اول سعودية تتسلق ايفرست ترغب في ان تكون قدوة لمواطناتها

saudia everst--nic6219368.h_400x300

الشارقة ـ (ا ف ب) – تحض رها محرق، وهي اول سعودية تمكنت من تسلق قمة افرست، فتيات بلدها اللواتي ما زلن يواجهن العوائق في ممارسة الرياضة بحرية على ابداء مزيد من الثقة بانفسهن.

ولقيت محرق وزملاؤها الثلاثة، وهم قطري وفلسطيني وايراني، استقبالا حافلا لدى وصولهم الى مطار .الشارقة مساء الاحد

وقالت لوكالة فرانس برس وهي ترتدي عباءة سوداء اللون تغطي رأسها “انها تجربة يصعب تصديقها”.

واضافت الفتاة السمراء والابتسامة على محياها “انا اول سعودية لكنني امل ان لا اكون الاخيرة. اعتقد ان هذه الخطوة ستشجع السعوديات على ابداء المزيد من الثقة بقدراتهن ومواجهة التحديات”.

وقد وصلت محرق وزملاؤها الى القمة التي يبلغ ارتفاعا 8848 مترا السبت الماضي.

وقام الفريق المكون من اربعة اشخاص نالوا شهاداتهم من الجامعة الاميركية في الشارقة، بهذه المغامرة الجريئة بهدف جمع اموال للمساعدة في تعليم الاطفال في النيبال.

وقد اعلن القطري الشيخ محمد بن عبد الله ال ثاني “لقد نجحنا في جمع مليون دولار”.

وانطلقت رها (25 عاما) من مسقط رأسها في جدة في الثالث من نيسان (ابريل) بعدما خضعت لبرنامج تدريبات صارم استمر زهاء عام ونصف العام.

وببلوغها قمة إيفرست، قالت رها انها حققت طموحها بتسلق اعلى تسعة جبال في العالم في اورويا وافريقيا واميركا الجنوبية والقطب الجنوبي.

لكن قبل ذلك، كان يتعين عليها اقناع عائلتها للموافقة على قيامها بتسلق إفرست لتصبح اصغر شابة عربية تتمكن من تحقيق هذا الهدف.

وفي مجتمع محافظ جدا، واجه اهل رها معارضة “عدد من افراد العائلة والناس في السعودية بشكل عام” بحسب قولها.

واوضحت في هذا السياق “لم افعل ما يتعارض مع ثقافتي وديانتي”.

وتتبع السعودية تفسيرا صارما للشريعة الاسلامية بحيث ان النساء ممنوعات من قيادة السيارة كما انهن لا يستطعن السفر من دون محرم.

لكن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، وهو اصلاحي حذر، قرر في كانون الثاني/يناير الماضي تعيين ثلاثين امراة في مجلس الشورى كما سمح للمراة بالترشح والتصويت في الانتخابات البلدية المقبلة العام 2015.

وممارسة النساء للرياضة غير موجودة تقريبا في المملكة حيث وافقت السلطات مؤخرا على ممارستها في المدارس الخاصة بالفتيات.

يذكر ان السعودية وافقت الصيف الماضي اثر ضغوط مارستها الهيئات الرياضية الدولية على ارسال فتاتين الى اولمبياد لندن.

وكان الملحق الثقافي في السفارة السعودية لدى الامارات عبد المحسن الحارثي في استقبال مواطنته في مطار الشارقة ايضا.

وقال “انها رسالة الى رجال المملكة قبل نسائها تؤكد ان فتاة من السعودية وصلت الى القمة يعني انها قادرة على تحقيق ما يقوم به الرجال”.

وعلى غرار العديد من السعوديات، تامل رها ان تتمكن من قيادة السيارة في بلادها يوما ما.

وقالت في هذا الصدد “لكن اذا كان من الصعب تحقيق ذلك، فهناك امور اخرى مهمة بامكاننا ان نبرع فيها”.

من جهته، اغتنم زميلها الفلسطيني رائد زيدان مناسبة تسلق إفرست ليوجه رسالة سياسية.

وقال للصحافة “امضينا الكثير من الوقت في الجبل والتقينا متسلقي جبال من العالم اجمع وتحدثت معهم عن القضية الفلسطينية والسجناء القابعين في المعتقلات الاسرائيلية”.

وزيدان هو ثاني فلسطيني يتسلق افرست بعد سوزان الحوبي التي تمكنت من هذا الامر العام 2011 لتكون بذلك اول شابة عربية تصل الى سطح العالم.

اما الشيخ محمد الذي ينتمي الى الاسرة الحاكمة في قطر فهو اول مواطن من هذا البلد الصغير يحقق حلمه في الوصول الى افرست.

 

Email this page
Share on Facebook