أوباما : سننتصر على داعش .. والعالم كله يراقب وقف اطلاق النار في سوريا .. ولا مكان للأسد

Feb 26, 2016

 obama

واشنطن - (رويترز) : عبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما  عن ثقته في أن الولايات المتحدة ستنتصر في حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية لكنه قال إن وضع حد للصراع في سوريا سيكون عاملا أساسيا للقضاء على التنظيم.

وأضاف أوباما للصحفيين بعد اجتماع مع مجلس الأمن القومي في وزارة الخارجية الأمريكية “لن يكون هناك وقف لإطلاق النار مع داعش (الدولة الإسلامية) وسنظل نلاحقهم بلا هوادة.”  اوباما  اشار ايضا الى ان تنظيم الدولة الإسلامية يتحصن في المناطق الحضرية ويستخدم المدنيين كدروع بشرية. موضحا ان الشركاء في التحالف ضد الدولة الإسلامية وافقوا على زيادة مساهماتهم على حد تعبيره. وفي معرض حديثه عن داعش لفت ايضا الى ان  التنظيم فقد أكثر من 40 % من الأراضي التي كان يسيطر عليها بالعراق بموازاة انخفاض امدادهم بالمقاتلين الاجانب .

 واكد  اوباما ان الايام القادمة ستكون “حاسمة” بالنسبة لسوريا محذرا النظام السوري وحليفته روسيا من ان العالم سيراقب بانتباه احترام تعهداتهما بشأن وقف اطلاق النار.

وقال اوباما اثر اجتماع لمجلس الامن القومي الاميركي في واشنطن “الايام القادمة ستكون حاسمة، والعالم سيراقب” مشددا على مسؤولية كل من دمشق وموسكو في هذه المرحلة الاولى من المساعي لانهاء “الفوضى” في سوريا.  موضحا ان وقف العمليات القتالية في سوريا يمكن -في حال تنفيذه- أن ينقذ الأرواح ويحد من المعاناة . لافتا الى ان الحرب في سوريا حرب أهلية وحرب بالوكالة أيضا بين قوى اقليمية . وقال الرئيس الامريكي ان على كل أطراف اتفاق وقف العمليات القتالية إنهاء الهجمات الجوية . مكررا موقفه بان أي مستقبل سلمي في سوريا لن يشمل الرئيس الأسد.



- -

1 COMMENT

  1. أنا أشفق على أوباما لأنه مريض عقليا أو جنون العظمه مثل القذافي وما عارف حاله شو يحكي وكيف يناقض كلامه عدة مرات في اليوم الواحد

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left