القدس المحتلة: 113 مستوطنا يقتحمون ساحات المسجد الأقصى

Feb 17, 2016

aksa-yerlesimciler

القدس - الأناضول - اقتحم 113 مستوطناً، ساحات المسجد الأقصى، في القدس الشرقية ، الأربعاء، تحت حماية أمنية إسرائيلية.

وقال فراس الدبس، مسؤول الإعلام في إدارة الأوقاف الإسلامية في القدس (تتبع وزارة الأوقاف الأردنية) إن “113 مستوطناً اقتحموا ساحات المسجد الأقصى، اليوم، بحراسة عناصر من الشرطة الإسرائيلية، في الفترتين الصباحية، وبعد صلاة الظهر”، دون أن يذكر عدد كل مجموعة على حدا.

وأشار الدبس إلى أن الاقتحامات تمت من خلال باب المغاربة، إحدى البوابات في الجدار الغربي للمسجد، “وسط احتجاجات المصلين المسلمين، وبتواجد مكثف من قبل عناصر الشرطة الإسرائيلية”، قبل أن ينهوا جولتهم ويغادروا المكان.

ولفت الدبس إلى أن عناصر الشرطة “حاولوا الاعتداء على أحد حراس المسجد، بعد منع أحد المستوطنين، من إقامة طقوس دينية أثناء عملية الاقتحام”.

وفي تعقيب لها على ذلك، أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية “بأشد العبارات” اقتحامات اليهود “المتطرفين” للمسجد الأقصى المبارك، و”الدعوات التي تطلقها الجمعيات اليهودية المتطرفة لاقتحامات جماعية حاشدة لباحات المسجد”.

وقالت الوزارة في تصريح مكتوب: “نؤكد على أن ما يتعرض له المسجد الأقصى، من محاولات تقسيم زمانية ومكانية، يشكل حلقة من سلسلة الحرب المفتوحة والإجراءات التنكيلية التي تشنها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد القدس ومواطنيها ومقدساتها”.

واعتبرت أن ذلك “بات يتطلب وأكثر من أي وقت مضى، موقفاً عربياً وإسلامياً ودولياً، يتعدى الإدانة والاستنكار، ويؤسس لخطوات حقيقية وفعلية توفر الحماية الدولية للشعب الفلسطيني ومقدساته”.

وتأتي عملية الاقتحام هذه، بعد يوم، من أخرى مماثلة، قام بها 53 جندياً إسرائيلياً، بزيهم العسكري، وسلاحهم، وفق المسؤول نفسه.

وتشهد أراضي الضفة الغربية، وقطاع غزة، منذ الأول من أكتوبر/تشرين أول الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية مشددة، وأسفرت تلك المواجهات، عن مقتل العشرات من الفلسطنييين.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left