تحولت من خادمة إلى عارضة أزياء مشهورة بسبب تعليق على “انستغرام”

Jan 26, 2016

4

لندن ـ كان مجرد تعليق للمغني الكندي الشهير “جستن بيبر”، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” السبب في تغير حياة فتاة إسبانية تبلغ من العمر 17 عامًا، وأصبحت من جليسة أطفال تتقاضى 3 جنيهات استرلينية إلى عارضة أزياء تجنى آلاف الدولارات.

وكان النجم العالمي، نشر صورة الفتاة التى تدعى “سيندي كيمبرلي” وتساءل عما إذا كان هناك من يعرف هوية هذه الفتاة. وتسابقت المواقع الإخبارية ومستخدمو موقع “انستغرام” فى الوصول لهذه الفتاة، كما نشرت العديد من المعلومات عنها وعن حياتها، حتى قررت الفتاة الكشف عن نفسها.

وقالت في تصريح لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية ، “حين عرفت أن جاستين يسأل عني غلبت علي مشاعر عارمة لأني كنت من المعجبات به لأكثر من 6 سنوات”.

واضافت “تغيرت حياتي بشكل إيجابي منذ أن أطل في حياتي” في البداية شعرت بالضغط ولم أعلم كيف أتعامل مع الوضع والآن بدأت أعتاده”.

وكشفت سيندي انها تلقت العديد من العروض للعمل كعارضة ازياء بعد هذه الحادثة.

وستشارك سيندي حسب ما أوردته وسائل اعلامية للمرة الأولى فى أسبوع الموضة فى مدريد الشهر المقبل، فيما لم يتم الكشف بعد عن الدار التى تعاقدت معها.

- -

6 تعليقات

  1. تشبه الى حد كبير جاداً أنجولينا جولي الممثلة المشهورة زوجة برات بيت!

  2. خادمة/ خادم!!! ألم يحن الوقت لاستعمال كلمة غير هذه الكلمة التي لا توحي باحترام الشخص الموصوف بها. لقد اختفى استعمال هذه الكلمة وإيحاءاته من معاجم الدول المتحضرة.

  3. لا يوجد تعبير خادمة او خدم في المجتمعات الراقية ،،كل المراهقين يحبون الاعتماد على أنفسهم ماديا في بداية حياتهم و اثناء دراستهم فيشتغلون اي عمل يناسب عمرهم كالجلود مع أطفال لحين وصول اهلهم من شهرتهم الأسبوعية و قَص الحشيش في حدائق فيلات المقتدرين ماديا ،،،

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left