بسبب مواقف بيروت السياسية .. الرياض توقف مساعدات بثلاثة مليارات دولار للجيش اللبناني

Feb 19, 2016

lebanon30-12-2013

الرياض - (رويترز) :  قالت السعودية اليوم الجمعة إنها أوقفت مساعدات للجيش اللبناني قيمتها ثلاثة مليارات دولار في قرار قال مسؤول سعودي بارز إنه اتخذ ردا على عدم إدانة بيروت لهجمات على البعثات الدبلوماسية السعودية في إيران.

واستشاطت السعودية غضبا حين اقتحم متظاهرون إيرانيون سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد احتجاجا على إعدام رجل دين شيعي بارز في السعودية بينما أعلنت دول كثيرة بالمنطقة دعمها للرياض.

ونسبت وكالة الأنباء السعودية لمصدر مسؤول قوله إن لبنان لم يقم في الآونة الأخيرة بإدانة “الاعتداءات السافرة على سفارة المملكة في طهران والقنصلية العامة في مدينة مشهد” سواء في اجتماعات جامعة الدول العربية أو في منظمة التعاون الاسلامي بسبب ضغوط على السلطات اللبنانية من قبل حزب الله.

وأضاف المسؤول الذي لم يكشف عن اسمه أن المملكة أوقفت أيضا ما تبقى من مساعدة مقررة بمبلغ مليار دولار أمريكي لقوى الأمن الداخلي اللبناني.

وحث رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام السعودية على إعادة النظر في القرار.

وأضاف في بيان “إذ نعبّر عن أسمى آيات التقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وإخوانه في القيادة السعودية وأبناء الشعب السعودي الكريم نتمنى إعادة النظر بالقرار الخاص بوقف المساعدات عن جيشنا وقواتنا الأمنية.”

وفي 2013 تعهدت السعودية بتقديم حزمة مساعدات للجيش اللبناني فيما أطلق عليها الرئيس اللبناني السابق ميشال سليمان أكبر منحة للقوات المسلحة على الإطلاق.

وتسلم لبنان من فرنسا بالفعل أول شحنة من الأسلحة والعتاد العسكري في أبريل نيسان من العام الماضي بموجب الاتفاق الذي تموله السعودية بغرض تعزيز قدرات الجيش اللبناني في القتال ضد متشددي تنظيم الدولة الإسلامية الذين يعبرون إليه من سوريا المجاورة.

وفي البيان قال المسؤول السعودي إن الرياض وقفت بالفعل مع لبنان ودعمته في أوقات صعبة.

وأضاف البيان “رغم هذه المواقف المشرفة فإن المملكة العربية السعودية تُقابَل بمواقف لبنانية مناهضة لها على المنابر العربية والإقليمية والدولية في ظل مصادرة ما يسمى حزب الله اللبناني لإرادة الدولة.”

وانتقد السياسي اللبناني السني سعد الحريري الذي تدعمه السعودية ما قال إنه “توظيف السياسة الخارجية للدولة اللبنانية في خدمة محاور إقليمية” في إشارة غير مباشرة لوزير الخارجية اللبناني جبران باسيل ولحزب الله.

ورفض باسيل الذي حضر القمتين العربية والإسلامية في يناير كانون الثاني الماضي التصويت بالموافقة على بيان عربي مشترك يدين الهجمات على البعثات السعودية لأنه احتوى على انتقادات لحزب الله وأكد على الحاجة “لوحدة وطنية” في لبنان. ويعد التيار الوطني الحر الذي ينتمي إليه باسيل من حلفاء حزب الله.

وقال حزب الله اليوم الجمعة إن السعودية اتخذت قرارها منذ فترة طويلة بسبب الإنفاق على تدخلها العسكري في اليمن وانخفاض أسعار النفط.

- -

4 تعليقات

  1. اعلان السعودية تعليق عملية تمويل تسليح الجيش والامن اللبناني من فرنسا تمثل رد فعل طبيعي عن سلوك الدولة اللبنانية السلبي تجاه السعودية والعرب. ولن يستطيع احدا التعليق على موقف السعودية بعد ان وقف اللبنانيون موقف المتفرج امام عبث النظام الايراني بنظام دولتهم وامنهم واستقرارهم وانتمائهم العربي.
    استطاعت مليشيات حسن نصر الله المسلحة الموالية لايران ان تعطل وظائف الدولة وأرادتها وسيادتها ومؤسساتها! الامر الذي جعل جيش وأمن لبنان يظهر وكأنه يبارك دور وسلوك المليشيات المسيء لنظام الحكم في لبنان ولمصالحه ولعلاقته بمحيطه وانتماءه للعرب.

  2. ابتزاز و شراء ذمم الأشخاص من الممكن ان تتفهمه احيانا ، و لكن ان يتم ابتزاز الشعوب و الدول و شواء ذممها فهذا هو العار و المخزي .

  3. افضل قرار لهذا العام من سلمان الحزم وانشاالله يتم قطع الرز قريبا

  4. جسناً فعلت السعوديه وحزب الله شوكه يجب إقتلاعها من قلب لبنان….

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left