفرنسية مرة أخرى ما يكرره رجال الدين في كل الأديان-وهو نبذ العنف باسم الدين . واستخدام الأله لتبرير الكراهة يعد/ تجديفا/ حقيقيا ،كما أكد بابا الفاتيكان البابا فرنسيس عدة مرات “.

وأضافت الصحيفة ” اختيار شارلي إبدو يمثل تناقضا حزينا في عالم يعطي أهمية أكبر وأكبر لما هو /صحيح سياسيا/ ،حتى وصل لحد كونه سخيفا ، ولكن لا يرد الاعتراف واحترام الإيمان بالإله لدى كل مؤمن بغض النظر عن ديانته “.

وقد تم طباعة مليون نسخة من المجلة دفعة واحدة ، وسوف تكون النسخ متاحة أيضا خارج فرنسا . وعلى سبيل المثال ،سوف يتم طرح 50 ألف نسخة في ألمانيا و40 ألف نسخة في بلجيكا .

وقد أسفر الهجوم على شارلي إبدو وما تبعه من هجوم على متجر للأغذية اليهودية الحلال طبقا للشريعة اليهودية عن مقتل 17 شخصا .وقد قتل ثلاثة من الإسلاميين في الهجمات .

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left