أوباما ونظيره الصيني يؤكدان ضرورة الرد “القوي” على “استفزازات” بيونغ يانغ

Feb 06, 2016
الرئيس الأمريكي باراك أوباما ونظيره الصيني شي جينبينغ
الرئيس الأمريكي باراك أوباما ونظيره الصيني شي جينبينغ

واشنطن- (أ ف ب): أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما ونظيره الصيني شي جينبينغ الجمعة ضرورة الرد “القوي” على “استفزازات” كوريا الشمالية من خلال قرار لمجلس الامن يكون “تأثيره كبيرا”، بحسب ما أعلن البيت الأبيض.

وقال البيت الأبيض إن “الزعيمين شددا على أهمية رد دولي قوي وموحد على استفزازات كوريا الشمالية، يتضمن قرارا من مجلس الامن الدولي يكون له تأثير كبير”.

وبعد تجربة نووية أجرتها بيونغ يانغ في السادس من كانون الثاني/ يناير، أبلغت كوريا الشمالية ثلاث وكالات تابعة للأمم المتحدة الأسبوع الحالي نيتها إطلاق صاروخ يحمل قمرا اصطناعيا بين 8 و25 شباط/ فبراير.

وتمارس إدارة اوباما ضغوطا على الصين لاستخدام نفوذها لدى جارتها التي تعتمد بشكل كبير على مساعدات بكين.

وترغب واشنطن بقرار من الامم المتحدة يتضمن فرض عقوبات على كوريا الشمالية.

وقد قامت الصين بحماية بيونغ يانغ من عقوبات أشد في السابق.

ورغم انزعاجها من الطموحات النووية لجاراتها، فان الاولوية لدى بكين هي منع أي عمل يمكن أن يؤدي الى انهيار النظام في كوريا الشمالية وانتشار الفوضى على حدود الصين.

ويبدو ان بيان الجمعة يشير إلى نقطة توافق واسع بين اوباما وشي على الحاجة الى التحرك لكن من غير الواضح ما اذا كان يمكن أن يترجم ذلك إلى اتفاق على إجراءات محددة.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left