رئيس الاستخبارات الإسرائيلية يحذّر من “انفجار غزة” بسبب أوضاعها الاقتصادية

Feb 23, 2016
21
تردّي الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة يهدّد بانفجار الموقف في وجه إسرائيل

القدس- (الأناضول):
حذّر هرتسي هليفي، رئيس هيئة الاستخبارات في الجيش الإسرائيلي، من أن “تردّي الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة يهدّد بانفجار الموقف في وجه إسرائيل”.
وقال هليفي، في جلسة مغلقة للجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست الإسرائيلي مساء الثلاثاء، إن “حركة حماس غير معنية بالتصعيد”، مشيراً أن التحسّن الاقتصادي لسكان غزة، سيشكّل أقوى ضمانات لاحتوائهم”، بحسب الإذاعة الإسرائيلية العامة (الرسمية).
وحذّر رئيس الاستخبارات من أن “تردّي الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة يهدّد بانفجار الموقف في وجه إسرائيل”.
وأوضحت الإذاعة أن “هليفي اقتبس في معرض كلمته، عبارات من تقرير الأمم المتحدة، الذي توقّع انهيار القطاع اقتصاديًا وتحوّل غزة إلى مكان لا يصلح للعيش في غضون 4 أعوام، إذا استمرّ الوضع الراهن، ولا سيما الحصار الإسرائيلي”.
وشدّد هليفي لأعضاء لجنة الخارجية والأمن على أن “خطوات اقتصادية، كزيادة عدد العمال الفلسطينيين في إسرائيل، كفيلة بتفادي مزيدٍ من التصعيد”، مؤكداً أهمية التعاون الأمني مع أجهزة السلطة الفلسطينية، ورأى وجوب الحفاظ عليه، بحسب الإذاعة الإسرائيلية.
ومنذ فوز “حماس″ بالانتخابات التشريعية مطلع عام 2006، تفرض إسرائيل على قطاع غزة، (أكثر من 1.9 مليون نسمة)، حصاراً خانقاً، براً وجواً وبحراً، شددته مع منتصف حزيران/ يونيو 2007 إثر سيطرة الحركة على القطاع، ووصفت تقارير أممية ودولية، الأوضاع الاقتصادية والإنسانية في القطاع بأنها “الأسوأ” في العالم.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left