استشهاد فلسطيني طعن إسرائيليين اثنين في القدس

Feb 19, 2016

10ipj

القدس المحتلة- (أ ف ب): استشهد فلسطيني برصاص إسرائيلي الجمعة بعد طعنه شرطيين إسرائيليين اثنين واصابتهما بجروح طفيفة قرب باب العمود في القدس، على ما اعلنت الشرطة الاسرائيلية.

واصيب الاسرائيليان وهما في العشرين من العمر بجروح طفيفة وفق فرق الاغاثة التي افادت عن اصابة امرأة ايضا ولكن بالرصاص.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان إن عناصر من الشرطة الاسرائيلية “ردوا بإطلاق النار وتم تحييد الارهابي”.

- -

1 COMMENT

  1. على اسرائيل ان تقرر قرارها التاريخى الان الان وليس غدا الجمعة فى 19/ 2 / 2016م استمرار الثورة الفردية طعنات السكاكيين ودهس السيايير (يؤكد اننا امام شعب فلسطينى عظيم ) لايمكن باى حال من الاحوال السيطرة علية الاترى اسرائيل هرولة الفلسطينين للشهادة (فلا تتعبينا يااسرائيل وكفى استهتار ) يكفى خلاص الشعب الفلسطينى لن يقبل بما قبل بة العرب والمسلمين فى ظلامات الليالى بتقسيم الوطن الفلسطينى كانت (فرصة ) والفلسطينيون مغيبون عن الوعى الا من رحم ربى ان تتم الموافقة على تقسيم ارض فلسطين 80 % ليهود العالم و20 % لملايين ملايين الشعب الفلسطينى الاخذ فالزيادة حتى الانفجار الكبير (ولما افشلت اسرائيل ) كل مفاوضات تقسيم ارض فلسطين لم يبقى الا تصعيد المقاومات ولجأ الفلسطينيون اخيرا للثورة الفردية التى يقول فيها ايا من كان رجال نساء انا خارج من البيت وبعد ساعات يعلن الاستشهاد مااعظم هذا الشعب الفلسطينى وهو محاصر تحيط بة اسلحة الدمار الشامل يخرج بسكين ليطعن ويستشهد شعب هذا حالة سيهزم اسرائيل لانة سيتغلب على عامل الخوف وحب الدنيا وحياة الذل تدريجيا تراكميا وهنا خطورة مايحدث فى ارض فلسطين واسرائيل تتخيل انها بقتل البعض سيحلو لها الجو وتسرق ارض فلسطين بالكامل يتسابق هذا الشعب الفلسطينى للشهادة وان كان فى كل يوم لم يعد امام اسرائيل الا مغادرة ارض فلسطين والبحث عن وطن اخر قارات الدنيا كبيرة اوطان مافيها سكاكيين سيطيب للاحفاد الاسرائيلين اكل الهمبجر العصائر ولذائد الطعام والشراب امنين على اجسادهم من طعن سكين او دهس سيارة فهيا لمغادرة فلسطين وهو القرار الحكيم اما البقاء فى مزاحمة الفلسطينين خلاص مامنة امان ومع الوقت ستتزايد الطعنات وستنقلب ارض فلسطين لعنات تطارد الاسرائيليين غادروا ارض فلسطين هذا هو الحل ولاتسمعوا كلام العرب والمسلمين فلسطين لاتقبل القسمة على 2 ابدا لاتصدقوا العرب يكذبون عليكم 0

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left