عراقيون: الفلوجة على خطى مضايا السورية .. حصار وجوع يتخللهما قصف

Jan 21, 2016

f

الرمادي - (د ب أ)- طالب عضو مجلس النواب العراقي فارس طه الحكومة العراقية والمنظمات الانسانية بإنقاذ سكان الفلوجة المدنيين المحتجزين من قبل تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) من مجاعة مخيفة يعانون وطأتها.

وقال طه الخميس إن” السكان المدنيين بالفلوجة وضواحيها من الصقلاوية وقرى ابو سديرة والبقارة والسجر والكرمة يعانون من حصار شامل منذ ثلاثة أشهر وأن غالبيتهم بدأ يأكل الحشائش وعلف الحيوانات وأن أطفالهم تحت وطأة مجاعة مخيفة تهدد بموت الكثير منهم”.

وأضاف أنه قد يحدث بالفلوجة وأطرافها ما حصل لسكان مضايا السورية .

وبحسب تقديرات منظمات انسانية وحكومية محلية بالأنبار ، فان عدد السكان المدنيين بالفلوجة50/ كم غربى بغداد/ يبلغ حواليأ 30 الف مدنيا أجبرهم داعش على عدم الخروج لمناطق آمنة وأجبرهم بالعيش كرهائن يحتمي بهم في المواجهات المسلحة ضد القوات الأمنية.

ويقول عضو منظمة الرحمة للإغاثة الانسانية بالأنبار محمد الدليمي إن “المواد الغذائية والطبية نفدت من الاسواق والصيدليات والمراكز الطبية منذ أشهر وأن حليب الاطفال أصبح مادة في طي النسيان تماما وأن الناس تعيش مجاعة حقيقية.

وأوضح أن الادوية نفدت حتى من الصيدليات الاهلية تماما وأن أكثر الناس بدأت تموت من انعدام العلاجات الطبية الى جانب الجوع .

وأشار العقيد فيصل محمد من شرطة الانبار أنه يتواجد ما يزيد على 2000 عنصر من تنظيم داعش في الفلوجة وأطرافها ، ويتعاملون بقسوة وجرم غير متوقع لكل انسان ، سواء كان امرأة أو طفل او رجل كبير ، يحاول ان يخرج لمناطق آمنة .

وأضاف : ” كل من يريد أن يخرج من هذه المناطق يعتبره داعش مرتدا عند حكم ما يسمى بالدولة الاسلامية المزعومة”.

وقال المواطن جمعة الفلوجي/ 60عاما/”لقد نفد الخبز والحليب من الاسواق منذ شهر تشرين أول/أكتوبر الماضي والجانب المالي معدوم تماما لدى الناس بسبب طول مدة الأزمة منذ نهاية 2013 والناس بلا عمل”.

وأشار الى أن “آثار الجوع ظهرت لدى الاطفال وكبار السن والنساء”.

ويتخوف المدنيون أن يكون حالهم حال ما جرى لأقرباء لهم بالرمادي خلال عمليات التطهير من تنظيم داعش التي جرت منذ أكثر من شهر تقريبا.

ووصفت السيدة ايمان أم احمد ، وضع الناس في الفلوجة بالبائس لان عناصر داعش يهددون بالقتل والتعذيب أي شخص يحاول أن يخرج وكذلك المخاوف من المعركة التي سوف يشنها الجيش بالفلوجة.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left