بان كي مون يدين قرار الحكومة اليمنية طرد الممثل الأممي لحقوق الإنسان

Jan 08, 2016
الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون
الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

نيويورك- الأناضول: أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قرار الحكومة اليمنية طرد ممثل مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان من البلاد، وأعرب عن قلقه بشأن سلامة ما تبقى من الموظفين المحليين والدوليين.

وقال الأمين العام في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه في وقت متأخر مساء الخميس بتوقيت نيويورك، إن “الشعب اليمني عانى من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، وإنني أدين طرد ممثل مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان من البلاد، وأشعر بالقلق بشأن سلامة ما تبقى من الموظفين المحليين والدوليين”.

وأضاف كي مون، أن “المفوضية السامية لحقوق الإنسان تقوم بنشاط وفاعلية بتوثيق هذه الأنتهاكات.. ومن خلال إعاقة عملها، فإن الحكومة (اليمنية) تكون قد فشلت في التمسك بالتزاماتها، مما سيخلف آثارا ضارة على استعادة السلام والاستقرار في البلاد”.

وحث أمين عام المنظمة الدولية الحكومة اليمنية على إعادة النظر في موقفها، مشددا على أن “موظفي الأمم المتحدة لا ينبغي تهديدهم أو معاقبتهم على ممارسة عملهم الذي يستند بالأساس إلى ميثاق المنظمة”.

وقال مصدر حكومي يمني، في وقت سابق الخميس، إن وزارة الخارجية، أبلغت مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، أن “القائم بأعماله المكتب في اليمن، افتقد المهنية والحيادية، وبات شخصًا غير مرغوب به”.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سبأ)، عن المصدر ذاته، أسفه لذلك الإجراء الذي وصفه بـ”الضروري”، متهمًا المفوضية بـ”إصدار بيانات غير منصفة وغض الطرف عن الانتهاكات التي تقوم بها مليشيا الحوثي والرئيس السابق، علي عبد الله صالح”.

- -

1 COMMENT

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left