وفاة الشقيقة التوأم لشاه إيران الراحل

Jan 09, 2016

10ipj

نيويورك- (أ ف ب): توفيت الأميرة اشرف بهلوي، الشقيقة التوأم لشاه ايران الراحل محمد رضا بهلوي ورائدة حقوق المرأة في ايران، الخميس في منزلها في اوروبا عن 96 عاما، كما اعلن مستشارها الجمعة.

وذكرت وسائل الاعلام الرسمية الايرانية أن الأميرة توفيت في منزلها في مونتي كارلو.

وقال مستشارها روبرت ارماو إن الاميرة اشرف كانت دبلوماسية ماهرة وقادت البعثة الايرانية في الجمعية العامة للامم المتحدة على مدى اكثر من عشر سنوات.

كما كانت ناطقة بارزة باسم شقيقها وقد ترأست العديد من بعثاته الدبلوماسية ولا سيما الى الصين.

اعتبرت الأميرة الراحلة رائدة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة الايرانية وكانت اول ايرانية تظهر في مناسبة علنية من دون حجاب الامر الذي عرضها لانتقادات شديدة من جانب رجال الدين المتشددين في بلادها.

وبعد انتقالها الى المنفى مع قيام الثورة الاسلامية في 1979 نشطت في مجال نشر التراث الثقافي والفني والادبي لبلادها.

وللاميرة الراحلة ابن هو الامير شهرام وخمسة احفاد وابناء احفاد.

حكم الشاه محمد رضا بهلوي ايران من 1941 ولغاية 1979 حين اطاحت بنظامه الثورة الاسلامية بقيادة الامام روح الله الخميني.

وكتب ابن شقيقها رضا بهلوي على صفحته على موقع فيسبوك ان الاميرة اشرف “ظلت تفكر بايران حتى رمقها الاخير وتوفيت على امل تحرر بلادها”.

واعرب رضا بهلوي المقيم قرب واشنطن في رسالته بالفارسية عن “حزنه الشديد” لوفاة عمته.

وكتب “لدي ذكريات كثيرة عنها منذ طفولتي وحتى اليوم. اذكر خصوصا خوفها من رؤية ايران تفقد مكانتها بعد الثورة الاسلامية، والامل الذي احتفظت به في حرية ايران وكرامتها”.

واشاد بـ”الجهود الهائلة التي بذلتها من اجل “ترقية حقوق المرأة والرفاه الاجتماعي” وكفاحها ضد الامية في ايران فضلا عن نشاطها على الساحة الدولية.

- -

4 تعليقات

  1. وفاتها لا يعني الكثير في ظل الأحداث الكبيرة التي تمر بها منطقتنا

  2. هدا موضوع جيد لاعادة عائلة شاه ايران الى الحكم جهزوا الاعلام الجديدة للتورة

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left