نور الدين شوشان .. قيادي مهم في داعش قتل في الغارة الامريكية على ليبيا

Feb 19, 2016

tunis1

تونس- (أ ف ب) :  اعلنت وزارة الداخلية التونسية ان التونسي نور الدين شوشان الذي قتل على ما يبدو في غارة اميركية على معسكر تدريب تابع لتنظيم الدولة الاسلامية في ليبيا هو “ارهابي خطير” كان مطلوبا من اجهزة الامن التونسية.

واوضح جهاز الاعلام التابع للوزارة لوكالة فرانس برس ان “نور الدين عنصر ارهابي خطير كان مطلوبا لتورطه في الاعتداء على متحف باردو” في 18 اذار/مارس 2015 والذي اوقع 22 قتيلا من بينهم 21 سائحا اجنبيا وشرطيا تونسيا.

وفي ايار/مايو 2015، كان الوزارة نشرت على صفتحها الرسمية في فيسبوك بلاغا للبحث عن شوشان (26 عاما) واصله من منطقة “أولاد حفوز″ من ولاية سيدي بوزيد (وسط تونس)، وطلبت تعاون السكان.

وقال مسؤول عسكري اميركي في واشنطن ان الغارة “ادت على الارجح الى مقتل القيادي الميداني لتنظيم الدولة الاسلامية نور الدين شوشان”.

واستهدفت الغارة “المحددة الاهداف” فجر الجمعة مبتى من طابقين بداخله جهاديون في صبراتة (70 كلم غرب طرابلس)، حسبما اعلن مسؤولون ليبيون.

وصرح مدير الاعلام في وزارة الخارجية التونسية نوفل العبيدي لوكالة فرانس برس ان اكثر من 40 شخصا من تونسيين وجزائريين قتلوا في الغارة، وذلك نقلا عن مسؤولين ليبيين في تونس.

وافاد بيان للمجلس البلدي لصبراطة ان 41 شخصا قتلوا واصيب ستة اخرون بجروح. وان غالبية القتلى من التونسيين الذين توجهوا الى ليبيا للانضمام الى التنظيم الجهادي.

وتقول مجموعة العمل التابعة للامم المتحدة حول استخدام المرتزقة ان اكثر من 5500 تونسي غالبيتهم تتراوح اعمارهم بين 18 و35 عاما التحقوا بالجهاديين في الخارج لا سيما في سوريا والعراق وليبيا.واضافت المجموعة ان هذا العدد هو “ضمن الاكبر بين الذين يتوجهون الى الخارج لخوض نزاعات”.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left