الأردن الشعبي يتحدث عن معركة شرسة مع “دواعش” إربد، و”الرسمي” عن اشتباك مع خارجين عن القانون

Mar 02, 2016
sofex_2006_Special_forces_o 

عمان- القدس العربي :

تستخدم السلطات الأردنية عادة وصف “الخارجين عن القانون” عند الحديث عن المسلحين الجهاديين الذين ينتمون حصرياً للتيارات الجهادية العاملة في سورية والعراق.

وتم اعتماد هذا الوصف، في بيان رسمي صدر فجر الأربعاء، للكشف عن الملابسات الأولى في سلسلة مداهمات أمنية جرت لمنطقة محاذية لمخيم مدينة إربد شمالي المملكة، حيث جرى اشتباك عنيف بين مجموعة من المطلوبين والقوات الأمنية، انتهى باستشهاد ضابط مظلي أردني برتبة نقيب، ومقتل أربعة مسلحين بعد سماع أصوات انفجارات في معركة غير مسبوقة .

وسادت شكوك بأن بعض الخارجين عن القانون استعملوا أحزمة ناسفة وقاموا بتفجير بعض العبوات لإعاقة تقدم قوة أمنية خاصة حضرت لاعتقالهم . وتم الإعلان في وقت لاحق فجر الأربعاء عن استشهاد الضابط في قوة المظليين المقاتلة التابعة لفرع مكافحة الإرهاب في قوات الدرك راشد الزيود، فيما تطرق البيان الأمني لثلاثة مصابين من رجال الأمن واثنين من المواطنين، وعدد من الجرحى لم يحدد من جانب المسلحين .

السلطات اضطرت، وفي ضوء المقاومة العنيفة للمسلحين، لاستعمال طائرات مروحية وإنزال مظلي، وترددت أنباء عن قصف بناية تمترس فيها المسلحون بالصواريخ للسيطرة على الموقف، بعد اشتباك مسلح دام لأكثر من سبع ساعات .

البيانات الرسمية لم تؤشر على تبعية المسلحين لأي تنظيم، لكن القوة المؤللة التي استنخدمت لسبع ساعات تعكس وجود مسلحين مجهزين تماما للقتال حيث رفض المطلوبون في البداية الاستسلام .

وفي الوقت الذي لم تربط قوى الأمن فيه المسلحين المطاردين بأي تنظيم داخل وخارج البلاد، سرت موجة عاتية من التعليقات على فيسبوك تتحدث عن معركة مع “الدواعش” في شوارع وأزقة مخيم مدينة إربد شمالي البلاد.

وفي وقت لاحق أعلن التلفزيون الرسمي عن مقتل عدد من المطلوبين في عملية مداهمة أمنية، ولم تحدد السلطات هوية القتلى أوأسمائهم وانتماءاتهم .

- -

6 تعليقات

  1. اللهم احمي الاْردن واهلها من كل شر وسوء وحقد الطامعين

  2. حمى الله الاردن العزيز علينا…
    هولا الاقزام الارهابيون سيكون مصيرهم القتل …
    …ومن يتعاطف معهم سيكونون من الماضي .

  3. يعني من اول يوم الاْردن استخدم الطيران الحربي !!!! يا عيب الشووم

  4. حمى الله الاْردن من عبث العابثين…وكسر الله شوكه من أراد به شرا وحفظه ملاذاً لكل من أراد الأمن والاطمئنان…..

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left