أمن مطار القاهرة يمنع الشاعر عمر حاذق من السفر لاستلام جائزة دولية حول حرية التعبير

Jan 15, 2016

القاهرة ـ «القدس العربي»: أبلغ أمن مطار القاهرة، امس الخميس، الشاعر عمر حاذق أنه ممنوع من السفر لدواع أمنية. وكان الشاعر، قد احتجز في مطار القاهرة، أثناء سفره إلى هولندا لإستلامه جائزة حرية التعبير بحضور الروائي علاء الأسواني والشاعر أدونيس، وقال مقربون لـ «عمر» إنه تم سحب جوازه سفره واحتجازه وإغلاق هاتفه المحمول وحتى الآن لم يعرف أحد عنه شئ.
وأكد جمال عيد، محامي الشاعر، والناشط السياسي، عمر حاذق، أنه تم اطلاق سراح «حاذق»، بعد التحقيق معه من قبل «أمن الدولة» لعدة ساعات، في مطار القاهرة الدولي، واضاف « أن الناشط كان من المقرر له أن يزور هولندا لتسلم جائزة حرية التعبير من مركز «ابن مرشد الدولي» في فعالية كبرى كان سيحضرها الكاتب والروائي علاء الأسواني وأدونيس وعدد من الشخصيات العامة والشعراء والكتاب، ولكن قوات الأمن استوقفته في مطار القاهرة الدولي وأجرت معه تحقيقات موسعة، وقررت إطلاق سراح ومنعه من السفر للخارج.
وأدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، قيام سلطات أمن مطار القاهرة باحتجاز الشاعر عمر حاذق، بزعم وجود دواع أمنية. وقالت «ان إحتجاز عمر حاذق في مطار القاهرة تضييق على شاعر ومدافع حقوقي على خلفيه مواقفه المشرفة في المطالبة بالإصلاح الإداري في مكتبة الإسكندرية أو الإحتجاج على إفلات قتلة خالد سعيد من العقاب، وإنتهاك للحق في التنقل والإقامة والسفر، ويأتي قرار منع عمر حاذق من السفر في إطار تصعيد حملة القمع والتضييق الذي تفرضه السلطات الأمنية علي حرية الرأي والتعبير، وكل ما ينتمي لثورة 25 يناير/كانون الثاني قبيل حلول ذكراها، حيث قامت في الفترة الأخيرة باعتقال عدد من النشطاء المنتمين لبعض الحركات الإجتماعية وعلي رأسها حركة شباب 6 إبريل، كما تم حجب موقع العربي الجديد، ومداهمة وإغلاق مسرح روابط، وغاليري تاون هاوس، كما داهمت قوة تابعة لمباحث المصنفات الفنية دار ميريت للنشر».
وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان السلطات الأمنية «إعلان سبب منع الشاعر عمر حاذق من السفر، والتوقف عن تضييق الخناق على الأدباء والفنانين والصحافيين ومؤسسات حقوق الإنسان».
وقال الكاتب والروائي علاء الأسواني، «إن القبض على «حاذق» في المطار «فضيحة» للنظام أمام كتاب وشعراء العالم»، وكتب على صفحته عبر «تويتر»، أنه سيشارك في الندوة الافتتاحية لمهرجان «كتاب بلا حدود» في هولندا، مع الشاعر أدونيس، لافتًا إلى أن جميع الحاضرين للمهرجان في انتظار الشاعر عمر حاذق ليتسلم جائزة حرية التعبير.
وأضاف: «المفروض أن يتسلم عمر حاذق جائزة حرية التعبير امس الخميس، ويتردد أن الأمن اعتقله في مصر.. ستكون فضيحة للنظام أمام كتاب وشعراء من أنحاء الدنيا».
وقال محمد عبد العزيز، أحد مؤسسي حركة تمرد، أن الأمن أبلغ الشاعرعمر حاذق أنه ممنوع من السفر بعد احتجازه والذي كان قد أفرج عنه منذ عدة أشهر بعفو رئاسي، وكان مسجونًا بسبب قانون التظاهر. وكتب محمد عبد العزيز تدوينة على «فيسبوك» قال فيها: «في إحدى الندوات الثقافية قبل 2011 التقيت الشاعر عمر حاذق.. شاب وقور هادئ.. له لغة شعرية بديعة.. أهداني أحد دواوينه موقعا عليه.. عمر حاذق تم القبض عليه سابقا بسبب قانون التظاهر غير الدستوري ثم أفرج عنه بعفو رئاسي منذ شهور.. توجه للمطار للسفر لاستلام جائزة دولية.. تم احتجازه منذ 7:30 صباحا ثم تم إبلاغه أنه ممنوع من السفر!».
والجدير بالذكر، ان عمر حاذق شاعر سكندري، كان يعمل مراجعا لغويا في إدارة النشر في مكتبة الإسكندرية، وعقب ثورة 25 يناير/كانون الأول 2011، نشر العديد من المقالات الناقدة حول إدارة المكتبة، وقاد اللجنة النقابية للمكتبة مطالبا بكشف ملفات الفساد وإصلاح الجهاز الإداري في المكتبة، فأمر اسماعيل سراج الدين مدير المكتبة في أكتوبر/تشرين الأول 2011، بفصل حاذق وعدد من زملائه، وقاضاهم أمام محكمة الجنح الاقتصادية في الدخيلة، التي برأتهم من تهمة السب والقذف في القضية، وعادوا إلى المكتبة عقب تنظيم عدة وقفات احتجاجية.
وشارك حاذق في وقفة إعادة محاكمة قتله خالد سعيد، في ديسمبر/كانون الأول 2013، احتجاجاً على إفلات عناصر الشرطة من العقاب على قتل خالد سعيد، فألقى القبض عليه مع عدد من النشطاء وقضت محكمة الإسكندرية عام 2014، عقب إقرار قانون التظاهر، بحبسه عامين وتغريمه 50 ألف جنيه، بتهمة المشاركة في وقفة احتجاجية دون تصريح، والاعتداء على الشرطة.
وخرج حاذق قبل انتهاء مدة سجنه بأقل من ثلاثة شهور بموجب قرار رئاسي صدر في 23 سبتمبر/أيلول 2015، بالعفو عن 100 سجين، وكتب سلسلة مقالات عن أوضاع السجون في مصر تحت عنوان « لماذا يموت المساجين في سجون مصر».

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left