وزير الخارجية الإيراني يدعو كافة الأطراف إلى وقف الاقتتال في سوريا

Feb 16, 2016

28ipj

بروكسل- الأناضول: أكّد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الثلاثاء، على رغبة بلاده في تحقيق وقف إطلاق النار بسوريا، داعياً في هذا السياق، كافة الأطراف لوقف العمليات القتالية في هذا البلد.

جاء ذلك في خطاب ألقاه أمام لجنة الشؤون الخارجية للبرلمان الأوروبي في بروكسل، حيث أشار فيه أنّ طهران قدّمت سابقاً، مقترحات لوقف القتال في سوريا، إلّا أن “تلك المقترحات قوبلت بالرفض”.

وأوضح ظريف أنّ المشاكل التي تعاني منها منطقة الشرق الاوسط، “لا تكمن في الخلافات المذهبية والطائفية، إنما تكمن في مساعي إقامة توازنات جديدة من قِبل بعض دول المنطقة، والتي بدأت عقب انهيار نظام صدام حسين في العراق”.

وفيما يخص بحالات انتهاك لحقوق الإنسان، والعقوبات المترتبة عليها قال ظريف “إذا كانت هناك دولة يجب معاقبتها لإنتهاكها حقوق الإنسان، فهي ليست إيران، بل يجب معاقبة المملكة العربية السعودية، لقصفها اليمن”.

وأفصح الوزير الإيراني عن رغبة بلاده في عقد حوار مع الاتحاد الاوروبي بشأن انتهاكات حقوق الإنسان، لافتاً إلى أنّ هذه الحوارات يجب أن تكون متبادلة وليست بصيغة مواعظ يقدمها الاتحاد لطهران.

من جانبه تطرق رئيس لجنة الشؤون الخارجية للبرلمان الأوروبي “إلمار بروك”، خلال خطابه إلى الأزمة السورية، وآخر مستجداتها، مؤكّداً استمرار موت المدنيين، بسبب “حروب الوكالة” التي تشهدها سوريا.

وأعرب بروك عن اعتقاده بوجوب وقف استهداف مواقع المعارضة السورية، والعودة المباشرة إلى طاولة المحادثات بين الأطراف المتنازعة.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left