روحاني يهدّد السعودية بعد سريان الاتفاق النووي: ما لم تعدل عن سياساتها فسنقوم بـ«رد حاسم»

أوباما: أحبطنا القنبلة الإيرانية... ووزارة الخزانة تفرض عقوبات جديدة على طهران

Jan 18, 2016

لندن ـ واشنطن ـ «القدس العربي» من محمد المذحجي ورائد صالحة ووكالات: هدد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، المملكة العربية السعودية بـ»رد حاسم»، في حال استمرت الرياض في سياساتها الحالية.
ووفقاً لوكالة مهر للأنباء التابعة لمنظمة الدعوة الإسلامية الإيرانية، أعرب حسن روحاني في لقائه الصحافي عقب الإعلان عن بدء تنفيذ الاتفاق النووي، عن أمله في أن يغير النظام في الرياض سياساته.
وأضاف «ما نريده هو حل المشاكل الإقليمية عبر المنطق، ولكن في الوقت نفسه فإن شعبنا وحكومتنا لن يقبلا بتصرف غير دبلوماسي وغير لائق».
وتابع «إذا اضطررنا فسنرد بشكل حاسم، لكننا نأمل (…) بأنهم سيسلكون مسارا يصبّ في مصلحة المنطقة ومصلحة شعبهم».
وأشار الرئيس الإيراني إلى أن طهران لا تستبعد إخلال واشنطن بتنفيذ الاتفاق النووي، مؤكداً على عدم ثقة الإيرانيين بالإدارة الإمريكية بسبب نكثها للعهود على مرّ التاريخ.
وذكر أن اليوم هو فصل جديد في علاقات طهران مع المنطقة والعالم، لافتاً إلى نية 150 شركة للاستثمار في إيران حتى الآن، ورفع العقوبات عن المصارف الإيرانية في أرجاء العالم.
وناشد روحاني دول العالم للاستثمار في إيران، مؤكداً أنه لم تعد هناك أي عوائق في التبادل التجاري بين بلاده والولايات المتحدة.
وأشار إلى أولوية الدول التي استمرت في التبادل التجاري مع إيران، خلال فترة العقوبات الاقتصادية التي كانت مفروضة عليها.
وأضاف: «أثبتنا أننا نستطيع التعاون مع العالم، من أجل مصلحة شعبنا دون أن نضر بمصلحة أحد، وكلنا شهد نجاح سياسة الربح المتبادل».
من جانبه، قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أمس الأحد، فى كلمة ألقاها في واشنطن إن إيران لديها فرصة «نادرة» للمساعدة في جعل العالم أكثر أمانا لأجيال المستقبل، وذلك في أعقاب تنفيذ اتفاق تاريخي بشأن برنامج إيران النووي.
وذكر أوباما: «قطعنا حاليا كل سبيل يمكن أن تستخدمه لبنائه»، مؤكداً أنه تم قطع الطريق على القنبلة النووية الإيرانية.
وانتقد المرشحون الجمهوريون للرئاسة الأمريكية صفقة تبادل الأسرى، التي أدت إلى إطلاق سرح أربعة أمريكيين في إيران رغم فرحتهم بعودة الأسرى إلى وطنهم، في حين قال البيت الأبيض إن المرشحين الجمهوريين لا يشعرون بسعادة لإطلاق سراح الأسرى لأسباب انتخابية.
وقال السيناتور ماركو روبيو بعد اجتماع انتخابي في ولاية ايوا إنه لم يكن على الولايات المتحدة المشاركة في المبادلة، موضحا أن «الحقيقة هي أن الصفقة تؤكد لنا ما نحتاج معرفته حول النظام الإيراني، فهو يأخذ الرهائن من أجل الحصول على تنازلات».
وربط رجل الأعمال دونالد ترامب عملية تبادل الأسرى بقضية الأموال التي ستحصل عليها إيران جراء تخفيف العقوبات قائلا: «طهران حصلت على 150 مليار دولار و7 رهائن مقابل إطلاق سراح أربع رهائن»، وأضاف أن الصفقة لا تبدو جيدة بأي حال من الأحوال.
إلى ذلك، قالت وزارة الخزانة الأمريكية إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على 11 شركة وشخصا لتقديمهم دعما لبرنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية.
وقالت مصادر مطلعة على القضية إن العقوبات الجديدة فرضت بعد أن أرجأتها إدارة الرئيس باراك أوباما لأكثر من أسبوعين للحيلولة دون تعثر المفاوضات للإفراج عن خمسة سجناء أمريكيين.
ووضعت وزارة الخزانة في القائمة السوداء شركة «مبروكة» التجارية ومقرها الإمارات ومالكها حسين بورنقشبند لمساعدتها إيران في إنتاج ألياف كربونية لبرنامجها للصواريخ الباليستية. ويحظر على المؤسسات المالية والشركات التعامل مع الجهات أو الأفراد الذين تُدرج أسماؤهم في القائمة السوداء.
وأجرت إيران اختبارا لصاروخ باليستي موجه بدقة قادر على حمل رأس نووي في انتهاك لحظر فرضته الأمم المتحدة في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

