قبيل الهدنة بساعات ..40 قتيلا من قوات النظام السوري في ريف اللاذقية

Feb 26, 2016

20160226162938afpp--afp_897

دمشق -  قتل 40 عنصرا على الاقل من قوات النظام السوري والمسلحين الموالين لها خلال الساعات الـ24 الماضية في محافظة اللاذقية في غرب البلاد خلال اشتباكات مع فصائل اسلامية ومقاتلة، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان .

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن  “قتل ما لا يقل عن 40 عنصرا من قوات النظام، غالبيتهم من المسلحين الموالين لها، في اشتباكات مستمرة منذ مساء امس في محيط منطقة كباني في ريف اللاذقية الشمالي”.

واندلعت الاشتباكات مساء الخميس اثر تمكن الفصائل الاسلامية والمقاتلة من صد هجوم لقوات النظام السوري على كباني، وفق المرصد.

وتتمير كباني بارتفاعها ما يمكن الفصائل المتواجدة فيها من الكشف عن مناطق واسعة في محيطها. كما تتلقى الفصائل الدعم من محافظة ادلب القريبة منها، والواقعة بالكامل تحت سيطرة “جيش الفتح”، وهو عبارة عن تحالف لفصائل اسلامية اهمها جبهة النصرة.

وتهدف قوات النظام السوري الى استعادة كباني لتتمكن من خلالها من بسط سيطرتها على كامل ريف اللاذقية الشمالي، بعدما نجحت قبل اسبوع من السيطرة على بلدة كنسبا، آخر معاقل الفصائل الاسلامية والمقاتلة في تلك المنطقة.

ووفق مصدر ميداني سوري فان “الجيش السوري سيطر على 750 كيلومترا مربعا من ريف اللاذقية الشمالي” منذ بدء عمليته العسكرية في المنطقة في تشرين الاول الماضي، ولم يعد بيد الفصائل الاسلامية والمقاتلة سوى “ما يقارب 135 كيلومترا مربعا”.

وبقيت محافظة اللاذقية الساحلية بمنأى عن النزاع الدامي الذي تشهده البلاد منذ منتصف آذار 2011، وتسبب بمقتل اكثر من 270 الف شخص. ويقتصر وجود الفصائل المقاتلة والاسلامية في ريفها الشمالي.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left