المعارضة السورية تنسحب من نقاط سيطرت عليها بريف حماة

Jan 31, 2016

5ipj

حماة- الأناضول: تمكنت قوات النظام السوري من استعادة المواقع التي تقدمت إليها فصائل المعارضة المسلحة يوم الجمعة الماضي، في ريف حماة الشمالي (وسط سوريا)، بمساندة الميليشيات الموالية من قوات “الدفاع الوطني” و ميليشيا “حزب الله” اللبناني، بالتزامن مع غارات مكثفة من الطيران الروسي.

وأفادت مصادر في المعارضة للأناضول أن قوات النظام شنت هجومًا معاكسًا على حواجز قرى لحايا ومعركبة والبويضة والمصاصنة والزلاقيات والجبين، بعد ساعات من سيطرة المعارضة، مشيرين أن القصف الروسي الكثيف للنقاط المذكورة أجبر المعارضة على الانسحاب إلى نقاط الرباط االتي انطلقت منها في المنطقة.

وكانت فصائل من المعارضة المسلحة أبرزها جند الأقصى وجبهة النصرة وأجناد الشام وفيلق الشام وفصائل من الجيش الحر (جيش العزة وجيش النصر) شنت هجوما ظهر الجمعة على محاور عدة حواجز و قرى في ريف حماة الشمالي.

وتمكنت الفصائل من السيطرة على القرى المذكورة وقتل العشرات من قوات النظام، إلى جانب تدمير ثماني دبابات وتدمير رشاش ثقيل وناقلتي جند بصواريخ مضادة للدروع (تاو وفاغوت ليلي) وذلك بحسب المكتب الإعلامي لجيش العزة .

جدير بالذكر أن الحواجز والقرى التي استهدفتها فصائل المعارضة (لحايا و معركبة و البويضة والمصاصنة والزلاقيات والجبين) تعتبر خط الدفاع الأول عن مدن صوران و طيبة الإمام و محردة بريف حماه الشمالي وبالتالي خط دفاع عن ثكنات عسكرية مهمة متل رحبة خطاب و مطار حماة العسكري وبوابة حماة المدينة.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left