شتاينماير: حدة القتال في أوكرانيا تراجعت منذ اتفاقية مينسك

Feb 13, 2016
وزير الخارجية الألماني يتحدث مع نظيره الروسي في مؤتمر ميونيخ
وزير الخارجية الألماني يتحدث مع نظيره الروسي في مؤتمر ميونيخ

ميونيخ- (د ب أ): أعرب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير عن اعتقاده بأن اتفاقية مينسك للسلام في أوكرانيا حققت بعض النتائج.

وخلال لقائه مع نظرائه الروسي سيرغي لافروف والفرنسي الآن جوبيه والأوكراني بافلو كليمكين (رباعية نورماندي)، وذلك على هامش مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن، قال شتاينماير اليوم السبت:” هناك بعض الأمور التي هدأت، فحدة القتال تراجعت، لكننا لا نزال بعيدين لشوط كامل عن تنفيذ اتفاق مينسك”.

وتابع شتاينماير أن “من السهل تسمية النقاط العالقة لكنها لا تزال صعبة على الحل”.

يذكر أنه تم التوصل الى اتفاقية مينسك في الثاني عشر من شباط/ فبراير من العام الماضي ونصت على بنود منها وقف لإطلاق النار بين طرفي الصراع في شرق أوكرانيا بالإضافة إلى سحب الأسلحة الثقيلة من مناطق الصراع، لكن الاشتباكات لا تزال تقع حتى اليوم بين القوات الحكومية الأوكرانية والانفصاليين المدعومين من روسيا.

ووفقا لتصريحات من الخارجية الألمانية، فإن شتاينماير يؤيد عقد اجتماع جديد لرباعية نورماندي في موعد أقصاه مطلع آذار/ مارس المقبل، وحتى ذلك الحين فمن المنتظر طرح مقترحات محددة ترمي إلى تحسين الالتزام بالهدنة والإعداد للانتخابات المحلية في شرق أوكرانيا وتأمين هذه الانتخابات.

وقال شتاينماير: “أعول على أن يتضح لكل المسؤولين في كييف وموسكو بأن الوقت المتاح أمامنا لتفعيل اتفاقات مينسك اصبح محدودا”.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left