مقتل ضابط عراقي وإصابة آخر في تفجير “انتحاري” شرقي البلاد

Jan 12, 2016

41ipj1-400x259

ديالى - الأناضول – قُتل ضابط وأصيب مدير استخبارات محافظة ديالى، شرقي العراق، الثلاثاء، إثر تفجير سيارة مفخخة، في قضاء “الخالص”، غربي بعقوبة، بحسب مصدر أمني.

وقال قائد شرطة ديالى، العميد الركن جاسم السعدي، إن “قوات من الشرطة كشفت سيارة يقودها انتحاري، في ناحية (جديدة الشط) التابعة لقضاء الخالص، كان ينوي إدخالها إلى بعقوبة (مركز المحافظة)”.

وأضاف السعدي أن “الانتحاري فجّر نفسه بعد اكتشاف سيارته من قبل كمين أمني، في الناحية، ما أسفر عن مقتل ضابط استخبارات برتبة ملازم، وإصابة مدير استخبارات ديالى، العميد قاسم العنبكي”.

وأشار المصدر نفسه إلى أن “قوة أمنية طوقت مكان الحادث، ومنعت المواطنين من الاقتراب، فيما نقلت المصاب إلى المستشفى القريب لتلقي العلاج اللازم، وجثة القتيل إلى دائرة الطب العدلي”.

ويأتي هذا الحادث بعد يوم من تفجيرين استهدفا مقهى يرتاده الشباب، شمال شرقي بعقوبة، أسفرا عن مقتل 21 شخصًا، وإصابة 48 آخرين.

وحتى الساعة 10.20 تغ، لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن هذه التفجيرات.

وتشهد محافظة ديالى، أعمالاً مسلحة وتفجيرات شبه يومية في مناطق شمال شرق بعقوبة، وغالباً ما تستهدف المدنيين والقوات الأمنية.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left