قوات أمريكية دعمت الاكراد لاستعادة “الشدادي” السورية من داعش

Feb 27, 2016

20160220081704afpp--afp_834

واشنطن- الأناضول : قال المتحدث باسم قوات المهام المشتركة، كريستوفر غارفر، إن قوات أمريكية خاصة، قدمت الدعم لمنظمة “ب.ي.د”، لاستعادة مدينة الشدادي السورية من أيدي تنظيم “داعش” الإرهابي.

جاء ذلك خلال مشاركة غارفير، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، في الموجز الصحفي اليومي، في وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”.
وأوضح غارفر أن القوة قدمت دعمًا تخطيطيا، لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، التي تقودها منظمة “ب.ي.د” (الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية)، لاسترجاع الشدادي، بريف الحسكة شرقي سوريا، من أيدي داعش، مشيرًا أن نحو 6 آلاف عنصر من تلك القوات لعبوا دورًا مهمًا في ذلك.
وأضاف، أن الدعم الأمركي، ساهم في تحديد النقاط المستهدفة بشكل صحيح، مشددًا على أهميته في العملية.
ولفت غارفر أن أكثر من 6 آلاف شخص، شاركوا في عملية استرداد الشدادي، مضيفًا “وفقًا لحساباتنا فإن 259 عنصرًا من داعش، قتلوا خلال العملية، وكنّا نتوقع اشتباكات عنيفة داخل المدينة، إلا أننا لم نتعرض لمواجهات داخل المدينة، وكان الوضع أصعب خارجها”.
وتابع غارفر قائلًا: “قدمنا قبيل الهجوم دعمًا بالذخائر لائتلاف عرب سوريا، الذي يعد جزءً من قوات سوريا الديمقراطية.
وفي إجابته على أسئلة الصحفيين حول الدعم المقدم لمنظمة “ي ب ك”، امتداد منظمة بي كا كا شمالي سوريا، أوضح غارفر، أنهم لم يروا أي إشارات لوجود اتصال بينها وبين النظام السوري.
وذكر غارفر أنهم سيواصلون دعم العناصر العازمة على مقاتلة داعش، قائلًا “إننا ندعم قوات سوريا الديمقراطية، وأولئك يركزون على قتال داعش”.
وكان تنظيم “داعش”، انسحب الخميس الماضي، من الشدادي، بمحافظة الحسكة، شرقي سوريا، بعد معارك مع عناصر منظمة “ب.ي.د”، وبلدة “خناصر” بمحافظة حلب، إثر قصف شنه الطيران الروسي، وفق مصادر محلية.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left