اكتشاف مقبرة تحوي 40 جثة على الأقل في الرمادي

Jan 28, 2016

20ipj

بغداد- (رويترز): قال مسؤولون بالشرطة والإدارة المحلية إن السلطات العراقية اكتشفت مقبرة جماعية في الرمادي تحوي جثث ما لا يقل عن 40 شخصا -منهم نساء وأطفال- قتلوا فيما يبدو على أيدي متشددي تنظيم الدولة الإسلامية عندما سيطروا على المدينة في مايو أيار الماضي.

وأظهرت لقطات نشرت على صفحة شرطة محافظة الأنبار على فيسبوك الأربعاء جثثا في درجات مختلفة من التحلل أثناء استخراجها من مقبرة في الرمادي عاصمة المحافظة والتي استعاد الجيش العراقي السيطرة عليها الشهر الماضي.

وظهر في التسجيل المصور اللواء هادي رزيج قائد شرطة الأنبار وهو يتحدث عن المقبرة وأكد مستشار للمحافظ أن اللقطات حقيقية. وأكد العميد سعد معن الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية التقرير.

وقال محافظ الأنبار صهيب الراوي في تغريدة صاحبت صورة لأكياس جثث مسجاة في أحد الشوارع “نعتقد بأنهم آخر من قاتل داعش قبل سقوط المدينة في أيار 2015. التحقيقات لا زالت جارية.”

واجتاح تنظيم الدولة الإسلامية الرمادي العام الماضي وتخلى الجيش العراقي عن مواقعه للمرة الثانية في أقل من عام في انتكاسة لجهود الحكومة للتصدي للتنظيم المتشدد.

واستعاد الجيش مدعوما بغارات جوية يشنها تحالف تقوده الولايات المتحدة المدينة في ديسمبر كانون الأول لكن الدمار والمتفجرات التي زرعها المتشددون في الشوارع والمنازل حالت دون عودة السكان إليها.

واكتشفت العديد من المقابر الجماعية في المناطق التي استعادتها السلطات من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت الأمم المتحدة إن المتشددين مسؤولون عن أفعال قد تصل إلى حد جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وربما الإبادة الجماعية.

وقال مهند هيمور مستشار المحافظ لرويترز إن 15 على الأقل من الجثث التي تم العثور عليها في حي الجمعية هي جثث أفراد من الشرطة وفقا لبطاقات الهوية التي عثر عليها.

وقال إنه لم يتم التعرف على جميع الجثث لكن يعتقد أن بعضها لنساء وأطفال من أقارب رجال الشرطة.

وتابع قائلا إن المقبرة اكتشفت خلال تحقيقات مع أفراد من التنظيم.

ولم يتضح كيف قتل الضحايا لكن التسجيل المصور أظهر أن بعضهم كان مكبل اليدين فيما يبدو أثناء قتله. وأضاف هيمور أن هناك علامات على بعض الجثث توحي بتعذيب وإصابات بطلقات نارية لكن لم يتسن على الفور التأكد من ذلك.

والرمادي هي أكبر مدينة تستعيدها السلطات منذ أن اجتاح التنظيم المتشدد مساحات كبيرة من أراضي العراق وسوريا في منتصف عام 2014 ليعلن دولة خلافة ويقتل ويأسر الألوف.

- -

1 COMMENT

  1. سؤال لماذا الجنود مصوبين فتحات البنادق ع الجثث ؟ ممكن تفيدونا
    بالمعلومة الجديدة .

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left