الجيش العراقي يدعو سكان الأنبار للمغاردة قبيل هجوم وشيك ضد داعش

Feb 11, 2016

isiss1

بغداد - الأناضول :  دعا الجيش العراقي، سكان قضاء هيت، وبلدة كبيسة، في محافظة الأنبار غربي البلاد، للمغادرة،  تمهيدًا لشن هجوم وشيك بغطاء جوي من التحالف الدولي، لطرد مسلحي داعش منهما.

وقال قائد عمليات الجزيرة (إحدى تشكيلات الجيش العراقي في الأنبار)، اللواء علي إبراهيم دبعون، للأناضول، إن “القيادة تدعو أهالي قضاء هيت وبلدة كبيسة التابعة لها (70 كم غرب الرمادي)، إلى الخروج من مناطقهم، تحسبًا لبدء عمليات عسكرية واسعة لاستعادة السيطرة عليهما”.
وأضاف دبعون، أن “القوات العراقية ومقاتلي العشائر، مستعدون لشن الهجوم، إلّا أن تواجد المدنيين بكثافة في المنطقتين، يعيق الخطط العسكرية، خشية استخدامهم كدروع بشرية من قبل داعش”.
وأشار أن القوات العراقية، تنتشر في محيط الهيت وكبيسة، في انتظار خروج المدنيين، لنقلهم إلى بلدة الوفاء على بعد 35 كم غرب الرمادي، لافتًا أن طائرات التحالف الدولي ستشارك في الهجوم.
وفي العاصمة بغداد، قُتل 5 أشخاص في أعمال عنف، وقعت بمناطق متفرقة، وفق مصدر في الشرطة العراقية.
وقال النقيب سلمان الجابري في حديثه للاناضول، إن عبوتين ناسفتين، انفجرتا في ناحية اللطيفية جنوبي بغداد ومنطقة الشيخ عمر وسط العاصمة، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 12 آخرين.
وأضاف الجابري، أن مدنيًا قتل جراء إطلاق النار عليه من مسلحين مجهولين، كانوا يستقلون سيارة في منطقة حي اور، شرقي بغداد، فيما عثرت الشرطة على جثة امرأة مجهولة الهوية ملقاة في حي البساتين بمنطقة الشعب شمال شرقي العاصمة.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left