- -

25 تعليقات

  1. فلتسمعوا صوتاً يزمجرُ عالياً
    كالرعدِ دوّى في السما والوادي

    قد مات كسرى ليس كسرى بعدهُ
    موتوا بغيظٍ معشرَ الأوغادِ

    ولّى زمانٌ في عزي قد غفا
    فزماننا يعدو إلى الأمجادِ

    الله أكبر بدءُ كل فريضة
    عند الصلاة وعند فرض جهادِ

    صاح المؤذن أمتي يا أمتي
    حُقّ الجهاد فأين هم آسادي

    سُمِع الأذانُ بمكة ومدينةٍ
    فكأنما البيت العتيق ينادي

    فهنا صقور الحزم سادت بالسما
    وبدت ليوثُ الأرض بإستعدادِ

    قصفٌ على رأس البُغاة يدكّهم
    والصاليات الماحقات عتادي
    – للشاعر أحمد الكندري -
    الكروي داود يقول لمن يهددنا أعلى ما بخيلك إركبه
    ولا حول ولا قوة الا بالله

    • تحية اخي داوود

      هون عليك
      لكل مجتهد نصيب علينا ان نقتنع كعرب انه لا مهرب من الاجتهاد والعلم والمثابرة ليس كل شيء يباع ويشترى بالنفط

      تحياتي لك

      • حياك الله عزيزي ساند وصح لسانك وحيا الله الجميع
        ولا حول ولا قوة الا بالله

  2. برافو ايران . تقوم ايران بكسر الاحتكار الاسرائيلي لتطوير الاسلحة والتقدم العلمي . ومهما كان من اراء ضدها فنحن نفرح من انجازات ايران – على الاقل فهي بلد اسلامي يصلي ويصوم ويحج مثل اي شعب مسلم اخر – بينما اليهود واسرائيل ينكرون كل ما جاء به الاسلام – . فلمن يجب ان نفرح ؟ ان اختلاف المذاهب موجود في كل الديانات والاماكن وفي امريكا يعارض كثير من المسيحيين المذهب الكاثوليكي ولكنهم لا يدمروا بعضهم بعضا بسبب هذا الاختلاف في التفسير .

  3. زعم الفرزدق ان سيقتل مربعا!
    أبشر بطول سلامة يامربع!
    لم تستطع ايران ان تصمد امام العراق
    في عهد صدام فيكف لها الان ان تقف
    امام دول مجلس التعاون و٣٤ دولة
    إسلامية تدعم السعودية.
    أظن ان نهاية ايران قد اقتربت.
    واقتربت نهاية عميلها الكيماوي
    بشار.

  4. هذا عاشر تهديد من روحاني للسعودية حتى اصبح أضحوكة فهو يهدد ويتوعد ومن جهة اخرى يتوسل للاستثمار في بلده. لا اعتقد ان آي شركة غبية ستستثمر اموالها في بلاد بلا أمان ولا قانون الا بعد سقوط حكم ولاية الفقيه

  5. إنتظروا لحين فوز الحزب الجمهوريين … سيفعلون بالفرس كما فعلوا بصدام حسين – دمروا بلده ثم شنقوه “يوم عيد الأضحى” ليكون عبرة لمن يعتبر لأنه هدد بتدمير نصف الكيان الصهيوني ، نفس الشيء لجمال عبد الناصر الذي هدد برمي الصهاينه في البحر فكان العقاب هزيمته في ٦٧ وتديمر الجيش المصري … أما الفرس فهددوا مرات عديدة بمحو الكيان الصهيوني من الخارطة فعاقبهم ماحدث للأول والثاني … هذا بالاضافة لتصفية حسابات قديمة وأولها مؤامرة تفجير ثكنات المارينز في بيروت على يد الحزب الشيعي الموالى وأداة للفرس والذي قتل فيها أكثر من 300 فرد ثم الإستيلاء على السفارة الأمريكية إبان ثورة الخميني المجنونة … أمريكا لا تنسى قتلاها ولكن تأجل الرد لحين تأتي الفرصة ويكون الحساب عسير أو قل تدمير!

