قوات أمنية تمنع وتعرقل دخول أهالي تكريت إلى العاصمة بغداد

Feb 06, 2016

14ipj

تكريت- (د ب ا): أفاد مواطنون قادمون من طريق بغداد إلى تكريت أنهم منعوا من دخول العاصمة العراقية لأن هويات الأحوال المدنية تحمل أسم تكريت وبعض المناطق الأخرى.

وذكر القادمون أن “المنع يسري على الجميع نساء ورجالاً وأطفالاً ومرضى ولا يفرق بين هذا وذاك وأنهم عوملوا معاملة خشنة وأسمعوا كلمات نابية من قبل الجنود المشرفين على السيطرة والتي تعد بوابة دخول بغداد بالنسبة لأبناء محافظة صلاح الدين”.

وقال محمد خالد من سكنة تكريت أنه “شاهد جنوداً يهينون امرأة ويدفعونها حتى تسقط على الأرض لأنها قالت أنها من تكريت وأنها مريضة وتريد الذهاب إلى المستشفى.

ونقل عن أحد الجنود قوله ” العن أبو تكريت وأبو جميع أهلها” أيها الخونة والإرهابيون والقتلة لن تدخلوا بغداد بعد اليوم”.

وأكد المئات من المواطنين أنهم منعوا من دخول بغداد فيما ذكر آخرون أنه سمح لهم بالدخول، موضحين أن الأمر مزاجي من قبل أفراد السيطرة ولا يستند إلى تعليمات واضحة.

من جهته، ذكر مصدر في مكتب محافظ صلاح الدين أن” المحافظ رائد الجبوري أجرى اتصالات مع قيادة عمليات بغداد وطلب منهم عدم التعرض لأبناء المحافظة الداخلين إلى بغداد ووعدوا خيراً ولكن أفراد السيطرة يؤكدون بأنهم لا يستلمون تعليمات من أحد وأنهم أحرار في تصرفهم”.

وقال مواطن يدعى عادل خلف أنه” ذهب للتسوق من بغداد وأنه منع من الدخول ،معرباً عن استنكاره لمثل هذه الحالات متسائلاً كيف “لنا أن نكون وطناً واحداً ويجري انتهاك الدستور يومياً بتعطيله ومصادرة حرية الأفراد في التنقل؟ “.

ويتابع، نحن لسنا إرهابيون ولسنا نازحون نحن مواطنون اقتضت الحاجة أن نسافر إلى بغداد”.

وقد عجت وسائل التواصل الاجتماعي بالكثير من الحالات التي قال أصحابها أنهم منعوا أو أهينوا في سيطرة العبايجي بمجرد أنهم من أبناء محافظة صلاح الدين صابين جام غضبهم على مسؤولي المحافظة لعدم قيامهم بواجباتهم في حماية أبنائها .

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left