العراق: الحشد الشعبي وقيادات في الشرطة تجبر الأهالي على دفع تبرعات للحشد وتهدد الموظفين بالفصل من الوظيفة

Feb 10, 2016

12

أربيل ـ القدس العربي ـ من معتصم الدوري -أكد أكثر من مصدر في محافظة صلاح الدين العراقية  لـ “القدس العربي” عن حالات إجبار لدفع تبرعات للحشد الشعبي المتواجد في المناطق التي حررها ويتمركز فيها بمحافظة صلاح الدين.

وقال أبو واثق في حديثه لـ “القدس العربي”: في الآونة الأخيرة حدثت اجتماعات عدة بين قيادات الحشد وقيادات من الشرطة المحلية مع شيوخ العشائر في تكريت وقضاء الدور وناحية العلم بمحافظة صلاح الدين، وكان أول حديث عن التبرعات للحشد بمبالغ مالية وحتى مواد غذائية، وأبلغ قائد لواء كربلاء السابع في الحشد شيوخ العشائر أن على كل شيخ يبلّغ أفراد عشيرته بدفع مبالغ ماليه إلى (صندوق العشيرة)، كما وصفه قائد لواء كربلاء في الحشد.

موظف في دائرة الكهرباء بقضاء الدور طلب عدم الكشف عن اسمه قال لـ “القدس العربي” : اجتمع بنا مدير دائرة الكهرباء باجتماع طارئ بعد وصول كتاب من الوزارة تعمم إلى وزارة الكهرباء في صلاح الدين بقطع ٥٠٠٠ دينار عراقي من راتب كل موظف بالكهرباء تبرعاً للحشد الشعبي، ويدفع المبلغ إلى حسابات الدائرة ومن يتخلف عن دفع المبلغ يحذر المرة الأولى ويفصل من الوظيفة في المرة الثانية، وأمر جميع الموظفين دفع المبلغ رغماً عنهم.

ويتطرق المواطن ابو محمد من عشيرة الشويخات في قضاء الدور إلى الموضوع قائلاً : أبلغنا شيخ العشيرة دفع مبلغ لا يقل عن ٥٠٠٠ دينار على كل رب أسرة، ومن لم يدفع المبلغ يتم نبذه من العشيرة ويتم التبري منه وطرده من المدينة بحجة عدم التعاون في استتاب الأمن بالمدينة.

وفي نهاية حديثه قال ابو محمد: “القرار تم تطبيقه على مناطق قضاء الدور وتكريت وناحية العلم بالتبرع للحشد الشعبي إجبارياً عن طريق الوظيفة أو عن طريق العشيرة ومن لم يدفع يتم نبذه او فصله من الوظيفة أمراً أثار ضجة في الشارع بمحافظة صلاح الدين بمحاولة لاستغلال المواطنين ولم يستثني أحداً من القرار حتى المواطن الفقير”.

وأضاف: الواضح أن الحشد يعيش حاله من الغليان بعد انقطاع رواتبهم لمدة ثلاث أشهر مما دفعهم على إجبار الناس والموظفين على دفع تبرعات للحشد لدفع رواتب لعناصرهم بعد تهديدات بترك ارض المعارك خصوصا في بيجي ومناطق قرب الحويجة من جهة علاس.

- -

1 COMMENT

  1. تبرع او فدية او جزية كيف يكون هذا تبرع لو ان هذا يفرض على الناس (( باالقوة))

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left