  6. براك أوباما ضحك على الفرس كما ضحك على العرب سحب منهم النووي الذي أنفقوا عليه المليارات وأفقر شعبهم وجوعهم وأمرضهم عشرات السنين العجاف من المقاطعة والزل والهوان … ثم يأتي يوم الحسم ويجعلون إيران دمار!

  7. روحاني يهدد السعودية اذا لم تستقم حسب رغبات طهران هكذا يفهم حيث ان طهران تشعر بنوع من الزهو وانها ستصبح القوة العظمى في الشرق الاوسط وعلى السعوديين ان يكونوا حذريين من مكائد ودهاء حكام طهران .

  8. كلام واعلام وكل يغني ويحاول ان يطرب شعبه …
    لا ايران ولا دول الخليج يستطيعون الدخول في حرب مباشرة لان الدمار الكبير سيلحق بالطرفين ، وقد تتفتت هذه الدول الى دويلات اصغر ، وهذا هدف امريكي إسرائيلي والخارطة مرسومة وجاهزة للمستقبل .
    الان المطلوب نظرة الى المصالح المفردة والمشتركة، الحكمة ،التروي ، بعد النظر، الصبر ، تقوية الجبهة الداخلية، تهيئة الناس وتوجيهها، الاستعداد…
    لا ننسى ان ضربة مباشرة الى محطات التحلية القريبة من ايران ستؤدي الى
    كارثة بحق ملايين المواطنين، ولن ينفعنا قناني الايفيان وماء الصحة، و تدمير البنية التحتية للبترول ستكلف ديون للسنين العجاف التي سيراها الشعبين.
    الحرب ليست لعبة للأطفال .. والعراق وسورية واليمن وليبيا أمامنا مثل عملي لما سيكون عليه الوضع لو ان الحكمة غابت عن قيادتنا .
    ندعوا الله سبحانه وتعالى ان يلهم قيادات المنطقة التعقل والحكمة والتفكير الإنساني في مستقبل هذه الامة.
    وشكرا للقدس

  9. أتعجب والله من هؤلاء الإيرانيين
    هل السعودية ساهمت بسقوط أفغانستان بيد الامريكيين ام الايرانيين باعترافهم ؟؟
    هل السعودية ساهمت بسقوط بغداد بيد الامريكان أم الإيرانيين باعترافهم ؟؟؟؟
    هل السعودية أنشأت في العراق أكثر من مئة مليشيا طائفية مهمتها فقط قتل أهل السنة ؟؟
    هل السعودية دعمت في سوريا بشار الذي قتل مئات الآلاف وشرد الملايين ؟؟؟
    هل السعودية أرسلت لقتل الشعب السوري المليشيات الطائفية من العراق ولبنان وأفغانستان
    هل السعودية دعمت المليشيات الطائفية الحوثية في اليمن ودمرت اليمن
    هل السعودية عملت على تقوية حزب نصرالله في لبنان حتى أصبح دولة داخل دولة ؟
    عجبا من هؤلاء الايرانيين وسياساتهم وطموحاتهم التوسعية هي سبب البلاء في منطقتنا
    يكفي الإيرانيين شرفا أنهم دعموا أكبر قاتل في العصر الحديث والذي سيسجل إجرامه في صفحات التاريخ

  10. سياسة امريكية محكمة وذكية تم ايقاف البرنامج النووي الايراني الذي دفعت عليه ايران المليارات وافقرت شعبها وجوعته على مدى السنوات المنصرمة وترفع الحذر الاقتصادي في اليوم الذي يصل فيه برميل النفط الى اقل من 30 دولار ماذا ستبيع ايران غير النفط ليتعافى اقتصادها !!؟؟

