فتيات مصريات ينافسن الرجال بالعمل في محطة وقود

Feb 29, 2016

القاهرة ـ رويترز: تزويد السيارات بالبنزين في محطات الوقود في القاهرة لم يعد خدمة يقتصر تقديمها على الرجال فقط كما كان معتاداً منذ عقود.
فقد أقدمت محطة بنزين في حي المعادي الراقي في العاصمة المصرية ولأول مرة على تشغيل فتيات لتقديم تلك الخدمة التي كانت قاصرة على الرجال فقط. والعمل في محطات البنزين شائع في القاهرة باعتبار أنه قليل العائد المادي حيث توظف كل محطة ما بين 10 و20 عاملاً وفقاً لحجمها وموقعها.
وفي محطة على كورنيش النيل في المعادي تقف سبع فتيات بزي العاملين في المحطة ويزودن السيارات بالنزين إلى جانب زملائهن من الرجال. وقال محمد إبراهيم مدير المحطة إنه تم اختيار هؤلاء الفتيات بعناية للتيقن من صلاحيتهن لهذا العمل.
وبعد اختيارهن تم تدريب الفتيات على إجراءات السلامة على الأرض لا سيما فيما يتعلق بالإسعافات الأولية وإطفاء الحريق.
وقالت عاملة في محطة البنزين تدعى أبرار محمد إن التدريبات ساعدتهن في اكتساب الثقة بأنفسهن. ويقتصر عمل الفتيات في محطة البنزين في الوقت الراهن على تزويد السيارات بالبنزين فقط. حيث لا يعملن في تغيير إطارات السيارات أو تغيير الزيت أو غسيل السيارات وما إلى ذلك من الخدمات التي تقدمها المحطة.
لكن مدير عمليات المحطة محمد أشرف يقول إن هناك فرصة أمام من ترغب منهن في الترقي وشغل مناصب إدارية. وأوضح أن العاملات سيعملن في نوبات محددة فقط نظراً للقلق بشأن احتمالات تعرضهن لتحرش جنسي أو أخطار تهدد سلامتهن.
وأعرب عميل يدعى أحمد الجنزوري أثناء تزويد سيارته بالبنزين عن دعمه لخطوة تشغيل فتيات في المحطة. وقالت فتاة تعمل في محطة البنزين تدعى آية إسماعيل إنها تشعر بأن كونها فتاة لا يمنعها من عمل ما تريد. وذكر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر في تشرين الثاني/نوفمبر العام الماضي إن معدل البطالة بلغ 12.8 في المئة في الربع الثالث من 2015 لكنه كان أقل منه في الفترة نفسها من العام السابق حيث بلغ 13.1 في المئة. وأضاف الجهاز أن معدل البطالة بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عاماً بلغت 27.4 في الفترة ذاتها.

- -

بدون تعليقات

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left