مجموعة عنصرية تراقب اللاجئين في فنلندا

Jan 08, 2016

finland1

بروكسل ـ من ألغن قارليداغ: ذكرت وسائل إعلام فنلندية أن مجموعة مرتبطة بالنازيين الجدد تطلق على نفسها اسم “جنود أودين”، تعمل على مراقبة اللاجئين في البلاد.

وأشارت وسائل الإعلام أن أعضاء المجموعة المذكورة بدأوا بإجراء دوريات في المدن التي تحتضن مراكز للاجئين بأنحاء البلاد.

وقال “ميكا رانتا” أحد مؤسسي المجموعة لصحيفة ” آمولهتي” الفنلندية، “نشهد وضعاً تتواجه فيه ثقافات مختلفة فيما بينهما، وهذا يؤدي إلى الخوف والقلق داخل مجتمعنا”.

ومع عدم تسجيل أي حالة لتوتر بين المجموعة التي تضم قرابة 500 عضو واللاجئين في البلاد، أشار أعضاء في المجموعة لصحيفة “كارجالان هيلي” إلى أنهم يهدفون للدفاع وليس الاعتداء، مؤكدين أن لكل شخص الحق بالدفاع عن نفسه حال تعرضه للاعتداء.

وتتجه الدول الاسكندنافية المعروفة بموقفها المعتدل تجاه اللاجئين، إلى إجراء تعديلات في سياساتها المتعلقة باللجوء بعد تزايد أعداد المتقدمين بطلبات لجوء إليها، حيث أعلنت كل من السويد والدنمارك مطلع الأسبوع الحالي، تعليق العمل باتفاقية “شنغن”، وتشديد الرقابة على الحدود، بينما أعلنت الحكومة النرويجية أنها تعد تعديلات قانونية من شأنها أن تشدد إجراءات اللجوء.

تجدر الإشارة إلى أن فنلندا تلقت العام الماضي أكثر من 30 ألف طلب لجوء.(الأناضول)

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left