علي عبدالله صالح يشترط وقف الحرب للدخول في حوار أممي مباشر

Jan 09, 2016

saleh1

اليمن - الأناضول – اشترط الرئيس اليمني السابق “علي عبد الله صالح”  وقف ما أسماه بـ “العدوان السافر والغاشم على اليمن وانسحاب القوى الغازية من الأراضي اليمنية سواء كانوا من الجيران أم من المرتزقة”، للدخول في حوار مباشر بوساطة أممية.

وذلك في إشارة لرفض حزبه الجولة الثالثة من المشاورات التي ترعاها الأمم المتحدة، والمزمع عقدها في 14من الشهر الحالي.

كما اشترط “صالح” خلال كلمة ألقاها، مساء الجمعة، وبثتها قناة “اليمن اليوم” التابعة له، التفاوض مع النظام السعودي مباشرة “وليس مع المرتزقة الفارين من الأراضي اليمنية الذين يبحثون عن سلطة” على حد قوله.

وخاطب السعوديين قائلا “يا أخوان، حسن الجوار والتفاهم المباشر بيننا وبينكم، فإذا كان لكم حق، فالقانون الدولي حكم بيننا، فنحن وأنتم ننصاع له”.

وأضاف “لا خلاف أيضا بيننا وبين السودان ولا مصر ولا الأردن ولا المغرب العربي ولا السنغال ولا منظمة التحرير الفلسطينية ليس بيننا وبينكم أي خلاف”.

وفي سياق متصل أشاد الرئيس اليمني السابق، بموقف الإمارات من الحرب في بلاده، بقوله “أقدر تقديرا عاليا موقف الإمارات التي جرها نظام آل سعود للتورط في اليمن وخسرت من شبابها ولكنها انسحبت تدريجيا وأتت بمرتزقة بدلا عنهم”، حسب كلامه.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left