1 COMMENT

  1. كما يمكن اعتبار تبرئة الأسد من كل ما يحدث هو دعم له، كذلك عدم حتى ذكر المجموعات السلحة الإرهابية في حصار مضايا، والدور الذي قاموا به في عدم السماح للمدنيين بالخروج، واتخاذهم دروعاً حتي لا يقصفهم النظام، هو أيضاً مشاركة للمجموعات الإرهابية فيما تقوم به في سوريا

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left