نجاة ضابط أمن كبير من محاولة اغتيال بشمال سيناء

Feb 28, 2016

4ipj51

القاهرة – الأناضول – نجا قيادي أمني رفيع المستوى، الأحد، من محاولة اغتيال، إثر استهداف سيارته، الأحد، بعبوة ناسفة غرب مدينة العريش، بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق البلاد)، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر (فضل عدم الكشف عن اسمه) ، إن “اللواء سامح خضر مساعد مدير أمن شمال سيناء، نجا من محاولة اغتيال، إثر استهداف سيارته بعبوة ناسفة، بمنطقة الميدان، غرب مدينة العريش”.

وأشار المصدر، إلى أن الحادث أسفر عن إصابة خضر بجروح، وتم نقله للمستشفى لتلقي العلاج، بينما “تقوم قوات الأمن بعمليات أمنيّة لملاحقة المتورطين”.

وتتواصل لليوم الثاني على التوالي المواجهات المسلحة بين قوات الأمن المصرية ومسلحين في مناطق متفرقة بشمال سيناء (شمال شرق)، بحسب مصادر أمنية.

وشهدت محافظة شمال سيناء، اليوم الأحد، مواجهة عنيفة بين مسلحين وقوات الأمن، أسفرت عن اغتيال ضابط برصاص مسلحين مجهولين أمام منزله وإصابة 4 عسكريين في انفجار سيارة لقوات الجيش بعبوة ناسفة، فضلاً عن استمرار سماع دوي انفجارات وإطلاق رصاص متواصل في مناطق متفرقة من شمال سيناء، بحسب مصادر أمنية وشهود عيان في وقت سابق اليوم.

وتنشط عدة تنظيمات، في محافظة شمال سيناء، أبرزها “أنصار بيت المقدس″، والذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014، مبايعة أمير تنظيم “داعش”، أبو بكر البغدادي، وغير اسمه لاحقًا إلى “ولاية سيناء”.

وتعلن جماعات متشددة تنشط في سيناء، بينها “ولاية سيناء وتنظيم “أجناد مصر”، المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.

ويستخدم الجيش المصري مروحيات “الأباتشي”، ومقاتلات “إف 16″ الأمريكيتين، والمدرعات، في عملياته التي تستهدف مقرات تمركز ونشاط الجماعات المسلحة.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left