  11. عند المقارنة بين طريقة انفاق حكام السعودية وحكام إيران لثروات دولهم على مدى العقود الثلاثة الماضية نجد أن السعودية تنفق مليارات الدولارات سنوياً على تطوير المشاعر المقدسة لخدمة الحجاج والمعتمرين من كافة انحاء العالم وتسهيل تأديتهم لمناسكهم على الرغم من الأعداد المليونية التي تأتي في نفس الوقت إلى نفس المكان كما تنفق السعودية مليارات الدولارات سنوياً على تطوير اقتصادها بحيث أصبحت من دول مجموعة العشرين ومن أكثر الدول اجتذاباً للاستثمارات وللعمالة العربية والإسلامية والأجنبية كما تنفق السعودية مليارات الدولارات سنوياً على مساعدة المسلمين ودولهم في كافة أنحاء العالم، وبالمقابل نجد أنه وبعد أن كان المواطن الإيراني في عهد الشاه بسبعينات القرن العشرين أغنى من باقي مواطني الشرق الأوسط أصبح الآن فقيراً بعد استنزاف الحرس الثوري لثرواته في حروب ومغامرات لا جدوى منها فقد تدهور اقتصاد إيران واصبح المواطن الإيراني أفقر من مواطني أفريقيا. كما كان جيش إيران بسبعينات القرن العشرين أقوى من جيوش الدول العربية مجتمعةً أما الآن فقد أصبح العكس صحيحاً لدرجة أن روسيا اعتبرت أن التحالف العربي أقوى من إيران عسكرياً بعدة أضعاف وبالتالي وضعت روسيا احتمال أن يقوم التحالف العربي بدعم شعوب إيران على التحرر من الحرس الثوري الإيراني بعد مساعدة المقاومة الشعبية في اليمن وسوريا وغيرهما على التحرر من إيران وميلاشياتها المتعددة وشبكة عملائها المتشعبة (وهذا ليس جديداً على العرب فقد ساعدوا شعوب إيران والشرق الاوسط على التحرر من جيوش الفرس قبل 14 قرناً وبسرعة فائقة). إذن فقد أوصل رجال الدين إيران إلى وضع الرجل المريض وقد نتج عن هذا الضعف الإيراني الشديد أن وافقت إيران على تنازلات عميقة ومتعددة الأبعاد في مفاوضات النووي لم يسبقها فيها غير صدام حسين من حيث السماح بالتفنتيش والكاميرات وانتهاك إيران طولاً وعرضاً وتدمير ما لا يلزم ومع بقاء الحظر على الصواريخ البالستية وعلى استيراد السلاح وقد قامت إيران بكل تلك التنازلات العميقة من أجل حفنة دولارات تحتاجها بشدة لميزانيتها المتهالكة وخلال ذلك ستنجر إيران إلى تكرار كامب ديفيد السادات وأوسلو عرفات ولكن بصورة أكثر إهانةً. والآن لا تجد إيران شيئاً تفعله بعد قيام روسيا بقطف ثمار كل جهود إيران في سوريا غير ارسال انتحاريين إلى المشاعر الإسلامية المقدسة لإبعاد الإعلام عن تغطية الفشل الداخلي والخارجي لحكام إيران لأكثر من ثلاثة عقود.

  12. R . Ali
    أوافقك أيضاً فيما تقول ، إيران اتفقت مع الديمقراطيين ، وسيأتي بعدها الجمهوريون لتصفية الحساب ..

  13. إيران قارعت أمريكا من اجل البرنامج النووي وأرغمتها علي القبول بها دولة نووية هذا واقع أما الحديث بكيدية و استنسابية عن إيران فلن يحجب الحقيقة

  14. الطريقه الوحيده لرفع اسعار النفط هي حرب بين الدوله المنتجه والمصدره للنفط وهل هناك افضل من حرب بين ايران والسعوديه ؟ هذه الحرب ستنقذ انتاج النفط الصخري الامريكي و ترليونات الدولات المستثمره فيه وشركات النفط العالميه التي لن تستطيع الاستمرار بقبول اسعار منخفضة لان احتياطياتها العالميه اصبحت غير اقتصاديه.
    كما ان البرنامج النووي الإيراني لا يزال بصحه جيده ومفاعل اراك لم يتم ابطاله بعد ولا احد يعلم ما يدور في منشاه فروده تحت الارض لانه لا يحق للطاقه الذرية الدولية بدخوله لذلك فيجب القضاء على اي قدره ايرانيه بهجوم عسكري لمحو البرنامج عن بكره ابيه لذلك لا يجب على ايران ان تفرح كثيرا لان القادم امر.

