خامنئي يصف قتال الإيرانيين في سوريا بأنه حرب الإسلام على الكفر

Feb 25, 2016
علي خامنئي
علي خامنئي

طهران- الأناضول: وصف المرشد الإيراني علي خامنئي، القتال الدائر في سوريا، والذي تقف إيران فيه إلى جانب نظام الأسد ضد المعارضة، بأنه “حرب الإسلام على الكفر”.

جاء ذلك على لسان الأمين العام لمجلس صيانة الدستور “أحمد جنتي”، في كلمة له خلال حفل تأبين 46 عسكرياً إيراناً، قتلوا خلال الاشتباكات بين قوات النظام السوري والمعارضة في سوريا، بحسب وكالة فارس الإيرانية.

ونقل جنتي عن خامنئي قوله “إذا لم يذهب الشباب للقتال في سوريا، إذا لم يقاتلوا هناك، فإن العدو سيهاجم إيران، وسيستهدف مدينة كرمانشاه، وغيرها من المناطق الحدودية”، على حد قوله.

وأضاف خامنئي “إن باب الشهادة الذي أغلق بانتهاء الحرب الإيرانية العراقية، فُتح مجدداً في سوريا، وإن الشباب طلبوا بإصرار السماح لهم بالذهاب إلى جبهات القتال في سوريا، حيث يقاتل الإسلام فيها الكفر، كما كان أيام الحرب الإيرانية العراقية”، على حد وصفه.

جدير بالذكر أن طهران، تعتبر من أكبر الداعمين الدوليين، إلى جانب روسيا، لرئيس النظام السوري بشار الأسد، وتقاتل قوات إيرانية من الحرس الثوري، وميليشات أفغانية تجندها إيران، إلى جانب قوات النظام ضد المعارضة السورية.

وتشير وسائل إعلام إيرانية، أن أكثر من 400 عسكري إيراني، بينهم رتب رفيعة، قتلوا خلال الاشتباكات في مختلف المدن السورية.

- -

2 تعليقات

  1. لم يعد هناك كلام للرد يناسب هكذا أقوال . حسبنا الله و نعم الوكيل

  2. بغض النظر عن داعشية الكلام فإن الكلام عن “حيث يقاتل الإسلام فيها الكفر، كما كان أيام الحرب الإيرانية العراقية” ، ولكن نظام الكفر هذا هو نفسة نظام البعث في العراق وسوريا فكيف ” ظبطت” معكم هذه النقطة بالذات. وحسبنا الله و نعم الوكيل

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left