  15. واهم من يظن ان امتلاك ايران للسلاح النووي او الاسلحه سيخدم الاسلام
    هاهو السلاح الايراني سيتخدم ضد اهل السنه بسوريا وبلدان اخرى
    هاهيه باكستان لديها القنبله الذريه فما هجمت على اسرائيل لفائده الاسلام

    ايران تريد التوسع على حساب العرب السذج بحجه الدفاع عن الاسلام
    اين الجزر العربيه المحتله من ايران
    اين كلمه الخليج الفارسي بدل الخليج العربي اين الاحواز
    اين المطالبه بالبحرين
    اين احتلال العراق والدتخل بسوريا واليمن

    ايران على العرب ثوره اسلاميه وعلى الغرب دوله

  16. أتمنی من أخواننا قبل أن یتحدثوا عن کلام رئیس ألإیرانی أو سیاسة إیران کلام من باب ألغضب و ألإزعاج إستماع و رؤیة مواقع إیرانیة لکی یتطلعوا واقع ألأمر.أنا سمعت کلامه و ما نستنتج منه تهدید بل بالعکس دعوته لتهدئة و ألتعاون و طاولة ألحوار لحل ألمسایل.

  17. إن الدعم المبرمج للتوسع الفارسي في الوطن العربي من خلال إعطاء إيران الذريعة والغطاء الدولي تحت شعار محاربة الأرهاب والدي هو بالحقيقة وسيلة لضرب الأمة العربية بقلبها ومشاعرها الدينية وبالتالي على مايبدو سيتم إفتعال حرب إقليمية بالمنطقة لتصفية حكامها العرب كما فعلوا بالقياصرة حكام روسيا بالقرن الماضي ووضع الأماكن العربية الإسلامية تحت الوصاية الدولية باختصار الاسلام بمكان شبيه بدولة الفاتيكان .
    سندفع جميعاً الثمن لعدم شعور الأمة بانتمائها لهذه الأرض واختصار الوطن باشخاص وزعامات لاتستحق منا أدى مستوى للاحترام وسنبكي جميعاً كالنساء على وطن لم ندافع ونحميه كالرجال .

  18. إيران تصوم وتصلي وتحج
    مفهوم مختلف عن صلاة وصيام وحج المسلمين
    الفرق شاسع

  19. * ( ايران // إسرائيل // أمريكا ) .
    * ثلاث غيلان مفترسة تتصارع ع الكعكة العربية اللذيذة قاتلهم الله
    وأفشل خططهم الماكرة الخبيثة الخسيسة .
    سلام

  20. لما الشعوب العربية في كل الدول العربية تحب بعضها وتحترم بعضها وتساعد بعضها
    ولما الدول العربية كلها غنية وفقيرة يكونوا متعاونون ومتعاطفين مع بعض
    ولما الحكام العرب يكونوا مخلصين لشعوبهم ويحترموا حقوق الانسان وينشروا العدل ويمنعوا الفساد ويتعاونوا مع بعض
    هنا فقط سوف يعمل كل جيران العرب حساب لأي دولة عربية كبيرة او صغيرة غنية اوفقيرة
    وسوف تخشي القوة الكبري وتعمل حساب للعرب والي كل الدول العربية

  21. ما أراه هو أن السعودية أخطأت خطأ لا يغتفر ولكن في عهد الملك السابق الذي قدم كل شيء للإنقلاب في مصر على رئيس منتخب .ولو كان مرسي يحكم الآن والله العظيم لن تتجرأ إيران على السعودية الآن والطاغية السوري قد تم إسقاطه.ولكن سياسة الملك الحالي سياسة صحيحة وتخدم مصالح الشعوب السنية وأتمنى من السعودية ألا تتراجع وتبتعد عن أمريكا وتتجه نحو الصين واليابان وتأسيس صناعات عسكرية وحربية والتعاون مع تركيا بشكل وثيق في كل المجالات ودعم الثورة في مصر والإبتعاد عن السيسي فهو لا ثقة فيه ولا يعرف ماذا يفعل وماذا سيفعل.والشعوب السنية مع السعودية .وأي تحرك إيراني في المنطقة سيكون السبب الحقيقي في تصفية الحساب معها ومع الأقليات الشيعية في المنطقة.والأيام بيننا.

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left